statistics in vBulletin
جميع دروس التاريخ و الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي تجدها هنا جميع الشعب - الصفحة 2

 

 


جميع دروس التاريخ و الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي تجدها هنا جميع الشعب

جميع دروس التاريخ و الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي تجدها هنا جميع الشعب


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 29
  1. #11

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي التعريف بشخصيات الوحدة الثانية تاريخ للسنة الثالثة ثانوي

    التعريف بشخصيات الوحدة الثانية تاريخ للسنة الثالثة ثانوي

    مصالي الحاج 1898 ـ 1974 : سياسي جزائري و زعيم التيار الاستقلالي أول من طالب به يعتبر رمزا للوطنية والتحرر لكل الشمال الإفريقي، مؤسس نجم شمال إفريقيا ثم حزب الشعب ثم حركة الانتصار للحريات الديمقراطية فالحركة الوطنية الجزائريةغير أن موقفه كان سلبيا من الثورة؟


    عبد الحميد بن باديس 1889 – 1940: ولد بقسنطينة، تابع دراسته بتونس ف جامعة الزيتونة و بعد عودته للجزائر انخرط في العمل الوطني وأسس سنة 1931 "جمعية العلماء المسلمين الجزائريين " رائد حركة الإصلاح و غرس القيم والثوابت الوطنية – الإسلام –العروبة -
    فرحات عباس 1899 ـ 1985: سياسي جزائري و زعيم التيار الإدماجي. قام بتحرير البيان المعروف ببيان الشعب الجزائري(بيان 10 فبراير1943) بطلب من مختلف أقطاب الحركة الوطنية بمختلف اتجاهاتها. أسس الاتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري ظل يعارض العمل المسلح لغاية 1956 حيث التحق بصفوف الثورة التحريرية. أول رئيس للحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية 1958
    أحمد بن بلة : 1916 سياسي و ثوري ورجل دولة جزائري، ناضل في صفوف حزب الشعب الجزائري. قيادي في المنظمة الخاصة (OS) عضو اللجنة الثورية للوحدة والعمل واحد مفجري الثورة التحريرية. تم اعتقاله في عملية القرصنة الجوية الشهيرة 1956 أول رئيس للدولة الجزائرية المستقلة ما بين 1962 – 1965 .
    هواري بومدين (محمد بوخروبة) 1932- 1978:مناضل ورجل دولة قائد الولاية الخامسة 1958 ثم قائدا الأركان 1960. وزير للدفاع بعد استقلال الجزائر. نظم العملية التي أطاحت ببن بلة والتي حملت اسم التصحيح الثوري في 19 جوان 1965. و أصبح رئيسا للدولة و مرسي أسسها السياسة و الاجتماعية و الاقتصادية اشتهر بنشاطه في إطار حركة عدم الانحياز و أحد أقطابها توفي في 27 ديسمبر 1978
    بن يوسف بن خدة:عضو قيادي في حركة انتصار الحريات الديمقراطية التحق بالثورة و أصبح للحكومة المؤقتة بين 1960 – 1962 انسحب بعد الصراع على السلطة سنة 1962 توفي سنة 2003.
    محمد البشير الإبراهيمي 1889-1965 : من أعلام الفكر والأدب في الجزائر عضو جمعية العلماء و نائب في رئاسة الجمعية ثم ترأس الجمعية بعد وفاة ابن باديس توفي سنة 1965
    مصطفى بن بلعيـد1917- 195 : أشرف على تدريب الشباب الجزائري على استعمال الأسلحة بمنطقة الأوراس ،عين قائدا للولاية الأولى،ألقي عليه القبض من طرف الجيش الفرنسي وسجن بسجن قسنطينة ،أستشهد يوم22 مارس 1956.

    العربي بن مهيـدي 1923-1957: ولد بضواحي عين مليلة عين قائد للولاية الخامسة وهران أشرف على إضراب السبعة أيام بالعاصمة،ألقي عليه القبض في 23 فيفري 1957 بمدينة الجزائر أستشهد بالسجن تحت التعذيب يوم 03 مارس 1957.
    ديدوش مـراد:1927- 1956: ولد بمدينة الجزائر،انخرط في حزب الشعب الجزائري سنة 1943 ساهم في تكوين المنظمة السرية للتحضير للثورة المسلحة عين قائدا للولاية الثانية،قاد معركة قرب قرية سمندو في ولاية سكيكدة في 18 جانفي 1956.
    محمد بوضياف1919- 1992 :انضم إلى صفوف حزب الشعب ثم عضوا في المنظمة السرية عضو مجموعة 22 اعتقل في حادثة اختطاف الطائرة 22 أكتوبر 1956 من طرف السلطات الاستعمارية إلى غاية وقف إطلاق النار استدعي لينصب رئيسا 1992توفي مقتولا سنة 1994
    كريم بلقاسم 1922- 1970: انخرط في صفوف حزب الشعب منذ 1947 اقتنع بفكرة الثورة كخيار وحيد وعند اندلاع الثورة كان احد مفجريها وشارك في الاجتماعات التي سبقت الثورة وهو عضو في مجموعة 6 قاد العمليات في منطقة القبائل، عضو بارز في مفاوضات إيفيان.
    رابح بيطاط 1925- 2000:ناضل في صفوف حركة الانتصار للحريات الديمقراطية عضو في اللجنة الثورية للوحدة والعمل وهو عضو في مجموعة 22 ومجموعة 9 اعتقل سنة 1955 و بعد وقف إطلاق النار أطلق سراحه تولى رئاسة المجلس الشعبي الوطني إلى غاية 1990 .
    حسين ايت احمد 1926:انضم إلى صفوف حزب الشعب ثم عضوا في اللجنة المركزية لحركة الانتصار للحريات الديمقراطية وعند إنشاء المنظمة الخاصة كان من ابرز عناصرها انتقل إلى القاهرة رفقة محمد خيضر 1951 واعتقل في حادثة اختطاف الطائرة .

    محمد خيضر1912- 1967:انخرط في صفوف نجم شمال أفريقيا ثم حزب الشعب الجزائري لجا إلى القاهرة 1951 وأصبح مندوبا لحركة انتصار الحريات الديمقراطية ثم احد عناصر المنظمة الخاصة وكان من بين المختطفين في حادثة الطائرة 1956
    شاذلي بن جديد : 1929 – شارك في الثورة .عضو مجلس الثورة سنة 1965 ورئيسا للجزائر مابين 1979 – 1992 عرفت فترته الكثير من الاضطرابات وفي عهده أقرت التعددية السياسية في الجزائر ...
    شارل ديغول 1890 ـ 1970 : سياسي وجنرال ورجل دولة فرنسي، تزعم مقاومة الاحتلال الألماني لفرنسا أثناء لحرب ع 2 . مؤسس الجمهورية الفرنسية الخامسة عام 1958 بعد أحداث13 ماي حيث تميزت سياسته بالخبث و جمعت بين القمع والإغراء ومحاولة اختراق صفوف الثورة التحريرية وأخيرا وقع اتفاقيات ايفيان مع جبهة التحرير الوطني. مما أنقذ فرنسا. توفي سنة 1970.
    ليون بلوم : 1872 ـ 1950 : سياسي فرنسي، عضو الحزب الاشتراكي رئيس حكومة الجبهة الشعبية الفرنسية (1936 ـ 1937). اشتهر بإصلاحاته التي حملت شعار: "الخبز، الأمن، الحريةصاحب المشروع الإدماجي الذي يجمعه مع الوالي العام الفرنسي في الجزائر- موريس فيوليت - المعروف بمشروع بلوم ـ فيوليت..



    جاك سوستال 1912 : من أصول يهودية أثناء الثورة عين واليا عاما على الجزائر في وهو صاحب مشروع سوستال نصب نفسه مدافعا عن "الجزائر الفرنسية" وسياسة الإدماج عينه ديغول سنة 1958 بوزارة الإعلام ثم الوزارة المنتدبة للصحراء

    زيغوديوسف : ( ( 1956 - 1921انخرطوعمره 17 عامافيحزبالشعبالجزائريوأصبحسنة 1938 المسئولالأولللحزبب"سمندو". ثمأصبحعضوفيالمنظمةالخاصةسنة1950 تلقيالشرطة القبضعليهبتهمةالانتماءإلىالمنظمةالخاصةفي1954 فرمنسجنعنابةو التحقباللجنة الثوريةللوحدةوالعملو الثورة بالشمالالقسنطينيبعداستشهاد ديدوشمرادتولىزيغوديوسفخلافتهو قامبتنظيمھجوم 20 أوت 1955 ،ثمعُيِّنعضوابالمجلسالوطنيللثورةالجزائريةو عقيدفيجيشالتحريرسقطشھيدافييوم 25 سبتمبر 1956

    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  2. #12

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي الوحدة الثانية : تطور العالم الثالث مابين 1945م-1989م

    الوحدة الثانية :تطور العالم الثالث مابين 1945م-1989م
    الكفاءة القاعدية :أمام وضعيات إشكالية تعكس تطور العالم الثالث مابين 1945م و1989م يكونالمتعلم قادرا على دراسة ظاهرة التحرر باستغلال مجموعة سندات(وثائق(.
    الوضعية الأولى :استمرارية حركات التحرر
    الإشكالية :عرفت بلدان العالم الثالث ريادة نشاط حركات التحرر بعد الحرب العالمية الثانية .
    فما عوامل ونتائج ذلك ؟
    1-
    مفهوم العالم الثالث :وهو مصطلح جغرافي سياسي أطلقه الفرنسي ألفريد سوفي عام 1956م على الدولالمستقلة حديثا في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية , والتي رفضت سياسةالحرب الباردة بين المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي متبنية الحياد الإجابي , وهو ما يعرف اليوم بعالم الجنوب المتخلف .
    2-
    مفهوم الاستعمار التقليدي :وهو مصطلح سياسي يتمثل في نمط الاستعمار المباشر الذي يعتمد الحملات العسكرية المباشرة والحكم المباشر من خلال الجندي والدبابة .
    3-
    مفهوم الاستعمار الجديد (المقنع) :وهو مصطلح سياسي يتمثل في نمط استعماري حديث ظهر بعد الحرب العالميةالثانية تتمثل في هيمنة الدول الكبرى على الدول الصغرى اقتصاديا وثقافيامن خلال هيمنتها على المواد الأولية والمواد المصنعة بواسطة الشركاتالأجنبية وهيمنتها على التكنولوجيا الحديثة والنظام الاقتصادي العالميووسائل الإعلام , ويعرف هذا الاستعمار بالاستعمار المقنع .
    4-
    سياسة سد الفراغ :وهي نمط استعماري حديث ظهر بعد الحرب العالمية ii خلال صراع الحرب الباردةبين الكتلتين الاشتراكية والرأسمالية , طبقته الو.م.أ بالدرجة الأولى منخلال محاولتها خلافة فرنسا في بعض المناطق المنسحبة منها مثل : الهندالصينية .
    5-
    التحرر السياسي :هو تمكن شعوب المستعمرات من طرد الاستعمار الأوروبي العسكري المباشر من أراضيها وتحقيق الحرية السياسية لشعوبها .
    6-
    التحرر الشامل :هو التحرر الكامل الذي يشمل كافة المجالات السياسية والاقتصاديةوالاجتماعية والثقافية . وهو هدف سامي ما زالت العديد من دول المستعمراتالمستقلة سياسيا تناظل من أجل تحقيقه .
    7-
    تنوع أساليب وخصائص حركات التحرر في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية :
    عرفت المستعمرات في القارات الثلاث تقريبا تزايدا في نشاط حركات التحرر بعد الحرب العالميةii نتيجة توفر عوامل داخلية وأخرى خارجية
    .
    كماعرفت تلك المستعمرات تنوعا في أساليب الكفاح بها بين الكفاح السياسيوالكفاح الاقتصادي والكفاح العسكري المسلح من جهة وتنوع خصائص حركاتالتحرر بها من جهة أخرى حيث وجدت بينها خصائص مشتركة وأخرى مميزة او خاصةفمن الخصائص المشتركة نذكر :
    *
    السبب الرئيس في ظهورها هو التواجد الاوروبي في تلك المناطق
    *
    هدفها تحرير أراضيها من ذلك التواجد الأوروبي
    *
    انحسارها في جنوب الارض تقريبا
    *
    التضامن فيما بينها خاصة التضامن الأفروأسيوي
    *
    تركيزها على الكفاح السلمي السياسي في فترة ما بين الحربين وعلى الكفاح العسكري المسلح بعد الحرب العالمية ii .
    أما الخصائص المميزة فمنها :
    *
    الاختلاف في الجهة التي قامت ضدها
    *
    الاختلاف في الشدة ( سلمي , عسكري مسلح ) والمدة .
    *
    تميز الكفاح في البلدان العربية الإسلامية على أنه جهاد في سبيل الله علاوة على أنه كفاح من أجل تحرير الأرض
    · الحركة التحررية في الهند الصينية :
    الهندالصينية هي الرقعة الجغرافية الواقعة جنوب الصين وشرق الهند ومنها الهندالصينية الفرنسية التي تضم : الفيتنام , اللاووس , كمبوديا , والتي شكلتمنها فرنسا منذ عام1898مكنفدرالية الهند الصينية الفرنسية
    .
    وقد عرفت هذه النطقة زيادة في نشاط حركات التحرر بها منذ1941مبتأسيسالفيات منهبقيادةهوشي منه , وبانتهاء الحرب العالمية ii وجدت المنطقة نفسها مقسمة إلى نصفين يفصل بينهما خط70 درجة شمالا , وقد عرف الشمال ظهور حكومة وطنية بزعامة هوشي منه فيسبتمبر 1945م, في حين عرف الجنوب عودة الفرنسسين وهو ما أدى إلى اندلاعالثورة الفيتناميةضد فرنسا فينوفمبر 1946م , وهي الثورة التي امتدت حتىماي 1954موانتهت لصالح الفيتناميين , وأعقبت بانعقاد قمة جنيف فيجويلية 1954مالتي أقرت ما يلي :
    -
    التأكيد على تقسيم الفيتنام إلى قسمين شمالي وجنوبي , وإقامة هدنة بينهما .
    -
    منح كمبوديا واللاووس الاستقلال التام .
    -
    منع إقامة قواعد عسكرية أو تشكيل أحلاف عسكرية بالمنطقة .
    -
    تقرير مصير الفيتنام من خلال استفتاء يجرى لأجل أقصاه سنتين منذ عقد المؤتمر (جويلية1945م) .
    غيرأن الو.م.أ لم ترضها تلك القرارات خاصة آخرها , فعملت على تطبيق سياسة سدالفراغ في المنطقة بتدعيم من النظام الرأسمالي في جنوب الفيتنام ثم التدخلالعسكري في الفيتنام , غير أنها فشلت أمام صمود الفيتناميين الذين وحدواالفيتنام تحت الراية الاشتراكية منذصائفة 1945م.
    *
    الحركة التحررية في الهند :
    تعد الحركة التحررية في الهند من أبرز حركات التحرر في العالم لتميزها دون غيرها بأسلوب الكفاح السلمي الذي تبناه القائد الهنديغانديوالذي قاطع من خلاله الإدارة البريطانية في الهند سياسيا وإداريا وقضائياواقتصاديا متمكنا من تحقيق استقلال بلاده عن التاج البريطاني عام01947موالتي انشطرت إلى دول : الهند , باكستان , بنغلاداش
    .
    *
    الحركة التحررية في مصر ( الثورة المصرية 23 جويلية 1952م ) :
    1-
    طبيعتها :

