اكتشاف و مناقشة معطيات النص


برز الأدب العربي إلى الوجود عند تشجيع الحكام للحركة
الفكرية وجلب المؤلفات والكتب من المشرق بالإضافة إلى المساجد و الزوايا مما ولد
تطورا في النثر و الشعر ، لكن النثر شهد اكبر اهتمام من الثاني ،،، فترجمت كتب
كثيرة شملت الخطب و الوصايا الديوانية و الأقاصيص .
كما تطور الشعر بظهور أغراض وأنماط جديدة مثل الوصف و
المدح و الهجاء و الرثاء ..........الخ





الاستخلاص و التسجيل


عرف الشعر الرستمي تطورا في كنف هذه الدولة حيث تعددت أغراضه





و مواضيعه واهتماماته،
أضف إلى ذلك النثر الذي كانت فيه مدينة تيهرت . لنستنتج أن
موروثنا التاريخي والأدبي كان ينبض
بالنشاط في عهد الدولة الرسمية




kiqm hgH]f td ui] hg],gm hgvsjldm