    حركة تحررية عربية مصرية قادها مجموعة من ضباط الجيش المصري أطلقوا على أنفسهمالضباط الأحرار , بقيادة اللواءمحمد نجيبضد النظام الملكي بمصر الممثل في شخص الملك فاروق المتعاون مع الإنجليز ضد مصالح بلاده وشعبه
    .
    2-
    أسبابها :منها :
    -
    فساد النظام الملكي المصري
    -
    تدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشعب المصري .
    -
    استمرار التواجد البريطاني رغم معاهدة الاستقلال الموقعة منذ1936م
    -
    هزيمة الجيش المصري في حرب فلسطين1942مبسبب صفقة الأسلحة الفاسدة التي تورط فيها النظام المصري
    إنجازات الثورة المصرية :
    أ) الداخلية :

    -
    تأميم حوالي 36% من الأراضي الإقطاعية وتوزيعها على الفلاحين الصغار في سبتمبر 1952م

    -
    إلغاء الملكية وإقامة النظام الجمهوري في جوان 1953م
    -
    وضع حد للوجود البريطاني في مصر بتوقيع اتفاقية الجلاء في أكتوبر 1954م
    -
    بناء السد العالي (سد مائي) لتطوير الزراعة والصناعة بمصر
    -
    تأميم قناة السويس في 26جويلية 1956م
    -
    تأميم المصارف والبنوك الأجنبية بمصر في نهاية 1957م
    ب) الخارجية :منها
    -
    منح السودان استقلالها في فيفري 1953م
    -
    تفعيل دور الجامعة العربية
    -
    المساهمة بشكل فعال في إنشاء حركة عدم الانحياز في سبتمبر 1961م
    -
    مواجهة الخطر الصهيوني في المنطقة العربية
    -
    مقاومة المشاريع الغربية الرأسمالية في المنطقة العربية مثل : حلف بغداد 1955م , مشروع أيزنهاور 1957م
    -
    محاولتها تشكيل وحدة عربية على أساس قومي جسدتها بوحدة سورية مصرية من 22فيفري 1958م حتى 28 سبتمبر 1961م
    الثورة الجزائرية 1954م - 1962م
    احتلت الثورة الجزائرية مكانة جد مرموقة على الساحة الدولية بإثباتها مجموعة من الحقائق شكلت خصائصا لها منها :
    -
    أول الثورات التي أفشلت السياسة الاستطانية الأروبية خارج أوروبا
    -
    نجاحها في أثبات مبدأ # ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة #
    -
    إثباتها أن الانتصار على قوى الاستعمار والظلم حتمية تاريخية لا جدال فيها , أمام إرادة الشعوب التواقة للحرية والسيادة .
    -
    مواصلتها لثورة التعمير بعد ثورة التحرير
    -
    تمكنها من التخلص من قيود الاستدمار في وقت قصير نسبيا
    -
    تميز موقفها الخاجي بمناصرة حركات التحرر والقضايا العادلة ومناهضة ومقاومة التسلط والهيمنة والنفوذ .
    الثورة الكوبية 1956م - 1962 م
    كوباجزيرة صغيرة في عرض المحيط الأطلسي محدودة الإمكانات , غير أنها تمكنت منغيجاد مكانة لها على الساحة الدولية بعد نجاح ثورتها الاشتراكية 1956م-1962م بزعامة فيدال كاسترو والتخلص من النظام الرأسمالي الممثل فيشخص جون باتيستا الموالي للو.م.أ وتطبيق النظام الاشتراكي رغم معارضةالو.م.ا وتهديدها لكوبا إلا أن إرادة الشعب الكوبي المحدود الإمكانات كانتأقوى من الو.م.ا التي تعد أقوى دولة في العالم اليوم .
    من الكفاح من اجل التحرر إلى ترتيبات ما بعد الاستقلال
    فيظل تزايد نشاط حركات التحرر في المستعمرات تنبأت الدول الاستعمارية وعلىرأسها بريطانيا بحصول هذه الدول على استقلالها لذلك فكرت في كيفيةالمحافظة على امتيازاتها الاستعمارية في تلك الدول حتى بعد استقلالهافأنشأت لذلك منظمات تربط بينها وبين مستعمراتها , إذ انشأت بريطانيا منظمةالكومنوولث عام 1931م وأنشأت فرنسا منظمة الفرونكفونية عام 1970م .
    الأعضاء المٌعجبين بهذه المشاركة: vampi

    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  3. #13

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي مذكرة العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر

    المذكرة
    العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر
    عرفت المستعمرات في القارات الثلاث ما تحرريا بعد ح ع 2 نتيجة عوامل داخلية و خارجيةكما عرفت تنوعا في أساليب الكفاح ( السياسي و العسكري ة الاقتصادي ) و خصائص حركات التحرر بها .
    التنوع في اساليب و خصائص :
    n التحرر في آسيا :
    الهند الصينية : مستعمرة فرنسية منذ 1858تضم الفيتنام الشمالي و الجنوبي ,اللاووس , كمبوديا ,.تميز نضالها بالعنف والشراسة والتضحيات الجسام والزمن الطويل وتعدد الاطراف التي حاربتها ودخول المنطقة ضمن تجاذب المعسكرين
    عرفت الفيتنام ثورة تحررية بين الحكومة الوطنية بزعامة هوشي منه ( الفيت منه 1941 ) في الشمال و فرنسا في الجنوب من نوفمبر 1946 حتى ماي 1954 و قد دخلت المنطقة في صراع الحرب الباردة وتدخلت اطرافها فيه ليصبح الصراع حربا غير مباشرة بين المعسكرين وانتهت لصالح الفيتناميين الشماليين – ديان بيان فو – و لإنهاء الصراع عقد مؤتمر جنيف في جويلية 1954م الذي اقر حلولا لتسوية مرضية لكل أطراف الصراع تقوم على ما يلي :
    استقلال الفيتنام الشمالي - هانوي- هوشي منه و الفيتنام الجنوبي- و اللاووس و كمبوديا و توحيد الفيتنام عبر لاستفتاء قبل نهاية 1956 ..لكن الو م ا و في إطار سياسة ملء الفراغ تدخلت لدعم الجنرال دييم في الجنوب ضد الفيت منه لتخرج منهزمة و تنسحب في 1975 حيث استولى الشماليون على سايغون
    الهند : خضعت للاحتلال البريطاني و قد اتسم نضالها بالسلمية والعنف الايجابي حيث تعد الحركة التحررية في الهند بقيادة حزب المؤتمر الهندي من أبرز حركات التحرر في العالم لتميزها دون غيرها بأسلوب الكفاح السلمي الذي تبناه القائد الهندي مهتما غاندي والذي يقوم على العصيان المدني و مقاطعة الإدارة البريطانية كلية مما مكنهم من تحقيق استقلال الهند عن التاج البريطاني في 15 أوت 1947- قانون الدومنيون – ثم انشطرت إلى دولتي : الهند , باكستان
    n في إفريقيا :
    الجزائر: احتلت لثورتها مكانة جد مرموقة على الساحة الدولية بإثباتها مجموعة من الحقائق شكلت خصائص لها منها : - أنها أولى الثورات التي أفشلت السياسة الاستيطانية الأوربية خارج أوروبا
    - نجاحها في أثبات مبدأ "ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة
    - إثباتها أن الانتصار على قوى الاستعمار حتمية تاريخية أمام إرادة الشعوب التواقة للحرية والسيادة
    - تمكنها من التخلص من قيود الاستعمار في وقت قصير نسبيا ( قيود ايفيان – فرض السيادة على الثروات بالتاميمات
    - مواصلتها لثورة التعمير بعد ثورة التحرير في أبعادها الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية
    - تبنيها بعد الاستقلال موقف يميزها الاستمرار في الكفاح ضد الامبريالية و مناصرة حركات التحرر والقضايا العادلة و مقاومة التسلط والهيمنة والنفوذ ( السياسي و الاقتصادي ) في إطار حركة عدم الانحياز و مجموعة 77 .
    مصر : ابرز خصائص الثورة المصرية 23/ 07 / 1952 أنها عبارة عن انقلاب عسكري قام به الضباط الأحرار ضد نظام عميل للقوى الاستعمارية ممثل في الملك فاروق - سعيها إلى إنهاء الوجود الانجليزي ومواجهة المشاريع و الأحلاف (بغداد 1955 , مشروع أيزنهاور 1957 ) و القواعد الغربية و الدعوة إلى الوحدة القومية العربية و التطلع للسيادة الحقيقية والكاملة على و المواقف والخيارات وعلى الأرض والثروات ( تأميم قناة السويس 26 – 07 – 1956 ) فالبناء الداخلي ( تصنيع البلاد – انجاز السد العالي – تحسن أحوال الفلاحين ) لأنه الكفيل بتصفية الاستعمار .و لعبت دور إقليمي في الدفاع عن مصالح شعوب المنطقة العربية و دعم تحررها من الاستعمار و الامبريالية و الصهيونية ( مثال الجزائر. فلسطين ) و بروز جمال عبد الناصر كزعيم للقومية العربية و احد أقطاب عدم الانحياز
    n في أمريكا اللاتينية :
    كوبا : مثلت جزيرة الحرية لأمريكا اللاتينيةبعد نجاح ثورتها الاشتراكية 1956- 1962 بزعامة فيدال كاسترو ضد- جون باتيستا- الرأسمالي و الموالي لو.م.أ و تطبيق النظام الاشتراكي رغم تهديد الو.م.ا لكوبا التي مثلت إحدى بؤر التوتر في الحرب الباردة ( أزمة الصواريخ 1962 ) و يعود ذلك إلى دعمها لحركات التحرر الشيوعية في دول أمريكا اللاتينية و هنا برز الثائر شيغيفارا في مواجهة هيمنة أنظمة دكتاتورية عميلة مدعومة من قبل الو م أ وشركاتها الكبرى ولذلك فرضت عليها حصارا اقتصاديا .
    من كفاح التحرر إلى ترتيبات ما بعد الاستقلال
    تنبأت الدول الاستعمارية وعلى رأسها بريطانيا و فرنسا بحصول مستعمراتها على استقلالها لذلك عملت على إيجاد الآلية التي تمكنها من المحافظة على امتيازاتها الاستعمارية في تلك الدول . حيث أسست تكتلات و منظمات ثقافية واقتصادية و سياسية تمكنها من ربط مستقبل مناطق نفوذها ومستعمراتها بما تمليه مصالحها منها :
    الكومنولث: ( الثروة المشتركة ) منظمة لمجموع الدول و الوحدات السياسية التي عاشت تحت الحكم البريطاني تأسست بموجب قانون وستمنستر سنة 1931 و تشمل هذه المنظمة بريطانيا ومعها 53 دولة وتهدف :
    n إلى تحقيق التعاون في المجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي وتحقيق تنمية مستدامة
    n استمرار تأثير بريطانيا الثقافي و استفادتها ا من الامتيازات الاقتصادية و السياسية
    الفرانكفونية:هي منظمة تظم المستعمرات الفرنسية السابقة و الشعوب الناطقة بالفرنسية تأسست في 20 مارس 1970 عدد الأعضاء 68 دولة من كل القاراتو تهدف هذه المنظمة :
    n إلى تحقيق التعاون الثقافي و الاقتصادي وتقديم الدعم التقني وتحقيق التنمية المستدامة بين الأعضاء نشر اللغة الفرنسية و الهيمنة على الدول الأعضاء و استنزاف ثرواتها و مواردها
    التقويم المرحلي : n اعتمادا على مكتسباتك القبلية عدد اهم الخصائص المشتركة بين حركات التحرر التي درست n اعتمادا على الخريطة والسند ص 93 ابرز أسباب الثورة المصرية و أهم انجازاتها على الصعيد الداخلي و الخارجي n على خريطة العالم المرفقة عين الدول الاستعمارية و مستعمراتها الواردة في الوضعية
    السند 1 : (...... نعم هزم شعبنا وجيشنا عدوا قويا جدا من الناحية المادية ولا غرابة في ذلك إن الشعب والجيش مؤمن بالقضية وهو مصمم على الانتصار مهما كان الثمن و هو يعرف نتيجة الانتصار إنها تحقيق الاستقلال الوطني وتوزيع الأراضي وتحقيق السلم والاشتراكية) جياب
    السند 2 : (الاستعمار في جميع مظاهره يشكل خطرا يجب وضع نهاية سريعة له) مقررات مؤتمر باندونغ ك م ص 201
    السند 3 : (...لكن اعلم إن اللاعنف أفضل من العنف وان اللاعنف أدل على الرجولة من القصاص.. ولا اعتقد إن الهند عاجزة انه لايقدر100الف انجليزي على إخافة 300مليون من الناس...) غاندي
    السند 4 : (...إن شراسة الاستعمار التي عرفتها شعوب قارة أسيا هي نفس الشراسة التي عرفتها شعوب افريقيا و لهذا كانت ردود فعل شعوب المستعمراتفي القارتين ضد الاستعمار واحدة ...) مختار مرزاق حركة عدم الانحياز في العلاقات الدولية

    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  4. #14

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي رد: جميع دروس التاريخ و الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب ثانوي تجدها هنا

    الدرس موسع من تقديم أساتذة ثانوية أزفون

    الإشكالية:لقد عرفت الشعوب المستعمرة في إفريقيا وآسيا حركة تحررية مبكرة قبل الحرب العالمية الثانية، للمطالبة بإصلاح أوضاعها السياسية والاقتصادية والثقافية، المتدهورة بفعل الهيمنة الاستعمارية، والتي كانت نقمة عليها في مختلف المجلات، الاقتصادية والاجتماعية، وأفقدتها العزة والسيادة والثروة والمعرفة.
    فماذا تعني حركة التحرر؟ وما أساليبها في الكفاح وما خصائصها؟

    1- مفهوم الحركة التحررية: هو رد فعل نضالي وطني، الذي قامت به الشعوب المستعمرة ضد الاستعمار، في إفريقيا وآسيا، والتي كانت خاضعة للاستعمار الأوربي التقليدي المباشر، كليا أو جزئيا (بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، بلجيكا وهولندا...)، وتحت أشكال مختلفة من احتلال مثل الجزائر، حماية مثل مصر، تونس والمغرب، أو انتداب مثل سوريا ولبنان.
    - مفهوم العالم الثالث : وهو مصطلح جغرافي سياسي أطلقه الفرنسي ألفريد سوفي عام 1956م على الدول المستقلة حديثا في إفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية , والتي رفضت سياسة الحرب الباردة بين المعسكرين الاشتراكي والرأسمالي متبنية الحياد الإجابي , وهو ما يعرف اليوم بعالم الجنوب المتخلف .
    -مفهوم الاستعمار التقليدي : وهو مصطلح سياسي يتمثل في نمط الاستعمار المباشر الذي يعتمد الحملات العسكرية المباشرة والحكم المباشر من خلال الجندي والدبابة .
    -مفهوم الاستعمار الجديد (المقنع) : وهو مصطلح سياسي يتمثل في نمط استعماري حديث ظهر بعد الحرب العالمية الثانية تتمثل في هيمنة الدول الكبرى على الدول الصغرى اقتصاديا وثقافيا من خلال هيمنتها على المواد الأولية والمواد المصنعة بواسطة الشركات الأجنبية وهيمنتها على التكنولوجيا الحديثة والنظام الاقتصادي العالمي ووسائل الإعلام , ويعرف هذا الاستعمار بالاستعمار المقنع .
    - سياسة سد الفراغ : وهي نمط استعماري حديث ظهر بعد الحرب العالمية II خلال صراع الحرب الباردة بين الكتلتين الاشتراكية والرأسمالية , طبقته الو.م.أ بالدرجة الأولى من خلال محاولتها خلافة فرنسا في بعض المناطق المنسحبة منها مثل : الهند الصينية .
    - التحرر السياسي : هو تمكن شعوب المستعمرات من طرد الاستعمار الأوروبي العسكري المباشر من أراضيها وتحقيق الحرية السياسية لشعوبها .
    - التحرر الشامل : هو التحرر الكامل الذي يشمل كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية . وهو هدف سامي ما زالت العديد من دول المستعمرات المستقلة سياسيا تناظل من أجل تحقيقه .

    2- الأساليب والخصائص:
    أ/ الأساليب: عرفت المستعمرات في القارات الثلاث تقريبا تزايدا في نشاط حركات التحرر بعد الحرب العالميةII نتيجة توفر عوامل داخلية وأخرى خارجية
    * آسيا: كانت الحرب العالمية الثانية فرصة لشعوب آسيا للتعبير عن رفضهم للاستعمار والسعي إلى التحرر، وقد تعزز ذلك بعد اندحار اليابانيين أمام الأمريكان وانسحابهم من مختلف المناطق التي احتلوها، وقد رفعوا من قبل شعار آسيا للآسيويين الذي أذكى الحماس والتحرر.
    كما عرفت تلك المستعمرات تنوعا في أساليب الكفاح بها بين الكفاح السياسي والكفاح الاقتصادي والكفاح العسكري المسلح من جهة وتنوع خصائص حركات التحرر بها من جهة أخرى حيث وجدت بينها خصائص مشتركة وأخرى مميزة او خاصة فمن الخصائص المشتركة نذكر :
    * السبب الرئيس في ظهورها هو التواجد الاوروبي في تلك المناطق
    * هدفها تحرير أراضيها من ذلك التواجد الأوروبي
    * انحسارها في جنوب الارض تقريبا
    * التضامن فيما بينها خاصة التضامن الأفروأسيوي
    * تركيزها على الكفاح السلمي السياسي في فترة ما بين الحربين وعلى الكفاح العسكري المسلح بعد الحرب العالمية II .
    أما الخصائص المميزة فمنها :
    * الاختلاف في الجهة التي قامت ضدها
    * الاختلاف في الشدة ( سلمي , عسكري مسلح ) والمدة .
    * تميز الكفاح في البلدان العربية الإسلامية على أنه جهاد في سبيل الله علاوة على أنه كفاح من أجل تحرير الأرض .
    jالهند الصينية1946-1954: تميزت هذه الحركة بأسلوبها العسكري العنيف وطول مدتها وكان ذلك ضد الاستعمار الفرنسي، ثم ضد الإمبريالية الأمريكية.
    لقد طبقت فرنسا في الهند الصينية سياسة قاسية تتمثل في استغلال خيرات البلاد، وتقسيم إمارة الأناميين الى ثلاث مقاطعات وهي الفيتنام، كمبوديا واللاووس لتضعها على شكل فيدرالي تحت سلطة الحاكم العام.
    اندلعت عدة ثورات في القرن التاسع عشر باءت كلها بالفشل، حتى أن ظهرت سنة 1925 جمعية الشباب الثوري، وفي 1930 الحزب الشيوعي الفيتنامي بزعامة هوشي منه.
    اغتنمت الأحزاب الفيتنامية فرصة سقوط باريس فشكلت جبهة موحدة (الفيات منه) سنة 1941 بقيادة هوشي منه، وفي سبتمبر احتلت اليابان المنطقة تحت شعار آسيا للآسيويين. وقد قام الفيات منه بعمليات عسكرية ضد التواجد الفرنسي والياباني.
    بعد تحرير المنطقة من طرف الحلفاء توقفت القوات الصينية الشيوعية شمال خط 17° شمالا والبريطانية جنوبه، مما جعل هوشي منه يعلن عن تشكيل حكومة وطنية في هانوي بالشمال يوم 2سبتمبر لكن فرنسا لم تعترف بها وأرسلت ب50 ألف جندي إلى المنطقة فطردت الفيات منه من سايغون ليستقر بالطونكين( الشمال ).
    الثورة الفيتنامية 1946-1954:
    أ/ المرحلة الأولى: 1946-1949: حدثت مفاوضات بين الطرفين في مارس 1946 اعترفت فيها فرنسا باستقلال الفيتنام ضمن الاتحاد الفرنسي، على أن تساعدها بتكوين جيش ثم الانسحاب بعد 5 سنوات، لكن الأميرال D’Argenlieu قائد الشرطة في سايغون أراد أن يبقي على السيطرة الفرنسية على المنطقة. فقد ركز على الجنوب حيث أسس فيه حكومة الكوشن شين.
    في 23 نوفمبر حدثت مظاهرات في المدن الشمالية ضد هذه السياسة ردت عليها فرنسا بالقصف العشوائي لميناء Haiphong أسفر عن مقتل 6000 شخص، وقد رد عليها الفيات منه بهجومات على القوات الفرنسية يوم 20 ديسمبر وبذلك اندلعت الثورة.
    للتفرغ للحرب منحت فرنسا الاستقلال الذاتي لكل من اللاووس وكمبوديا، ونصبت الامبراطور السابق باوداي في سايغون جوان 1948 وهو عميل الفرنسيين.
    ب/ المرحلة الثانية: 1949-1954: لقد أثر انتصار الثورة الصينية على المنطقة حيث قدمت الى جانب السوفييت المساعدة لهوشي منه، أما الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة فقدمت الدعم لفرنسا باعتبارها رمزا للنفوذ الرأسمالي بالمنطقة، مما أدى الى تحول حركة تحررية الى أزمة من أزمات الحرب الباردة. لقد تحولت المعارك من حرب العصابات إلى حرب نظامية آخرها معركة ديان بيان فو يوم 7ماي 1954 والتي دامت 55 يوم انتصر فيها الجيش الفيتنامي بقيادة الجنرال جياب، واضطرت فرنسا على إثرها الدخول في المفاوضات.
    مؤتمر جونيف: انعقد في 20 جويلية 1954 حضرته كل من فرنسا، بريطانيا، الولايات المتحدة، الاتحاد السوفييتي، الصين الشعبية، اللاووس، كمبوديا، الفييتناميتين. تقرر فيه ما يلي:
    - وقف إطلاق النار بين الطرفين بضمان أممي.
    - استقلال الشمالية والجنوبية يفصل بينهما خط عرض 17° شمالا. وكذا اللاووس وكمبوديا.
    - انسحاب القوات الأجنبية من الفيتناميتين وقوات الفيات منه من اللاووس وكمبوديا.
    - إجراء استفتاء قبل سنتين حول توحيد البلاد.
    - اعتبار المنطقة محايدة بين المعسكرين وعديمة القواعد العسكرية.
    انعكاسات المؤتمر:
    كانت قراراته حلا توفيقيا في مرحلة بداية التعايش السلمي حيث تزامنت مع الحرب الكورية، ومن أهم انعكاساته:
    - انسحاب فرنسا نهائيا من المنطقة مهزومة.
    - ظهور أطماع الولايات المتحدة (سياسة ملء الفراغ) لوقف الزحف الشيوعي من خلال عدم التوقيع على قرارات المؤتمر، مع تعيين عميل لها في سايغون لمنع إجراء الاستفتاء. إضافة إلى إنشاء حلف جنوب شرق آسيا.
    بعد انسحاب القوات الفرنسية في أفريل 1946 بدأ عدد الجنود الأمريكيين يرتفع لملء الفراغ بذلك تندلع الثورة الفيتنامية الثانية ضد الوجود الأمريكي لتنتهي سنة 1975 باستقلال الفيتنام وتوحيده.
    الحرب الفيتنامية الأمريكية:
    في عام 1957م بدأت قوات الفيت منه في الجنوب في التمرد على حكومة ديم. وقد عُرف هؤلاء بالفيت كونغ. وفي عام 1959م أعلنت فيتنام الشمالية تأييدهالهذه الفئة وأمرتها بشن كفاح شامل ضد حكومتها. وفي عام 1960م شكل الثوارجبهة التحرير الوطنية التي أوكلت إليها مهمة قيادة الثورة. ورويداً رويداًتشعبت الحرب وازدادت ضراوة. وفي الخمسينيات كانت الولايات المتحدة قد شرعتفي إرسال مستشارين مدنيين وعسكريين لفيتنام الجنوبية. وبحلول عام 1965مبدأت في إرسال قوات عسكرية وشن غارات جوية على فيتنام الشمالية. واستمرالتورط الأمريكي في هذه الحرب حتى عام 1973م، علماً بأن الصين والاتحادالسوفييتي (سابقًا) كانا يمدان فيتنام الشمالية والفييت كونغ بالأسلحة والإمدادات.
    كانتالولايات المتحدة،كوريا الجنوبية،تايلند،أستراليا،نيوزيلندا،والفلبين متحالفة مع فيتنام الجنوبية، بينما تحالفالاتحاد السوفياتي والصين مع فيتنام الشمالية.
    الأحداث


    • في عام1950 أرسل الرّئيسترومان مجموعة إستشارية عسكرية مكونة من 35 رجل لمساعدة القتالالفرنسي لإبقاء القوّة الإستعمارية فيفيتنام.


    • في عام1954، وبعد هزيمة الفرنسيين فيديان بيان فو، مهدتاتفاقيات جنيف (يوليو/تموز) لإنسحاب الفرنسيينوفيتمنه لأحد الجهتين من منطقة التخطيط (DMZ) مع انتظار إنتخابات إعادة التوحيد، والذي لم يحصل. الرئيسانآيزنهاور وكندي (من1954 فصاعدا) أرسلا مستشارين مدنيين، ولاحقا أفراد جيش لتدريب الفيتناميين الجنوبيين.


    • في عام1960، شكّلالشيوعيون جبهة تحرير وطنية في الجنوب. وبين عامي 1960 و1963، ارتفع عدد المستشارين العسكريين الأمريكيين في جنوب فيتنام من 900 إلى 15000. في عام 1963، اغتيل رئيس وزراء جنوب فيتنامنغو دنه ديم بعد إنقلاب في1 نوفمبر.


    • في2 أغسطس 1964، هاجمت المراكب الطوربيدية للفيتناميين الشماليين المراكب المدمرات الأمريكية فيخليج تونكين. بعد ذلك أمر الرّئيسجونسن بهجمات جويّة إنتقامية. صدّقالكونجرس قرار خليج تونكين في7 أغسطس، والذي خوّل للرئيس إتّخاذ كلّ الإجراءات الضرورية للربح في فيتنام، وسمح له بالتوسّع الحربي.


    • في عام1965،بدأت الطائرات الأمريكية بالمهمات الحربية على جنوب فيتنام. فييونيو/حزيران، تعهد 23000 مستشارياً أمريكياً بالمقاتلة. مع قرب نهايةالسنة كان هناك أكثر من 184000 جندي أمريكي في المنطقة.


    • في31 يوليو 1966، قصفت قاذفاتبي 52 منطقة التخطيط (DMZ) بواسطة فيتنام الشمالية للدخول إلى الجنوب.


    • في21 أكتوبر 1967، وافقت جمعية جنوب فيتنام الوطنية على إنتخابنجيين فان ذييو كرئيس.


    • في عام1968، كان للولايات المتّحدة ما يقارب 525000 جندي في فيتنام. فيهجوم تيت (من يناير إلى فبراير)، هاجم فدائييفيت كونج منطقةسيجون،وهيو، وبعض العواصم الإقليمية. في16 مارس في مذبحةماي لاي، قتل الجنود الأمريكان 300 قرويّ فيتناميين. في31 أكتوبر، طلب الرّئيسجونسن توقّف القصف الأمريكي لفيتنام الشمالية. انضمت سيجون وNLF إلى الولايات المتّحدة وفيتنام الشمالية في محادثاتباريس للسلام.


    • في14 مايو 1969، أعلن الرّئيسنيكسون عرض سلام على فيتنام، وبدأ ذلك بالإنسحابات في يونيو/حزيران. شكّلت فيت كونج حكومة ثورية مؤقّتة. في25 يونيو دعا مجلس الشيوخ الأمريكي إلى التقيد بالإلتزامات. في3 سبتمبر توفيهو تشي منه، رئيس فيتنام الشمالية، عن عمر ناهز 79 عاماً؛ فقامت القيادة الجماعية بالإختيار. في30 سبتمبر، إنسحب حوالي 6000 جندي أمريكي منتايلند و 1000 من جنود البحرية من فيتنام. في15 أكتوبر، قامت مظاهرات هائلة في الولايات المتحدة إحتجاجاً أو دعماً للسياسات الحربية الأمريكية.


    • في1 مايو 1970، غزت القوات الأمريكيةكمبوديا لكي تحطّم الملاجئ الفيتنامية الشمالية هناك.


    • في1 يناير 1971، منع الكونجرس استعمال القوّات الحربية فيلاووس وكمبوديا، ولكن ليس قوّات السلاح الجوّي. القوّات الفيتنامية الجنوبية، معالتغطية الجوّية الأمريكية، فشلت في لاووس. إنسحبت العديد من القوّاتالأرضيّة الأمريكية من معركة فيتنام. نشرتالنيويورك تايمز أوراق وزارة الدفاع الأمريكية عن توسّع الحرب في يونيو/حزيران.


    • في1 أبريل 1972، ردّ نيكسون على الاندفاع الفيتنامي الشمالي عبر المنطقة المخططة (DMZ) بتلغيم موانئ فيتنام الشمالية وقصف مكثّف لمنطقتيهانوي وهيفونج. في ديسمبر/كانون الأول، أمر نيكسون بما سمي "بقصف عيد الميلاد" للشمال لإستعادة الفيتناميين الشماليين على منضدة المؤتمر.


    • في15 يناير 1973، طلب الرّئيس توقّف العمليات الهجومية في فيتنام الشمالية. في27 يناير،وقع ممثلو شمال وجنوب فيتنام، والولايات المتّحدة، والـ NLF معاهدات هدنةفي باريس، والذي أدت لانتهاء أطول حرب في التاريخ الأمريكي. غادرت القوّاتالأمريكية أخيرا في29 مارس.


    • في عام1974، اتّهم كلا الجانبين بعضهم البعض بالإنتهاكات المتكرّرة لإتفاقية وقف إطلاق النار.


    • في21 أبريل 1975، استقال رئيس وزراء جنوب فيتنام نجيين فان ذييو. في30 أبريل،إستسلمت الحكومة الفيتنامية الجنوبية إلى فيتنام الشمالية؛ وقام السفارةالبحرية الأمريكية بالحراسة، ورحل جميع المدنيين الأمريكيين. في6 يونيو، غادر أكثر من 140000 لاجىء فيتنامي بالطائرة وعبر البحر.



    • في عام1976، مهّدت إنتخابات الجمعية الوطنية الطريق لإعادة توحيد الشمال والجنوب





    ضحايا الاعتداءات الأمريكية

    أهم الهجومات الفيتنامية على القوات الأمريكية



    معارضون أمريكيون للحرب



    استعمال القوات الامريكية لسلاح النابالم المحضور دوليا









    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  5. #15

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي الهند



    الهند


    اختارت بريطانيا التخلي عن مستعمراتها السابقة في آسيا، وحفاظا على مصالحها بالمنطقة اقترحت على هذه الدول الاستقلال ضمن منظمة الكومنولث. لقد كان خروج البريطانيين سهلا وسلميا لكنهم تركوا وراءهم حروبا بين الاخوة الأعداء.
    السند:"...كان حل المسألة الهندية عقب الحرب بقليل، أعظم خطوة خطتها السياسة البريطانية في سبيل التحرر الإمبراطوري والاستعماري، وحل مشكلة من أعظم المشاكل القومية..."
    محمد عبد الله عنان-المذاهب الاجتماعية الحديثة- الكتاب المدرسي ص 88.
    بروز دور غاندي: مهندس كرمشاند غاندي الملقب بالمهاتما (أي صاحب النفس العظيمة أو القديس).






    - فرض نفسه كزعيم للحركة الوطنية منذ 1920 بدعوته إلى عدم التعاون مع السلطة البريطانية والعصيان المدني، فالتحق به حزب المؤتمر للعمل بهذا الأسلوب السياسي الجديد قصد الحصول على استقلال داخلي للهند بالوسائل القانونية والسلمية، خلال الحرب العالمية الثانية طالب مع تلميذه جوهرلال نهرو استقلال الهند حيث انتخب حزب المؤتمر فكرة "غادروا الهند" Quit India فتحقق ذلك مع قانون الدومنيون في 15 أوت 1947.
    - اتخاذه سياسة اللاعنف، مقاطعة البضائع البريطانية والامتناع عن دفع الضرائب...
    أسس غاندي ما عرف في عالم السياسية بـ"المقاومة السلمية" أو فلسفة اللاعنف (الساتياراها)، وهي مجموعة من المبادئ تقوم على أسس دينية وسياسية واقتصادية في آن واحد ملخصها الشجاعة والحقيقة واللاعنف، وتهدف إلى إلحاق الهزيمة بالمحتل عن طريق الوعي الكامل والعميق بالخطر المحدق وتكوين قوة قادرة على مواجهة هذا الخطر باللاعنف أولا ثم بالعنف إذا لم يوجد خيار آخر.
    اللاعنف ليس عجزا
    وقد أوضح غاندي أن اللاعنف لا يعتبر عجزا أو ضعفا، ذلك لأن "الامتناع عن المعاقبة لا يعتبر غفرانا إلا عندما تكون القدرة على المعاقبة قائمة فعليا"، وهي لا تعني كذلك عدم اللجوء إلى العنف مطلقا "إنني قد ألجأ إلى العنف ألف مرة إذا كان البديل إخصاء عرق بشري بأكمله". فالهدف من سياسة اللاعنف في رأي غاندي هي إبراز ظلم المحتل من جهة وتأليب الرأي العام على هذا الظلم من جهة ثانية تمهيدا للقضاء عليه كلية أو على الأقل حصره والحيلولة دون تفشيه.
    أساليب اللاعنف
    وتتخذ سياسة اللاعنف عدة أساليب لتحقيق أغراضها منها الصيام والمقاطعة والاعتصام والعصيان المدني والقبول بالسجن وعدم الخوف من أن تقود هذه الأساليب حتى النهاية إلى الموت.
    شروط نجاح اللاعنف
    يشترط غاندي لنجاح هذه السياسة تمتع الخصم ببقية من ضمير وحرية تمكنه في النهاية من فتح حوار موضوعي مع الطرف الآخر
    كتب أثرت في غاندي

    وقد تأثر غاندي بعدد من المؤلفات كان لها دور كبير في بلورة فلسفته ومواقفه السياسية منها "نشيد الطوباوي" وهي عبارة عن ملحمة شعرية هندوسية كتبت في القرن الثالث قبل الميلاد واعتبرها غاندي بمثابة قاموسه الروحي ومرجعا أساسيا يستلهم منه أفكاره. إضافة إلى "موعظة الجبل" في الإنجيل، وكتاب "حتى الرجل الأخير" للفيلسوف الإنجليزيجون راسكين الذي مجد فيه الروح الجماعية والعمل بكافة أشكاله، وكتاب الأديب الروسيتولستوي "الخلاص في أنفسكم" الذي زاده قناعة بمحاربة المبشرين المسيحيين، وأخيرا كتاب الشاعر الأميركي هنري ديفد تورو "العصيان المدني". ويبدو كذلك تأثر غاندي بالبراهمانية التي هي عبارة عن ممارسة يومية ودائمة تهدف إلى جعل الإنسان يتحكم بكل أهوائه وحواسه بواسطة الزهد والتنسك وعن طريق الطعام واللباس والصيام والطهارة والصلاة والخشوع والتزام الصمت يوم الاثنين من كل أسبوع. وعبر هذه الممارسة يتوصل الإنسان إلى تحرير ذاته قبل أن يستحق تحرير الآخرين.

    السند:"اللاعنف من أعظم الطاقات بحوزة الإنسانية. فهي أقوى من السلاح الأكثر فتكا الذي اخترعه الإنسان...فالمقاومة المسالمة سلاح ذو فضائل كثيرة. يمكن استعماله بوجهات مختلفة. تجلب كل البركات لمستعمله ولمن تم توجيه السلاح، دون إراقة قطرة دم واحدة.
    ويعطي بذلك نتائج باهرة، هذا السلاح لا يصدأ أبدا، ولا يمكن سلبه...
    فعدم تعاوننا لا يستهدف الإنجليز أو الغرب ولكن النظام الذي أقره وفرضه الإنجليز والحضارة المادية التي تشجع الاستغلال والسطو على الضعفاء.
    عدم تعاوننا يدفعنا إلى الانسحاب نحو ذواتنا، تترجم برفض التعاون مع الإدارة الإنجليزية انطلاقا من شروطهم التي وضعوها بأنفسهم.
    ونقول لهم: تعالوا للتعاون معنا حسب شروطنا نحن، وينتج عنه خير كثير لنا، ولكم وللعالم أجمع، نحن نرفض أن ننجر مع التيار، فالإنسان الذي يغرقه لا يمكنه إنقاذ الآخرين، يجب أن نحاول أن ننقذ أنفسنا بأنفسنا، الوطنية الهندية لا تستثني أحدا، وليست عنيفة، ولا تحطم شيئا، يبحث عن إعطاء الصحة، وبذلك فهي دينية أو روحية أي إنسانية".
    الاستقلال:
    في عام 1940 عاد إلى حملات العصيان مرة أخرى فأطلق حملة جديدة احتجاجا على إعلان بريطانيا الهند دولة محاربة لجيوش المحور دون أن تنال استقلالها، واستمر هذا العصيان حتى عام 1941 كانت بريطانيا خلالها مشغولة بالحرب العالمية الثانية ويهمها استتباب أوضاع الهند حتى تكون لها عونا في المجهود الحربي. وإزاء الخطر الياباني المحدق حاولت السلطات البريطانية المصالحة مع الحركة الاستقلالية الهندية فأرسلت في عام 1942 بعثة عرفت باسم "بعثة كريبس" ولكنها فشلت في مسعاها، وعلى أثر ذلك قبل غاندي في عام 1943 ولأول مرة فكرة دخول الهند في حرب شاملة ضد دول المحور على أمل نيل استقلالها بعد ذلك، وخاطب الإنجليز بجملته الشهيرة "اتركوا الهند وأنتم أسياد"، لكن هذا الخطاب لم يعجب السلطات البريطانية فشنت حملة اعتقالات ومارست ألوانا من القمع العنيف كان غاندي نفسه من ضحاياه حيث ظل معتقلا خلف قضبان السجن ولم يفرج عنه إلا في عام 1944
    بانتهاء عام 1944 وبداية عام 1945 اقتربت الهند من الاستقلال وتزايدت المخاوف من الدعوات الانفصالية الهادفة إلى تقسيمها إلى دولتين بين المسلمينوالهندوس، وحاول غاندي إقناع محمد علي جناح الذي كان على رأس الداعين إلى هذا الانفصال بالعدول عن توجهاته لكنه فشل.
    وتم ذلك بالفعل في 16 أوت 1947، وما إن أعلن تقسيم الهند( إلى ثلاث دول الهند بأكثرية هندوسية، الباكستان والبنغلاديش المسلمتين بينهما 1800كلم) حتى سادت الاضطرابات الدينية عموم الهند بتنقل الملايين من الناس وبلغت من العنف حدا تجاوز كل التوقعات فسقط في كلكوتا وحدها على سبيل المثال ما يزيد عن خمسة آلاف قتيل. وقد تألم غاندي لهذه الأحداث واعتبرها كارثة وطنية، كما زاد من ألمه تصاعد حدة التوتر بين الهند وباكستانبشأن كشمير وسقوط العديد من القتلى في الاشتباكات المسلحة التي نشبت بينهما عام 1947/1948وأخذ يدعو إلى إعادة الوحدة الوطنية بين الهنود والمسلمين طالبا بشكل خاص من الأكثرية الهندوسية احترام حقوق الأقلية المسلمة.
    لم ترق دعوات غاندي للأغلبية الهندوسية باحترام حقوق الأقلية المسلمة، واعتبرتها بعض الفئات الهندوسية المتعصبة خيانة عظمى فقررت التخلص منه، وبالفعل في 30جانفي1948 أطلق أحد الهندوس المتعصبين ثلاث رصاصات قاتلة سقط على أثرها المهاتما غاندي صريعا عن عمر يناهر 79 عاما.

    * إفـــــــــريقيا:

    jالثـــــــورة المصــــــــرية: ثورة سلمية ضد النظام العميل.
    بعد سلسلة من الإخفاقات التي واجهها الملك داخليا وخارجيا وخصوصا تخبطه في علاقاته أثناء الحرب العالمية الثانية بين دول المحور والحلفاء مما زعزع موقف مصر كثيرا وأدى إلى إنشاء ثاني أكبر قاعدة بريطانية في المنطقة في السويس "بعد الحبانية في الفلوجة في العراق ". وكذلك موقفه في حرب 1948 التي خسر فيها الحرب. وقبل ذلك كانت الدعوات والضغوطات داخليا وعربيا تحث قادة الجيش على لعب دورا في إصلاح الأوضاع المصرية، منها ما كانت تبثه محطة إذاعة برلين العربية إبان الحرب العالمية الثانية والتي كانت تحت تصرف كل من الشخصية الوطنية العراقية رشيد عالي الكيلاني ومفتي القدس أمين الحسيني وأخذ الكيلاني بعد أن نجح في العراق عام 1941 بإحداث أول ثورة تحررية قي الوطن العربي ضد الإنجليز ذات أبعاد قومية تنادي بوحدة الأقطار العربية أطلق التصريحات والبيانات للقادة والجيوش العربية بضرورة الانتفاض ضد الهيمنة البريطانية والفرنسية. وحث الجيش المصري على الثورة ضد المستعمر الذي يدعم النظام الملكي منبهين من خطر المخططات الأجنبية لمنح فلسطين لليهود، وخص الجيش المصري بخطاب يحثه على مقاومة الإنجليز من خلال دعم وتأييد الألمان ودول المحور. وبعد مهادنة الملك فاروق للإنجليز أصدر الكيلاني بيانا يحث الجيش المصري بالانتفاض على الملك ولقيت دعوة الكيلاني التفهم والترحيب لدى القادة العسكريين المصريين . وكانت لطروحاته وشعاراته الثورية والتحررية من خلال إذاعة برلين العربية الأثر في نفوس ثوار مصر بالإطاحة بالملك فاروق في حركة يوليو/ تموز 1952 ، لاسيما بعد أن تعمق هذا الإحساس بعد حرب 1948.
    بعد حرب 1948 وضياع فلسطينوفضيحة الأسلحة الفاسدة ظهر تنظيم الضباط الأحرار في الجيش المصري بزعامة جمال عبد الناصر
    و في 23 جويلية1952 قامت الثورة،ولم تلقَ مقاومة تذكر، ولم يسقط في تلك الليلة سوى ضحيتين فقط، هما الجنديان اللذان قتلا عند اقتحام مبنى القيادة العامة. نجح في السيطرة على الأمور في البلاد والسيطرة على المرافق الحيوية في البلاد وأذاع البيان الأول للثورة بصوت أنور السادات وفرض الجيش على الملك التنازل عن العرش لولي عهده الأمير أحمد فؤاد و مغادرة البلاد في 26 يوليو 1952.
    وكان الضباط الأحرار قد اختاروا محمد نجيب رئيسا لحركتهم، وذلك لما يتمتع به من احترام وتقدير ضباط الجيش؛ وذلك لسمعته الطيبة وحسه الوطني، فضلا عن كونه يمثل رتبة عالية في الجيش، وهو ما يدعم الثورة ويكسبها تأييدا كبيرا سواء من جانب الضباط، أو من جانب جماهير الشعب.
    وشكل مجلس وصاية على العرش ولكن إدارة الامور كانت في يد مجلس قيادة الثورة المشكل من 13 ضابط برئاسة محمد نجيب كانوا هم قيادة تنظيم الضباط الأحرار ثم الغيت الملكية وأعلنت الجمهورية في 1953. قامت الثورة على مبادئ ستة كانت هي عماد سياسة الثورة وهي:

    1. القضاء على الاقطاع.
    2. القضاء على الاستعمار.
    3. القضاء على سيطرة رأس المال.
    4. بناء حياة ديمقراطية سليمة.
    5. بناء جيش وطني.

    نشأة تنظيم الضباط الأحرار

    ظاهريا كان قائد الحركة التي سميت فيما بعد بالثورة هو اللواء محمد نجيب و لكن صراعا على السلطة نشأ بين محمد نجيبوجمال عبد الناصر، استطاع جمال أن يحسمة إلى صفه في النهاية و حدد إقامة محمد نجيب في منزله لفترة من الوقت. تولى جمال عبد الناصر بعد ذلك حكم مصر من 1954 حتى وفاته عام 1970 واستمد شرعية حكمه من ثورة يوليو.
    كانت الفترة ما بين 1945و1947 هي البداية الحقيقية لتكوين نواة تنظيم الضباط الأحرار؛ فقد كان معظم الضباط، الذين أصبحوا- فيما بعد- اللجنة التنفيذية للضباط الأحرار، يعملون في العديد من الوحدات القريبة من القاهرة، وكانت تربطهم علاقات قوية بزملائهم؛ فكسبوا من بينهم مؤيدين لهمفي صيف 1949 نضجت فكرة إنشاء تنظيم ثوري سري في الجيش، وتشكلت لجنة تأسيسية ضمت في بدايتها خمسة أعضاء فقط، هم: جمال عبد الناصر، وكمال الدين حسين، وحسن إبراهيم، وخالد محيي الدين، وعبد المنعم عبد الرءوف، ثم زيدت بعد ذلك إلى عشرة، بعد أن انضم إليها كل من: أنور السادات، وعبد الحكيم عامر، وعبد اللطيف بغدادي، وزكريا محيي الدين، وجمال سالم. وظل خارج اللجنة كل من: ثروت عكاشة، وعلي صبري، ويوسف منصور صديق.
    وكانت حرب 1948 هي الشرارة التي فجّرت عزم هؤلاء الضباط على الثورة ضد الفساد، بعد النكبة التي مني بها العالم العربي في فلسطين. و في تلك الأثناء كان كثير من هؤلاء الضباط منخرطين بالفعل في حرب فلسطين.
    وفي ذلك الوقت تم تعيين جمال عبد الناصر مدرسا في كلية أركان الحرب، ومنحه رتبة بكباشي (مقدم)، بعد حصوله على دبلوم أركان الحرب عام 1951 في أعقاب عودته من حرب فلسطين، وكان قد حوصر هو ومجموعة من رفاقه في "الفالوجا" أكثر من أربعة أشهر، وبلغ عدد الغارات الجوية عليها أثناء الحصار 220 غارة. عاد بعد أن رأى بعينه الموت يحصد أرواح جنوده وزملائه، الذين رفضوا الاستسلام لليهود، وقاوموا برغم الحصار العنيف والإمكانات المحدودة، وقاتلوا بفدائية نادرة وبطولة فريدة؛ حتى تم رفع الحصار في (جمادى الآخرة1368 هـ / مارس1949.
    دخل عبد الناصر دورات خارج مصر منها دورة السلاح أو الصنف في بريطانيا مما أتاح له التعرف على الحياة الغربية والتأثر بمنجزاتها. كما كان دائم التأثر بالأحداث الدولية وبالواقع العربي واحداثه السياسية وتداعيات الحرب العالمية الثانية وانقلاب بكر صدقي باشا كأول انقلاب عسكري في الوطن العربي في العراق عام 1936. وثورة رشيد عالي الكيلاني في العراق ضد الانجليز والحكومة الموالية لهم عام 1941 .وتأميم مصدق لنفط إيران عام 1951. والثورات العربية ضد المحتل مثل الثورة التونسية والثورة الليبية. كما أعجب بحركة الإخوان المسلمين ثم مالبث أن توصل إلى رأي بان لا جدوى من أحزاب دينية في وطن عربي يوجد فيه بعض الأعراق والطوائف والأديان الأخرى.
    وكان عبد الناصر هو الرئيس الفعلي للجنة التأسيسية للضباط الأحرار؛ ومن ثم فقد نشأ صراع شديد على السلطة بينه وبين محمد نجيب، ما لبث أن أنهاه عبد الناصر لصالحه في (14 نوفمبر1954)، بعد أن اعتقل محمد نجيب، وحدد إقامته في منزله , وانفرد وحده بالسلطة.
    و استطاع أن يعقد اتفاقية مع بريطانيا لجلاء قواتها عن مصر في وذلك في 19 أكتوبر1954، وذلك بعد موافقته على التخلى عن وحدة مصر والسودان.
    في عام 1958 أقام وحدة اندماجية مع سوريا، وسميت الدولة الوليدة بالجمهورية العربية المتحدة، إلا أن هذه الوحدة لم تدم طويلاً ، حيق حدث انقلاب في الاقليم السوري في فبراير من عام 1961 أدى إلى إعلان الانفصال ثم تم عقد معاهدة وحدة متأنية مع العراقوسوريا عام 1964 إلا أن وفاة الرئيس العراقي المشير عبد السلام عارف عام 1966 ثم حرب 1967 حالت دون تحقيق الوحدة. علما أن مصر استمرت في تبني اسم الجمهورية العربية المتحدة وذلك لغاية عام 1971 أي إلى ما بعد رحيل عبد الناصر بعام.
    بعد حرب حرب 1967 كما سميت في إسرائيل والغرب أو النكسة كما عرفت عند العرب، خرج عبدالناصر على الجماهير طالباً التنحي من منصبه إلا أنه خرجت مظاهرات في العديد من مدن مصر و خصوصا في القاهرة طالبته بعدم التنحي عن رئاسة الجمهورية.
    من انجازات الثورة:

    • وافق على مطلب السوريين بالوحدة مع مصر في الجمهورية العربية المتحدة، والتي لم تستمر أكثر من ثلاث سنوات تحت اسم الجمهورية العربية المتحدة (1958-1961) وسط مؤامرات دولية وعربية لإجهاضها
    • استجاب لدعوة العراق لتحقيق أضخم انجاز وحدوي مع العراق وسوريا بعد تولي الرئيس العراقي المشير عبد السلام عارف رئاسة الجمهورية العراقية بما يسمى باتفاق 16 ابريل 1964 .
    • قام بتأميم قناة السويس وإنشاء السد العالي على نهر النيل.
    • تأسيسه منظمة عدم الانحياز مع الرئيس اليوغوسلافيتيتو والإندونيسيسوكارنو والهندينهرو.
    • تمصير البنوك
    • قوانين الاصلاح الزراعى و تحديد الملكية الزراعية والتى بموجبها صار فلاحو مصر يمتلكون للمرة الأولى الأرض التى يفلحونها ويعملون عليها وتم تحديد ملكيات الاقطاعيين بمئتى فدان فقط بعدما كانوا يمتلكون آلاف الأفدنة من أجود أراضى مصر الزراعية و يعمل الفلاحون فيها بالأجرة والسخرة
    • إنشاء التلفزيون المصرى 1960
    • قوانين يوليو الإشتراكية 1961
    • إبرام إتفاقية الجلاء مع بريطانيا 1954 والتى بموجبها تم جلاء آخر جندى إنجليزى عن قناة السويس و مصر كلها فى الثامن عشر من يونيو 1956
    • بناء إستاد القاهرة الرياضى بمدينة نصر
    • إنشاء كورنيش النيل
    • إنشاء معرض القاهرة الدولى للكتاب
    • التوسع في التعليم المجاني على كل المراحل
    • التوسع المطرد في مجال الصناعات التحويلية.

    يقول د.علي الجربتلي, المنتمي الى المدرسة الليبرالية في الاقتصاد, انه في عهد عبد الناصر, قامت الثورة باستصلاح 920 الف فدان, وتحويل نصف مليون فدان من ري الحياض, الى الري الدائم, ما يصل بنا الى مساحة مليون واربعمائة الف فدان.
    يضيف د.جربتلي فيما يتعلق بالقطاع الصناعي,انه حدث تغيير جذري في الدخل والانتاج القومي,فقد زادت قيمة الانتاج الصناعي بالاسعار الجارية من 314 مليون جنيه سنة 1952 الى 1140 مليون جنيه سنة 1965 ووصلت الى 1635 مليون سنة 1970 وزادت قيمة البترول من 34 مليون جنيه سنة 1952 الى 133 مليون سنة 1970 ,ناهيك عن وفرة الطاقة الكهربائية,خصوصا بعد بناء السد العالي.
    اما د.اسماعيل صبري عبد الله الذي تولى وزارة التخطيط الاقتصادي في عهد السادات فيقول,ان الانتاج الصناعي كان لا يزيد عن 282 مليون جنيه سنة 1952 وبلغ 2424 مليون جنيه سنة 1970, مسجلا نموا بمعدل 11.4% سنويا, ووصلت مساهمته في الدخل القومي الى 22% سنة 1970 مقابل 9% سنة 1952,ووفرت الدولة طاقة كهربائية,ضخمة ورخيصة,وزادت الانتاج من 991 مليون كيلو وات/ساعة الى 8113 مليون كيلو وات/ساعة, ويقول د.صبري,ان الثورة جازوت نسبة 75% في الاستيعاب لمرحلة التعليم الالزامي,وارتفع عدد تلاميذ المرحلة الابتدائية من 1.6 مليون الى 3.8 مليون,وعدد تلاميذ المدارس الاعدادية والثانوية من 250 الف الى 1.500.000 وعدد طلاب الجامعات من 40 الف الى 213 الف.


    عبد الناصر و خروتشوف عند بناء السد العالي





    مساندة للحركات الثورية في الوطن العربي

    "الرئيس ناصر من أبرز الزعماء المنادين بالوحدة العربية" هذا هو الشعور السائد يومذاك بين معظم الشعوب العربية، وسبقه في ذلك الزعيم العربي الشريف حسين قائد الثورة العربية الكبرى. كان "مؤتمر باندونج" سنة 1955 نقطة انطلاق عبدالناصر إلى العالم الخارجي.

    دعم الرئيس عبد الناصر القضية الفلسطينية وساهم شخصيا بالحرب الإسرائيلية عام 1948 وجرح فيها. وعند توليه الرئاسة اعتبر القضية الفلسطينية من أولوياته لاسباب عديدة منها مبدئية ومنها استراتيجية تتعلق بكون قيام دولة معادية على حدود مصر سيسبب خرقا للامن الوطني المصري .كما أن قيام دولة إسرائيل في موقعها في فلسطين يسبب قطع خطوط الاتصال السوقي والجماهيري مع المحيط العربي خصوصا الكتلتين المؤثرتين الشام والعراق لذلك كان يطمح لقيام وحدة إما مع العراق أو سوريا أو مع كليهما.
    و كان لعبد الناصر دور بارز في مساندة ثورة الجزائر وتبني قضية تحرير الشعب الجزائري في المحافل الدولية، وسعى كذلك إلى تحقيق الوحدة العربية؛ فكانت تجربة الوحدة بين مصر وسوريا في فبراير1958 تحت اسم "الجمهورية العربية المتحدة" ، وقد تولى هو رئاستها بعد أن تنازل الرئيس السوري "شكرى القوتلي" له عن الحكم، إلا أنها لم تستمر أكثر من ثلاث سنوات.
    كما ساند عبد الناصر الثورة العسكرية المتمردة على الحكم التي قام بهاالجيش بزعامة المشير عبد الله السلال في اليمن بسنة 1962 ضد الحكم الإمامي الملكي حيث أرسل عبد الناصر نحو 70 ألف جندي مصري إلى اليمن لمقاومة النظام الملكي الذي لقي دعما من المملكة العربية السعودية وقد يعزى الى هذا التدخل إرهاق الجيش المصري في اليمن مما سبب الخسارة الفادحه في عام النكسة. كما أيد حركة يوليو 1958 الثورية في العراق التي قادها الجيش العراقي بمؤازرة القوى السياسية المؤتلفة في جبهة الاتحاد الوطني للاطاحة بالحكم الملكي في 14 يوليو1958.

    عبد الناصر مع الرئيس العراقي عبد السلام عارف والجزائري أحمد بن بلة




    الاتجاه نحو التصنيع

    شهدت مصر في الفترة من مطلع الستينيات إلى ما قبل النكسة نهضة اقتصادية وصناعية كبيرة، بعد أن بدأت الدولة اتجاها جديدا نحو السيطرة على مصادر الإنتاج ووسائله، من خلال التوسع في تأميم البنوك والشركات والمصانع الكبرى، وإنشاء عدد من المشروعات الصناعية الضخمة، وقد اهتم عبد الناصر بإنشاء المدارس والمستشفيات، وتوفير فرص العمل لأبناء الشعب، وتوَّج ذلك كله ببناء السد العالي الذي يُعد أهم وأعظم إنجازاته على الإطلاق؛ حيث حمى مصر من أخطار الفيضانات، كما أدى إلى زيادة الرقعة الزراعية بنحو مليون فدان، بالإضافة إلى ما تميز به باعتباره المصدر الأول لتوليد الكهرباء في مصر، وهو ما يوفر الطاقة اللازمة للمصانع والمشروعات الصناعية الكبرى.
    حقائق

    • بعد جلاء القوات البريطانيا عن مصر في 19 أكتوبر1954، ما لبث أن اصطدم بجميع الناشطين السياسيين و على رأسهم الشيوعيون و جماعة الإخوان المسلمين. واعتقل عبد الناصر الآلاف من أعضاء تلك الجماعات، وعقدت لهم محاكمات عسكرية و حكم بالإعدام على عدد منهم. وامتدت المواجهات إلى النقابات المختلفة؛ فقد تم حلّ مجلس نقابة المحامين بتاريخ 26 ديسمبر1954، ثم تلتها نقابة الصحفيين في عام 1955. كما ألغى الحياة النيابية و الحزبية و وحد التيارات في الاتحاد القومي عام 1959 ثم الاتحاد الاشتراكي بعام 1962.


    • في 26 سبتمبر1962 أرسل القوات المسلحة المصرية إلى اليمن لدعم الثورة اليمنية التي قامت على غرار الثورة المصرية و محاكاة لها و ايدت المملكة السعودية الامام اليمني المخلوع خوفا من امتداد الثورة اليها وهو ما أدى إلى توتر العلاقات المصرية السعودية، ويدعي معارضوا عبد الناصر "بان ذلك كان له أثره السيئ في استنزاف موارد مصر وإضعاف قوتها العسكرية، وكانت أبرز عواقبه الوخيمة تلك الهزيمة العسكرية الفادحة التي منيت بها القوات المسلحة في حرب 1967".


    • في يونيو1967 قصف سلاح الطيران الإسرائيلي جميع المطارات العسكرية لدول الطوق واستطاع تدمير سلاح الطيران المصري على الأرض ، و قتل الآلاف من الجنود المصريين في انسحاب الجيش غير المخطط له من سيناء مما أدى إلى سقوط شبه جزيرة سيناء و الضفة الغربية و قطاع غزة و مرتفعات الجولان في يد اسرائيل في غضون ستة أيام.

    آخر مهام عبد الناصر كان الوساطة لإيقاف أحداث سبتمبر الأسود بالأردن بين الحكومة الأردنية والمنظمات الفلسطينية في قمة القاهرة في 26 - 28سبتمبر1970. حيث عاد من مطار القاهرة بعد أن ودع أمير الكويت. عندما داهمته نوبة قلبية بعد ذلك، وأعلن عن وفاته في 28 سبتمبر1970 عن عمر 52 عاما بعد 18 عاماً قضاها في السلطة ليتولى الحكم من بعده نائبه محمد أنور السادات.

    kالجزائر: تم الاشارة اليه في الدرس السابق


    * أمريكا اللاتينية:
    - كــــــوبا: أسلوب عسكري ضد الأمبريالية الأمريكية والحكومة العميلة.

    من أقوال شيغي فارا:
    "الثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسنديان، عميقة كحبنا الوحشي للوطن.. إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة تُوجّه إلى مظلوم في هذه الدنيا، فأينما وجد الظلمفذاك هو وطني"..

    غادر "جيفارا" جواتيمالا إثر سقوط النظام الشعبي بها بفعل الضربات الاستعمارية التي دعمتهاالولايات المتحدة، مصطحبا زوجته إلى المكسيك التي كانت آنذاك ملجأ جميع الثوار فيأمريكا اللاتينية.


    اتجه مع فيدل كاستروإلى كوبا، وبدأ الهجوم الأول الذي قاما به، ولم يكن معهم سوى ثمانين رجلا لم يبقمنهم سوى 10 رجال فقط، ولكن هذا الهجوم الفاشل أكسبهم مؤيدين كثيرين خاصة فيالمناطق الريفية.

    وظلت المجموعة تمارس حرب العصابات لمدةسنتين حتى دخلت العاصمة هافانا في يناير 1959 منتصرين بعد أن أطاحوا بحكمالديكتاتور "باتيستا"، وتزوج من زوجته الثانية "إليدا مارش"، وأنجب منها أربعةأبناء بعد أن طلّق زوجته الأولى. وتولى "تشي جيفارا" عدة مناصب سفير، رئيس البنكالمركزي، مسئول التخطيط، وزير الصناعة.

    ومن مواقعه تلك قام الـ"تشي" بالتصديبكل قوة لتدخلات الولايات المتحدة؛ فقرر تأميم جميع مصالح الدولة بالاتفاق معكاسترو؛ وهو ما جعل كوبا تتجه تدريجيا نحو الاتحاد السوفيتي وقتها. كما أعلن عنمساندته حركات التحرير في كل من: تشيلي، وفيتنام، والجزائر.
    لقد اعتبر "جان بول سارتر" و"سيمون ديبيفوار" جيفارا التجسيد الحي لعالمهم المثالي الذي لم يكن له وجود سوى في أفكارهمالفلسفية فقط. ويراه اليساريون صفحة ناصعة في تاريخهم المليء بالانكسارات والأخطاء،وأسطورة لا يمكن تكرارها على مستوى العمل السياسي العسكري، وهذا ما تؤيده مقولتهالرائعة لكل مناضل ومؤمن بمبدأ على اختلاف اتجاهه"لا يستطيع المرء أن يكون متأكدامن أن هنالك شيئا يعيش من أجله إلا إذا كان مستعدا للموت في سبيله".

    شي غيفارا الداعي للتحرر




    لا يستطيع المرء أن يكون متأكدا من أن هنالكشيئا يعيش من أجله إلا إذا كان مستعدا للموت في سبيله”.
    اتخذ من العنف سلاحاً.. لأنه أمن ” أن الشعوب المسلحة فقط هي القادرة على صنعمقدراتها واستحقاق الحياة الفضلى ” برغم رقته وشاعريته وضعفه..

    شي غيفارا و فيدال كاسترو


















    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  6. #16

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي الوضعية التـعلمية: سقوط الاتحاد السوفياتي و أثره على العالم الثالث

    الوضعية التـعلمية: سقوط الاتحاد السوفياتي و أثره على العالم الثالث

    *
    الكفاءة المستهدفة: أثر سقوط الاتحاد السوفياتي على العلاقات الدولية و تحول الصراع بين الشرق و الغرب إلى شمال وجنوب

    *
    الإشكالـــــــــــــية: لقد هيمن الا س على قرابة الأربع عقود سياسيا وعسكريا في مواجهة القطب الرأسمالي بزعامة الوم أ لينهار في مطلعالتسعينيات بسبب عوامل داخلية و أخرى خارجية و فتح المجال أمام نظام دوليجديد بزعامة الو م أ و كانت تداعياته خطيرة على دول العالم الثالث


    01/ تكريس الاستعمار والتبعية:
    بانهيار المعسكر الشرقي لم يعد هناك صراع بين الشرق والغرب وإنما صراع بين الشمال والجنوب ، وتحول العالم من الثنائية القطبية إلى الأحادية القطبية أو النظام الدولي الجديد ، حيث استخدم هذا المصطلح الرئيس الأمريكي جورج بوش الأب عام 1990 وهو يمهد للحرب ضد العراق وأكد فيه على ان إرساء النظام الدولي الجديد يقوم على الالتزام بقواعد الشرعية الدولية واحترام القانون الدولي ، وضمان الديمقراطية وحقوق الإنسان ، وحل المنازعات الدولية والإقليمية بالطرق السلمية ولكنه في حقيقة الأمر كان يمهد لظهور نظام دولي جديد تكون السيادة والزعامة فيه للولايات المتحدة الأمريكية في سبيل السيطرة على العالم.
    ومن أجل تكريس الاستعمار والتبعية وتحقيق أهدافها التوسعية في بلدان العالم الثالث استغلت جملة من الشعارات مثل:
    v فرض الديمقراطي ومحاربة الأنظمة الديكتاتورية حيث خاضت العديد من الحروب في العراق، وأفغانستان والصومال.......
    v حماية حقوق الإنسان وحماية الأقليات فتحت هذا الغطاء أعطت لنفسها حجة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول مثل مشكلة الأكراد في العراق والمسيحيين في الصومال.....
    v إزالة بعض المشاكل العالمية العالقة ومحاولة إيجاد تسويات لأهم القضايا كالقضية الفلسطينية وأزمة دارفور بالسودان لأن في المنظور الأمريكي بقاء هذه البؤر متوترة من شأنه إعاقة تثبيت النظام الدولي الجديد.
    v تحقيق التقدم والازدهار لجميع الشعوب والدول وذلك عن طريق عولمة الاقتصاد.
    ولقد استطاعت الولايات المتحدة الأمريكية ان تحقق أهدافها من خلال هيمنتها على المؤسسات والمنظمات الدولية وجعلها في خدمة مصالحها العليا في العالم وأهم هذه المؤسسات والمنظمات:
    أ- المؤسسات المالية والاقتصادية العالمية : وهي صندوق النقد الدولي والبنك العالمي والمنظمة العالمية للتجارة الحرة , وتستخدمها الدول الكبرى التي على رأسها الو.م.أ كأدوات اقتصادية لفرض هيمنتها على الدول الضعيفة وإرغامها على القبول بالنظام الدولي الجديد من خلال ربط استفادة الدول من خدمات تلك المؤسسات بشروط مجحفة تخدم بالدرجة الأولى مصالح الدول الكبرى داخل الدول الصغرى . وكانت المديونية أكثر وسائل الابتزاز السياسي فضغطت على دول العالم الثالث لتبني أنظمة تعددية حتى يتسنى لها إيجاد تنظيمات داخلية يمكن الاعتماد عليها في مواجهة أي تمرد على النظام الدولي الجديد .
    ب- المنظمات الدولية: كان لظهور الولايات المتحدة كقطب واحد في السياسة الدولية التي أصبحت تتحكم في صناعة القرار الدولي ، وتفرض سيطرة واضحة على قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي الذي تحول إلى أداة سياسية في يد الولايات المتحدة بمنح لها الشرعية الدولية للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الصغرى مثل ضرب العراق حاليا , ومسألة دارفور في السودان.
    ج- المنظمات غير الحكومية : وهي منظمات وهيئات عالمية غير سياسية تعرف بالمجتمع المدني ويعمل فيها موظفون من كافة دول العالم بشكل مجاني تنشط في كافة الميادين ذات الطابع الإنساني كالبيئة، أطباء بلا حدود، حقوق الإنسان، جهود الإغاثة، الرعاية الصحية والطفولة ، وتستغل هذه المنظمات هذا النظام باستغلال تقاريرها للتدخل في الشؤون الداخلية لدول العالم الثالث.
    02/ حدوث أزمات إقليمية ووطنية ( حرب الخليج الثانية، بروز التعددية السياسية):
    أ*- حرب الخليج الثانية ( الحرب على العراق ):
    مهدت حرب الخليج الثانية لظهور النظام الدولي الجديد، حيث كان العراق يملك قوة عسكرية يكن لها أن تهدد مصالح أصدقاء الولايات المتحدة والغرب في الشرق الأوسط ، لذلك شرعت الولايات المتحدة وبريطانيا باتخاذ إجراءات ضد العراق ، بهدف احتوائه ، منها: تخفيض قواته المسلحة ، ووقف تطوير قدراته العسكرية، وقد فرضت عليه عزلة سياسية رافقها هجوم إعلامي كبير ، وهذه الإجراءات دفعت العراق إلى غزو الكويت في 02 آوت 1990م، مما أعطى الفرصة للولايات المتحدة للتحرك وتشكيل التحالف الدولي المضاد للعراق ، وإجباره على الانسحاب من الكويت، وكان لذلك آثار عدة منها:
    v كانت تمهيدا لحروب لاحقة انتهت بغزو العراق عام 2003م وإسقاط نظام صدام حسين، وقد أكدت فيه الولايات المتحدة قدرتها على ضرب أي قوة صاعدة من العالم الثالث مناهضة للهيمنة الغربية.
    v تمكنت الولايات المتحدة من ممارسة دور القوة العظمى القادرة على صياغة النظام الدولي الجديد، وحمايته، والتأثير فيه ، وقد ظهر ذلك من خلال قدراتها على التأثير في حلفائها وتوزيع الأدوار عليهم، والتي تراوحت بين المشاركة العسكرية الفعلية أو الدعم المالي والاقتصادي.
    v إنعاش الاقتصاد الأمريكي من حالة الركود التي يعرفها فخلال حرب الخليج انتعشت المصانع الحربية الأمريكية فسوقت مخزونها من الأسلحة وحافظت على مناصب الشغل التي كانت التي كانت مهددة بالبطالة.
    v أصبحت الولايات المتحدة هي القوة الكبرى الوحيدة في العالم، وأدى هذا الانتصار إلى تخليصها من عقدة فيتنام، وتوطيد نفوذها في الخليج العربي الذي يعد من أهم مناطق النفط في العالم، وتدعيم مركزها كقطب أحادي على الصعيد الدولي، في مواجهة أية قوة منافسة في المستقبل سواء من أوربا الغربية أو اليابان.
    v كشفت عن استمرار علاقات الوفاق بين الشرق والغرب بعد اتفاق كل من الولايات المتحدة والاتحاد السوفياتي على إدانة العراق وانسحابه من الكويت دون شروط.
    v أظهرت العجز في النظام الإقليمي العربي في مواجهة النظام الدولي الجديد، ظهر ذلك من خلال الانقسام وتباين المواقف لدى الأنظمة العربية تجاه أزمة العراق وسبل معالجتها والخروج منها .
    v أظهرت حرب الخليج الثانية دور الأمم المتحدة التي أصبحت أداة طيعة في يد الولايات المتحدة، والذي تجسد في سلسلة القرارات التي أصدرها مجلس الأمن والتي أعطت الشرعية الدولية للتحرك ضد العراق.
    ب*- برزو التعددية السياسية:
    نقصد بالتعددية السياسية النظام السياسي الذي تحكم فيه جماعات متعددة ومتنافسة تقرر السياسة العامة للدول من خلال عمليات المفاوضات والتسوية وفيه يمارس الناخبون خيارات حقيقية عن طريق الانتخابات ، مما يمكن فئات قيادية جديدة من الوصول إلى السلطة من خلال تعدد الأحزاب ووجود المعارضة والأحزاب والسياسات المختلفة.
    لكن نلاحظ أن التعددية الحزبية في الدول النامية ومنها الدول العربية ، أدت إلى بروز ظواهر سلبية ، بسبب ضعف التجربة الحزبية من الناحية التاريخية من جهة ومحاولة الولايات المتحدة إقامة أنظمة حكم عميلة لها وإثارة الفتن في المنطقة خاصة الطائفية من جهة ثانية مما أدى التجزئة والانقسام وحدوث أزمات وطنية في العديد من بلدان العالم المتخلف.
    كما أن المشاكل المعاصرة في العديدة من بلدان العالم الثالث هي حصيلة الصراعات السياسية الموقوتة التي انبعثت مع نهاية الحرب الباردة وتصدع المعسكر الشيوعي. ألم تكن جذور الصراع في كشمير قد أُرسيتْ لدى تقسيم الهند في عام 1947؟ أوليس اندلاع الحرب الأهلية في أفغانستان وطاجكستان تعزى إلى الانتفاضة السياسية المرافقة لنهاية الحرب الباردة أكثر مما هو بسبب الصراع الديني بين المسلمين أنفسهم؟ أكان الصراع في الجزائر بسبب الاختلافات في تفسير العقيدة بين الجزائريين أم بسبب محاولة للإصلاح السياسي أخفقت عندما وضعت تحت الاختبار؟ هذه الصراعات هي بعض من التركة التعيسة للبلدان المتخلفة التي استخدمت كغيرها كحجارة شطرنج أو بدائل في ظل سيطرة نظام أحادي القطبية كي يسهل لها التدخل في الشؤون الداخلية لهذه الدول.


    المذكرة

    فرض نموذج أمريكي جديد و عولمته تحت غطاء أو بواسطة :-
    أ - الديمقراطية
    - دمقرطة العالم الثالث عن طريق فرض الاصطلاحات الديمقراطية و التخلّي عن النظم الشمولية ذات الحرب الواحد ( بنما – العراق-الصومال – أفغانستان ) .
    ب –حقوق الإنسان :-
    من خلال فرض مبادئ حقوق الإنسان ، و التدخل لاعتبارات الإنسانية - حرية التعبير – حرية الصحافة – حرية العبادة و التسامح الديني . كما حدث في العراق و السودان و هاييتي و يوغسلافيا .
    ج- حماية الأقليات :-
    - مثل الأكراد في العراق- سكان تيمور الشرقية المسيحيين في اندونيسيا و غيرها في العديد من البلدان .
    - د- تطبيق النظام المالي الدولي الجديد :-
    - تدخل المؤسسات المالية بإيعاز من الو ،م،أ في شؤون الدول المحتاجة لهذه المؤسسات و تفرض شروطا قاسية لا تتلاءم مع أنظمة حكمها حول التسيير الاقتصادي و المالي
    - و – هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية :-
    على المؤسسات المالية الدولية ( صندوق النقد الدولي –البنك الدولي للإنشاء و التعمير F.M.I و B.I.R.D
    المنظمات غير الحكومية مثل حركة السلام الأخضر – حركة الخضر- منظمة العفو الدولية – الصليب الأحمر الدولي .
    - ي – المديونية : التي تعتبر أحد مظاهر الهيمنة عن الطريق صندوق النقد الدولي ، وفرض شروط قاسية على الدول المدينة مما أدى إلى :
    * التدخل في الشؤون الداخلية ، وفقدان حرية القرار .
    * حدوث الاضطرابات الداخلية ، الناجمة عن تسريح العمال وتحرير الأسعار .و غلاء المعيشة .
    طبيعة الأزمات و المشاكل الإقليمية :
    - حرب الخليج الأولى عام 1991 : مما أدى إلى :
    * التمزق العربي
    * تشتت القضية الفلسطينية و ضياعها

    * فرض السيطرة الأجنبية و الأمريكية خاصة على ثروات المنطقة العربية
    * تفاقم التبعية الاقتصادية و مشكلة الديون الخارجية.
    * تفاقم المشاكل الاجتماعية و الاضطرابات الداخلية .
    بروز التعددية السياسية : وذلك على إثر التراجع عن نظام الحزب الواحد و النظام الاشتراكي بصفة عامة ، و الدخول في عهد التعددية السياسية ، مثال : الجزائر منذ دستور 23 فيفري 1989 .
    و هذا ما نجم عنه اضطرابات داخلية مختلفة ، كونها حديثة التجربة في الحياة السياسية .
    - حدوث الأزمات الإقليمية و الوطنية :
    - مشاكل الحدود :- الهند و باكستان – العراق و الكويت – إيران و العراق - )
    - مشاكل سببها التنافس على السلطة مثل :- الصومال- أفغانستان
    - إثارة التدخلات العسكرية و الإنسانية ، حيث تسعى الولايات المتحدة الأمريكية ومن ورائها الدول القوية لخلق أزمات إقليمية و مشاكل حول الحدود بين الدول المجاورة لتجد مبررا للتدخل العسكري ( فرض الشرعية الدولية ) مثل :- التدخل العسكري في الصومال – العراق- أفغانستان –


    السند 01 : جدول تطور ديون العالم الثالث : المصدر / الأمم المتحدة للتنمية 2008 .

    السنوات
    القيمة
    1970
    72 مليار دولار
    1974
    161مليار دولار
    1981
    729مليار دولار
    1984
    929مليار دولار
    1989
    1250مليار دولار
    1992
    1470مليار دولار
    2001
    2100مليار دولار
    2007
    2450مليار دولار
    السند 02 :
    " ... بانتهاء حرب الخليج الثانية على النحو الذي انتهت به ، لم تعد مرتبة الاتحاد السيوفياتي في القمة ، بل تراجعت بالفعل ، وأصبح قوة من الدرجة الثانية بعد تفككه و انهياره ، ، وكان طبيعيا أن تؤدي هذه التحولات إلى إدخال تعديلات جوهرية على بنية النظام الدولي و العلاقات الدولية ..." .
    د / محمد علي القوزي ــالعلاقات الدولية ص 299 .


    السند 03 : الخريطة الجديدة للاتحاد السيوفياتي بعد تفككه .



    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  7. #17

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي فلسطين من تصفية الاستعمار التقليدي إلى الهيمنة الأحادية والتواطؤ الدولي

    فلسطين من تصفية الاستعمار التقليدي إلى الهيمنة الأحادية والتواطؤ الدولي
    الإشكالية: القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي
    سيــر الــــدرس
    1/ الانتداب البريطاني على فلسطين:
    بعد مؤتمر سان ريمو بإيطاليا في 25 أفريل وتحت غطاء عصبة الأمم فرض الانتداب البريطاني على فلسطين ، واعتبرت فلسطين مستعمرة بريطانية يخضع مندوبها السامي لوزير المستعمرات ( ونستون تشرشل )، فكانت بريطانيا التي أصدرت وعد بلفور في 02/11/1917 قد شرعت في تطبيقه منذ انتدابها على فلسطين ، وقد ميز هذه المرحلة التطورات التالية:
    - تعيين هربرت صمويل كمندوب سامي لبريطانيا في فلسطين في جويلية 1920.
    - إنشاء الوكالة اليهودية ( حاييم وايزمان) عام 1920 التي شجعت هجرة اليهود إلى فلسطين وبناء المستوطنات والمدارس والجامعات العبرية.
    - اهتمام الانتداب بتسهيل وتنشيط الهجرات اليهودية إلى فلسطين.
    - تنشيط الإستثمار اليهودي في فلسطين وإدخال اليهود للعمل في كافة المؤسسات المدنية والعسكرية.
    - إنشاء الجامعة العبرية عام 1924.
    - أصبحت القدس مقرا لكل من اللجنة التنفيذية للمنظمة الصهيونية العالمية والوكالة اليهودية والصندوق القومي اليهودي.
    - اغتصاب الأراضي الفلسطينية ومنحها لليهود.
    - قيام الفلسطينيين بالتصدي للإحتلال البريطاني والمشروع الصهيوني عن طريق القيام بسلسلة من الإنتفاضات والثورات خلال سنوات ( 1920-1921-1925-1929-1936 ).
    - قيام بريطانيا بإصدار الكتاب الأبيض الأول عام 1922 والكتاب الأبيض لعام 1930 وهي جملة من الإصلاحات هدفها إرضاء الفلسطينيين لكن تم إلغائها بسبب غضب اليهود ورفضهم لها.
    02/ مشاريع التقسيم 1937-1947:
    أ*- مشروع التقسيم1937:
    لقد استمرت مظاهر الرفض للاحتلال البريطاني والمشاريع الصهيونية في فلسطين عن طريق عقد المؤتمر الإسلامي عام 1931 لدراسة الأخطار التي تتعرض لها الأراضي المقدسة ، القيام بمظاهرات واحتجاجات عام 1933 مطالبة بوقف الهجرة اليهودية، تشكيل الأحزاب السياسية لتنظيم الشعب الفلسطيني وتوعيته ( حزب الاستقلال، حزب الدفاع، الحزب العربي الفلسطيني، حزب الكتلة الوطنية)، استمرار الثورات الاشتباكات المسلحة بين العرب واليهود وكان أعنفها هي ثورة عزالدين القسام عام 1935 ، إعلان الفلسطينيين للعصيان المدني ( الامتناع عن دفع الضرائب، الإضرابات، المسيرات...)
    وأمام هذه الإضرابات بعثت بريطانيا لجنة لتقصي الحقائق، وفي 07 جويلية 1937 نشرت الحكومة البريطانية توصيات لجنة بيل التي نصت على ضرورة تقسيم فلسطين.

    مشروع التقسيم: نص المشروع على تقسيم فلسطين إلى:
    · دولة يهودية: تمتد من الحدود اللبنانية الفلسطينية إلى جنوبي يافا.
    · ومنطقة تقع تحت الانتداب البريطاني: وتشمل الأماكن المقدسة: القدس، وبيت لحم، وممرا يصلها بالبحر قرب يافا مرورا باللد والرملة، ثم الناصرة وشواطئ بحيرة طبريا.
    · ودولة عربية: وتشمل ما تبقى من فلسطين، بما فيها مدينة يافا ، ومناطق غزة، وبئر السبع، والنقب، والخليل، ونابلس، والقسم الشرقي من مناطق طولكرم، وجنين، وبيسان.
    وقد رفض العرب مقترحات التقسيم في مؤتمر بلودان بسوريا عام 1937 وأستمر كفاح الشعب الفلسطيني حتى إندلاع الحرب العالمية الثانية.
    ب*- مشروع التقسيم1947:
    بعد فشل بريطانيا في تسوية الصراع الفلسطيني العربي قامت بعرض القضية على هيئة الأمم المتحدة في01 افريل 1947 ، فقامت هذه الأخيرة بتعيين لجنة تحقيق قدمت تقريريها يوم 31 آوت 1947 وتمت المصادقة على هذا القرار ( رقم 181 ) في الجمعية العامة بأغلبية الأصوات يوم 29/11/1947
    مشروع التقسيم: نص المشروع على تقسيم فلسطين إلى:
    دولة عربية: تتألف من الجليل الغربي ومنطقة نابلس والسهل الساحلي ( قطاع غزة، الضفة الغربية، أقصى الشمال الغربي ).
    دولة يهودية: تتكون من الجليل الشرقي ومرج بن عامر والقسم الأكبر من السهل الساحلي ومنطقة بئر السبع التي تضم النقب( صحراء النقب، الشريط الساحلي الشمالي من حيفا إلى يافا، طبرية).
    و القدس وما جاورها توضع تحت الوصاية الدولية.
    وقد رفض الفلسطينيون والعرب في مؤتمر القاهرة ديسمبر 1947 قرار تقسيم فلسطين، بينما رحب به اليهود الصهاينة.



    مشروع تقسيم 1937 مشروع تقسيم 1947





    3/ الحرب العربية الإسرائيلية الأولى 1948:
    أ- ظروفها وأسبابها:
    في 14 ماي 1948 أعلنت بريطانيا إنهاء الانتداب على فلسطين والانسحاب منها في اليوم الموالي (15 ماي 1948) وبتفاهم سري مع الصهاينة على ذلك، وفي منتصف ليلة 15 ماي 1948 قام دافيد بن غوريون بصفته رئيس اللجنة التنفيذية للوكالة اليهودية العالمية بإعلان قيام دولة إسرائيل الصهيونية بفلسطين وعاصمتها تل أبيب ( تل الربيع )، وبرئاسة حاييم ويزيمان وفي أقل من 48 ساعة حضيت هذه الدولة باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد السوفياتي وبريطانيا وفرنسا وأصبحت إسرائيل عضوا في هيئة الأمم سنة 1949م. وإزاء هذا الموقف قررت الحكومات العربية إرسال قواتها إلى فلسطين لمساندة الشعب الفلسطيني.
    ب- وقائعها:
    اندلعت الحرب في 15 ماي 1948 حيث قام حوالي 40 ألف جندي منة القوات المشتركة ( المصرية، السورية، اللبنانية، الأردنية، العراقية) بالهجوم على الكيان الصهيوني من كل الجوانب، واستطاعوا تحقيق انتصارات ساحقة طوقوا خلالها تل أبيب، فأسرع مجلس الأمن – تحت ضغط القوى العظمى- إلى إصدار قرار بوقف القتال لمدة شهر، إبتداءا من 11 جوان 1948 كهدنة تكتيكية أستغلها اليهود في الحصول على المدد العسكري من أوربا والولايات المتحدة، ثم قاموا بهجوم مضاد في 09 جويلية 1948، حققوا على إثره عدة انتصارات، لتنتهي الحرب يوم 16 جويلية 1948 بهزيمة الأنظمة العربية.
    جـ - نتائجها:
    - هجرة 600 ألف فلسطيني من وطنهم قهرا.
    - عقد هدنة رودس 1949 والتي أدت إلى عقد سلسلة من الاتفاقيات بين الدول العربية وإسرائيل، كرست الهزيمة العربية وضياع أرض فلسطين، حيث أصبحت إسرائيل تسيطر على حوالي: 20 ألف كلم2 منها.
    - توسيع رقعة إسرائيل التي أصبحت تسيطر على كل فلسطين ما عدا قطاع غزة الذي بقي تحت السيطرة المصرية والضفة الغربية والضفة الغربية تحت الإدارة الأردنية.
    - المجازر التي ارتكبها الصهاينة ضد الفلسطينيين، ومنها مجزرة دير ياسين في 09 أفريل 1949، التي راح ضحيتها 245 شخص ، فظهرت مشكلة اللاجئين الفلسطينيين العالقة حتى اليوم.
    - سقوط بعض الأنظمة العربية بعد اكتشاف خيانتها في حرب 1948، مثل نظام الملك فاروق في مصر سنة 1952.
    - توقيع إسرائيل على بروتوكول لوزان 1949 والقاضي بقبول التقسيم، عودة اللاجئين وحق تعويضهم وتدويل القدس.
    4/ الحرب العربية الإسرائيلية الثانية (العدوان الثلاثي على مصر) 1956: أصطلح عيها دوليا بحرب السويس ويسميها العرب بالعدوان الثلاثي على مصر، إذ بعد نجاح الثورة المصرية وتصميمها على تحرير الوطن العربي وقيام جمال عبد الناصر بتأميم قناة السويس بعد أن رفض البنك الدولي تمويل مشروع السد العالي بتحريض الولايات المتحدة .
    بدأت المؤامرات تحاك ضد مصر من طرف اليهود والبريطانيين والفرنسيين، وشنوا هجوما على مصر في 29 أكتوبر 1956 فأجتاح اليهود قطاع غزة وسيناء وركز البريطانيون والفرنسيون هجومهم على بورسعيد.
    وأمام الضغط الدولي خاصة الإتحاد السوفياتي الذي هدد باستعمال القوة ضد الغزاة وما قامت به المقاومة المصرية أنهيت العمليات في 06 نوفمبر 1956 انسحبت فرنسا وبريطانيا من بورسعيد 22 ديسمبر 1956، وانسحبت إسرائيل من يوم 06 مارس 1957 من سيناء إلى ما وراء خط الهدنة لعام 1949.
    5/ ثورة التحرير 1965: لقد شعر الفلسطينيون بمسؤوليتهم، فأخذوا يهيئون أنفسهم للكفاح المسلح فأعلنوا أثناء عقد المؤتمر العربي الفلسطيني الأول المنعقد بمدينة القدس في 28 ماي 1964 عن تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية بقيادة أحمد الشقيري، وقد وضع لها ميثاق ( الميثاق الوطني الفلسطيني ) والذي يقضي بإنشاء الدولة الفلسطينية وتلي ذلك إنشاء جناح عسكري لها هو جيش التحرير الفلسطيني الذي كان يضم العديد من الفصائل كان أهمها منظمة فتح التي تأسست سنة 1957 لذلك أصبح ياسر عرفات منذ 1969 رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وكانت أول عملية فدائية يوم 01 جانفي 1965 ضد الصهاينة معلنة بداية الثورة الفلسطينية وكانت المنظمة تنطلق في عملياتها العسكرية من القواعد الخلفية في البلدان العربية المجاورة ( سوريا، لبنان، الأردن ) .
    تواصلت الثورة رغم ردود الفعل الإسرائيلية الإرهابية وحروبها المدعمة بالقوى الإستعمارية الغربية والأمريكية ، ورغم ذلك لم تتوقف الثورة واستمرت في شكل عمليات فدائية لتتحول إلى انتفاضة شعبية عامة وعارمة أرغمت في كثير من الأحيان العدو للتفاوض مع قيادات فتح.
    6/ الحرب العربية الإسرائيلية الثالثة ( حرب الستة أيام ) 1967:
    أ- ظروفها وأسبابها:
    - قيام إسرائيل بسحب مياه الأردن عام 1964 ، وإزاء ذلك قرر العرب بناء سدود على روافده ، فتصاعد التوتر في المنطقة ( الاشتباكات السورية الإسرائيلية ، قيام مصر بإغلاق خليج العقبة في وجه السفن الإسرائيلية ).
    - بروز أنظمة تقدمية عربية خاصة في مصر، بقيادة جمال عبد الناصر، ودعوتها إلى تحرير فلسطين ، والقضاء على الكيان الإسرائيلي.
    - دعم هذه الدول العربية للثورة الفلسطينية عسكريا وماديا وسياسيا ، بعد أن عجزت على تحرير فلسطين، ومن أوجه الدعم جعل الأراضي العربية المجاورة قاعدة خلفية للعمليات الفدائية.
    - تزايد القوة المصرية والسورية خاصة بعد تحقيق الوحدة بين البلدين سنة 1958 بالإضافة إلى المد الثوري العربي كنجاح الثورة العراقية سنة 1958 والثورة الجزائرية سنة 1962 وقيام الثورة المسلحة في فلسطين 1965 وكان اليهود يرون في هذه التطورات الإيجابية عند العرب تهديدا لأمنهم.
    ب- وقائعها: بدأت الحرب يوم 05 جوان 1967، بغارات جوية إسرائيلية مباغتة على المطارات المصرية، حيث قضت على سلاح الجو المصري على الأرض ( حوالي 312 طائرة مدمرة )، ثم اشتعلت الحرب على الجبهات الثلاث ( المصرية، الأردنية والسورية ) وكانت المواجهة بين 275 ألف إسرائيلي وحوالي 140 ألف عربي فقط، وكان سلاح الجو الإسرائيلي سيد الميدان، وبعد تحطيم سلاح الجو المصري، الأمر الذي عجل بالهزيمة العربية بعد ستة أيام فقط ، حيث انتهت الحرب يوم 10 جوان 1967 .
    ج- نتائجها:
    - احتلال اليهود لأراضي عربية تتمثل في قطاع غزة، الضفة الغربية الفلسطينيتين، وسيناء المصرية، والجولان السوري، بالإضافة إلى ضم القدس واعتبارها عاصمة لها.
    - خسائر مادية وبشرية كبيرة، تكبدها العرب فمصر وحدها خسرت حوالي 12300 شخصا، و 312 دبابة ومدفع ...
    - تزايد قوة اليهود معنويا وعسكريا.
    - إصدار مجلس الأمن للقرار 242 بتاريخ 22 نوفمبر 1967 ، الذي دعا إسرائيل إلى الانسحاب من الأراضي التي احتلها في هذه الحرب، لكن إسرائيل ضربت بهذا القرار عرض الحائط، حيث بقيت محتلة للأراضي العربية.
    - توسيع حركة الاستيطان الإسرائيلي داخل فلسطين ونزوح آلاف الفلسطينيين إلى الدول العربية، وقد عاش اللاجئون في ظروف سياسية واقتصادية، واجتماعية صعبة في مناطق اللجوء، فقد أقاموا في خيام وفرتها هيئة الأمم المتحدة، وعانوا من انعدام مقومات الحياة الضرورية.
    - مواصلة الثورة الفلسطينية نضالها في معركة الكرامة في 21 مارس 1968 والتي نتج عنها استشهاد 128 فلسطيني و 61 أردني و28 إسرائيلي.
    - المجازر الرهيبة التي تعرض لها الفلسطينيون ومنظمة التحرير الفلسطينية بالأردن، ارتكبها الجيش الأردني عرفت بسبتمبر الأسود عام 1970، فاضطرت إلى الرحيل إلى لبنان.
    7/ الحرب العربية الاسرائيلية الرابعة ( حرب رمضان ) 1973:
    أ- ظروفها وأسبابها:
    - الرغبة العربية في الانتقام ومحو نكسة حرب 1967.
    - محاولة تحرير الأراضي العربية المحتلة إثر حرب 1967.
    - استعادة مصر لقدراتها العسكرية ، ودخولها فيما عرف بحرب الاستنزاف ضد إسرائيل ( 1968-1973 )
    ب- وقائعها: بدأت الحرب يوم 06 أكتوبر 1973، بهجمات قامت بها القوات المصرية والسورية والمقاومة الفلسطينية مدعمة بوحدات من الجيوش العربية منها الجزائر، على إسرائيل وتمكنت من إلحاق هزيمة عسكرية بها إذ استطاع الجيش المصري بقيادة اللواء سعد الدين الشاذلي اختراق الخط الدفاعي الإسرائيلي ( خط برليف ) المقام على قناة السويس، فأصبح بذلك الطريق إلى تل أبيب مفتوحا أمامه كما كاد الجيش السوري أن يستعيد هضبة الجولان، وتعزز هذا التفوق العسكري العربي بحظر البترول على الدول الغربية المساندة لإسرائيل يوم 17 أكتوبر 1973.
    وأمام هذا التفوق العربي في الحرب وتهديد وجود إسرائيل، تدخلت الأمم المتحدة، وأصدر مجلس الأمن القرار 338 يوم 22 أكتوبر 1973، والذي دعا إلى وقف إطلاق النار والبدء في تطبيق بنود القرار 242 السابق، والشروع في محادثات لإقامة سلام في المنطقة، وفعلا تم توقيف القتال نهائيا يوم 25 أكتوبر 1973.
    ج- نتائجها:
    - هزيمة عسكرية عربية جديدة، إذ بقيت إسرائيل مسيطرة على الأراضي التي احتلتها سنة 1967.
    - برزت الأهمية الإستراتيجية والسياسية للنفط وتحقق الغرب من خطر الوحدة العربية .
    - انتصار سياسي لقضية الشعب الفلسطيني، حيث تحولت من قضية لاجئين إلى قضية تحرر وطني وأعطيت منظمة التحرير الفلسطينية صفة ملاحظ داخل الهيئة الأممية في يوم 24 أكتوبر 1974.
    د- انعكاسات حرب 1973 على المقاومة العربية والنضال الفلسطيني:
    - عقد الدورة 29 لهيئة الأمم المتحدة يوم 13/11/ 1974 واعترافها بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل للشعب الفلسطيني، وإعطائها صفة مراقب بالأمم المتحدة، واعترافها بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والسيادة والاستقلال.
    - توقيع الرئيس المصري أنور السادات ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيغن في 17 سبتمبر 1978 اتفاقية كامب ديفيد، والتي توجت بمعاهدة السلام بواشنطن في 26 مارس 1979 وتتضمن المعاهدة التي كانت برعاية أمريكية انسحاب إسرائيل من شبه جزيرة سيناء، مقابل اعتراف مصر بإسرائيل، وهو ما عمق الانشقاق العربي ونقل مقر الجامعة العربية إلى تونس.
    - الحرب الأهلية اللبنانية ( 1975-1990) وعزل منظمة التحرير الفلسطينية وضربها بلبنان وحمل قيادتها على نقل مقرها من بيروت إلى تونس.
    - مجازر مخيمي صبرا وشتيلا يوم 18 سبتمبر 1982 التي راح ضحيتها حوالي 6000 لجيء فلسطيني وذلك بعد خروج المقاومة الفلسطينية من لبنان تحت إشراف القوات الأممية.
    - ظهور مشاريع تسوية للقضية الفلسطينية وأهمها مشروع ريغان 01/09/1982 ومشروع فاس 09/09/1982 مشروع بوش بيكر.....
    - قيام الانتفاضة الفلسطينية في07 ديسمبر 1987 على شكل إضرابات ومظاهرات وكانت " حرب الحجارة " من أبرز أشكال المواجهة مع قوات الاحتلال.
    - إعلان المجلس الوطني الفلسطيني عن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة يوم 15 نوفمبر 1988 بالجزائر، والتي كانت أول المعترفين بها.
    - عقد مؤتمر السلام في الشرق الأوسط بالعاصمة الإسبانية مدريد يوم 30 أكتوبر 1991 ، قبل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي إمضاء اتفاقية أوسلو في 09 سبتمبر 1993.
    عقد اجتماع بواشنطن يوم 13 سبتمبر 1993، تم فيه التوقيع على اتفاقية الحكم الذاتي في قطاع غزة وأريحا، بين منظمة التحرير الفلسطينية ( ياسر عرفات ) وإسرائيل ( إسحاق رابين ) برعاية الرئيس الأمريكي بيل كلينتون.








    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  8. #18

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي

    القضية الفلسطينية والصراع العربي الاسرائيلي

    تقديم: أعلنت الصهيونية دولة إسرائيل في 15ماي 1948 وانطلقت في شن سياسة القتل والتعذيب والترويع وتشريد سكان فلسطين وصادرت ممتلكاتهم وأراضيهم متحدية الشرعية التاريخية والقانونية والسياسية،ودخلت في حروب متعددة ضد الفلسطينيين والعرب خلال فترات تاريخية متعددة،ورغم التنازلات التي قدمها العرب والفلسطينيون،ورغم الجهود الدولية لإيجاد تسوية عادلة بين العرب وإسرائيل،فان هذه الأخيرة تستمر في تعنتها وتحديها للمنتظم الدولي إلى حدود الوقت الراهن، ليستمر ضياع حق الشعب الفلسطيني
    .
    I. تطور تنظيم المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي.
    1) بداية المقاومة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي.
    مباشرة بعد إعلان
    انجلترا نهاية انتدابها على فلسطين14ماي 1948،أعلنت إسرائيل في اليوم الموالي قيام دولتها فوق الأراضي الفلسطينية، وشرعت العصابات الصهيونية المتطرفة) أرجون هاغانا و تنظيم زفاي لومي و منظمة شترن (في مواصلة مصادرة الأراضي وتشريد وتهجير السكان الفلسطينيين متحدية القرار الاممي رقم 181 ،وتشكلت خلايا المقاومة الفلسطينية،تعززت بجيش الاتقاذ الذي أرسلته جامعة الدول العربية من البلدان المجاورة [مصر + سوريا + لبنان+ الأردن+ العراق ]، لكن إسرائيل انتصرت على الكل ووقعت نكبة 26 ماي 1948 ، حيث استولت إسرائيل على %77.4 من الأراضي الفلسطينية + ارتكاب مذابح ضد الفلسطينيين كمذبحة دير ياسين حيث قتل 254 شخص أغلبهم من العجائز والنساء والأطفال وجرح 300 آخرون+ تهجير أكثر من 300الف فلسطيني .لتنطلق المقاومة الفلسطينية من مرحلةردود الفعل إلى مرحلة التنظيم.
    2) مظاهر تنظيم المقاومة المسلحة الفلسطينية للاحتلال الإسرائيلي.
    ·تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية: تشكلت سنة 1964 برئاسة احمد الشقيري ومعها انطلقت المقاومة الفلسطينية المسلحة المنظمة،وهدفت إلى استرجاع الأراضي التي احتلتها إسرائيل سنة 1948، وقد التحقت بها فصائل المقاومة سنة 1968 منها حركة فتح [ أي حركة التحرير الفلسطينية تأسست سنة 1958 ] ثم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-تأسست سنة 1967-، وتولى قيادتها ياسر عرفات سنة 1969) انظر بيوغرافية عرفات أسفل الملخص (وأصبحت الممثل الوحيد والشرعي للفلسطينيين بعد اعتراف الجامعة العربية بها في قمة الرباط سنة 1974، وهي السنة التي قوبلت عضوا ملاحظا بالأمم المتحدة.
    ·الانتصار في معركة الكرامة: بدأت المعركة يوم21 مارس 1968 عندما دخلت القوات الإسرائيلية الأراضي الأردنية للقضاء على المقاومة الفلسطينية واحتلال تلال البلقاء ولكنها صدمت بالمقاومة العنيفة من الجيش الأردني ومنظمة التحرير الفلسطينية - حركة فتح- وبعد 10 ساعات من القتال طالب الإسرائيليون ولأول مرة في التاريخ بوقف إطلاق النار لكن الملك الحسين بن طلال رفض ذلك إلى حين خروج جميع القوات الغازية. وبعد انقضاء 12 ساعة اضطر الأسرائليون للانسحاب مهزومين في أول انتصار لجيش عربي على إسرائيل وبعد عدة أشهر على الهزيمة النكراء في عام 1967 . وقد أسفرت المعركة عن 70قتيل إسرائيلي وأكثر من 100 جريح، واستشهد حوالي 200 فدائي فلسطيني وحوالي 60 شهيدا من الجيش الأردني.
    ·تجدر الإشارة إلى أن المقاومة الفلسطينية المسلحة شاركت في محطات الصراع العربي الإسرائيلي:
    1956 :العدوان الثلاثي الإسرائيلي الفرنسي الانجليزي على مصر+ 1967:حرب الستة أيام حيث
    شنت إسرائيل الحرب على الدول العربية المجاورة لفلسطين+ 1973 :التضامن العربي العسكري والاقتصادي في حرب أكتوبر ضد إسرائيل+ 1982:العدوان الإسرائيلي على لبنان.
    ·تأطير والمشاركة في انتفاضتي 19871993-و2000 .
    3) مظاهر المقاومة السياسية الفلسطينية
    :
    ·اعترفت الدول العربية بمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني وذلك في مؤتمر القمة العربي بالرباط سنة 1974.
    ·شارك ياسر عرفات رئيس منظمة التحرير في أشغال جمعية الأمم المتحدة في 13 نونبر 1974، وتم قبول منظمة التحرير عضوا ملاحظا بالأمم المتحدة.
    ·تم إعلان الدولة الفلسطينية في المنفى بالجزائر في 15 نونبر 1988، واعتراف منظمة التحرير بقرار 181 لسنة 1947 –انظر تعريف القرار 181 أسفل الملخص-.
    ·شاركت منظمة التحرير في المؤتمر الدولي للسلام بمدريد حول القضية الفلسطينية في سنة 1991.
    ·المشاركة في المفاوضات السرية مع إسرائيل منذ دجنبر 1992 انتهت بالتصريح بنواياها في اتفاق أوسلو في 10شتنبر 1993، والتوقيع على مضامينه في 13شتنبر 1993 بواشنطن.
    II
    . مراحل الصراع العربي الإسرائيلي.
    1) الحرب العربية الإسرائيلية الأولى 1948-1949:
    بعد إعلانها قيام دولتها في 15ماي 1948 شرعت إسرائيل في الاستيلاء على
    الأراضي الفلسطينية وقتل وتهجير سكانها،وقد التحقت الجيوش العربية للدول المجاورة [مصر،سوريا لبنان،الأردن والعراق] بالمقاومة الفلسطينية للتصدي للاجتياح الصهيوني،إلا أن إسرائيل انتصرت وسيطرة على حوالي 77.4% من الأراضي الفلسطينية،كما قامت بقتل وتشريد وتهجير السكان الفلسطينيين أكثر من 300الف شخص، وسميت هذه الحرب في الذاكرة التاريخية الفلسطينية والعربية بنكبة 1948.وأصدرت الأمم المتحدة قرار 294يقضي بعودة الفلسطينيين المشردين إلى أراضيهم.
    2) العدوان الثلاثي على مصر 29اكتوبر-5 نونبرسنة 1956 وتسمى أيضا بحرب السويس:
    اتخذ جمال عبد الناصر قراره التاريخي بتأميم قناة السويس، مما أزعج القوى الثلاث، إسرائيل وفرنسا وانجلترا، فشنت عدوانها الجوي على موانئ ومطارات مصر، ثم بدأت زحفها البري على قطاع غزة [كانت تحت سيطرة مصر منذ سنة 1949] واستولت عليه إسرائيل خلال 31 اكتوبر- 3 نونبر1956 ، وعلى شبه جزيرة سيناء خلال ثمانية أيام 29اكتوبر - 5نونبر، وقد صدر قرار الأمم المتحدة في 2 نونبر بإيقاف الحرب وانسحاب قوات العدوان الثلاثي.
    3) الحرب العربية الإسرائيلية 5- 11يونيو 1967:
    بدأت بوادر الحرب منذ سنة 1963 حينما حولت إسرائيل مياه الأردن لصالحها، وتواصلت سنة 1965 عندما شرعت منظمة التحرير الفلسطينية في القيام بالعمليات العسكرية ضد إسرائيل،كما تزايدت الرغبة الإسرائيلية في فرض أمر الواقع على الدول العربية المجاورة ،ففي صباح 5 يونيو من سنة 1967 شنت القوات الإسرائيلية هجوما جويا مدمرا للقوة الجوية المصرية خلال ساعات، أعقبته بهجوم بري كاسح انطلق من احتلال القدس وغزة وصحراء سيناء،والضفة الغربية من الأردن، وهضبة الجولان من سوريا. ثم اصدر مجلس الأمن قرار 242 في 22 نونبر 1967-انظر مضمون القرار أسفل الملخص-
    4) معركة الكرامة في 21 مارس 1968:
    انظر تفاصيل هذه المعركة في الفقرة 2 من العنصر I
    5) حرب أكتوبر 1973:
    هي حرب دارت بين مصر وسوريا من جهة ودولة إسرائيل من جهة أخرى من06 الى24 أكتوبر عام 1973م . وتلقى الجيش الإسرائيلي ضربة قاسية في هذه الحرب حيث تم اختراق خط عسكري أساسي في شبه جزيرة سيناء وهو خط بارليف. وكان النجاح المصري ساحقا حتى 20 كلم شرق القناة، أما في سوريا فقد تقدمت القوات السورية حتى القنيطرة في الجولان،وقد تضامن العرب عسكريا بإرسال قواتهم العسكرية للقتال في الجبهات المصرية والسورية منها الفرق الحربية المغربية التي دافعت مع أشقائها في الجبهتين المصرية والسورية،واقتصاديا حيث قررت الدول المنتجة للنفط في الكويت في 17 اكتوبر حظر تصديرها للنفط للولايات المتحدة وهولندا وباقي الدول الداعمة لإسرائيل، وشهدت الدول الغربية أزمة اقتصادية واجتماعية ضغطت على الأمم المتحدة التي أصدرت قرار 338 في 22 أكتوبر قضى بوقف إطلاق النار بين العرب وإسرائيل واعتمادهم الحل السلمي لنزاعاتهم ، ثم دعوة إسرائيل إلى تطبيق قرار 242 .
    6) حرب 6 يونيو 1982:
    في 6 يونيو 1982 أطلقت إسرائيل غزوا شاملا على لبنان. و في 14 يونيو كانت بيروت مطوّقه. لوقف القتال أخلت منظمة التحرير الفلسطينيّة مواقعها والقوات السورية ، وفي فبراير 1985 كان هناك انسحاب إسرائيلي أحادي الجانب من لبنان. أبقت إسرائيل على منطقة شريط أمني في جنوب لبنان بدعم جيش لبنان الجنوبي كحاجز ضدّ هجمات الفدائيين الفلسطينيين.
    7) حرب صيف 2006:
    شنت إسرائيل هجوما جويا وبريا على الأراضي اللبنانية مخلفة خسائر بشرية في صفوف المدنيين وألحقت أضرارا كبيرة بممتلكاتهم، لكن صمود المقاومة اللبنانية التي قادها حزب الله استطاعت أن تصد وتنتصر على الجيش الإسرائيلي .
    III
    . المجهودات السياسية لحل الصراع العربي الإسرائيلي خلال فترة السبعينات والثمانينات.
    1) توقيع اتفاقية كامب ديفيد :
    وقع الرئيس
    المصري الراحل محمد أنور السادات ورئيس وزراء إسرائيل الراحل مناحيم بيغن بعد 12 يوما من المفاوضات في المنتجع الرئاسي كامب ديفيد في ولاية ميريلاند القريب من عاصمة الولايات المتحدةواشنطناتفاقية كمب ديفد غي 17 شتنبر 1978. وكانت المفاوضات والتوقيع على الاتفاقية تحت إشراف الرئيس الأمريكي جيمي كارتر، وتعهد الطرفان بمواصلة التفاوض بهدف توقيع معاهدة السلام خلال ثلاثة أشهر من توقيع هذا الاتفاق+التعهد بحل كافة نزاعاتهما بالطرق السلمية + التزام الطرفين بالاعتراف المتبادل يبعضهما وإقامة العلاقات الاقتصادية + التزام إسرائيل بسحب قواتها من سيناء - التي احتلتها سنة 1967- على مراحل خلال ثلاث سنوات . وحصل الزعيمان مناصفة على جائزة نوبل للسلام عام 1978 م بعد الاتفاقية.
    2) توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية:
    استكملت اتفاقية كامب ديفد بتوقيع مصر وإسرائيل في 26مارس 1979 معاهدة السلام ، وكانت المحاور الأساسية هي إنهاء حالة الحرب وإقامة علاقات ودية بين الجانبين + انسحاب إسرائيل من سيناء+ ضمان عبور السفن الإسرائيلية لقناة السويس+اعتبار مضيق تيران وخليج العقبة ممرات مائية دولية + دعوة إسرائيل إلى تنفيذ قراري 242و338.
    3) انعقاد مؤتمر فاس حول القضية الفلسطينية:
    عرف مؤتمر القمة العربية المنعقد بمدينة فاس في المغرب في شتنبر 1982 مشاركة عربية واسعة للتجاوب مع القضية الفلسطينية، وقد تم تشكيل اللجنة السباعية من المغرب+ الجزائر+ تونس+ السعودية+ الأردن+ سوريا+ منظمة التحرير الفلسطينية ،وتكلفت بزيارة عواصم الدول الخمس الدائمة في مجلس الأمن الدولي، واتصلت بالرئيس الأمريكي ريغان، وألقت مداخلة لها في الجمعية العامة للأمم المتحدة في شان مسار وتطورات القضية الفلسطينية.


    4) إعلان ميلاد الدولة الفلسطينية:
    في 15 نونبر 1988 تم الإعلان عن ميلاد الدولة الفلسطينية بالجزائر بعد اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بالقرار 181 والقرار 242 .

    IV. تطورات القضية الفلسطينية منذ مطلع التسعينات وامتداداتهاالراهنة.
    انطلق مسلسل التسوية السلمية للقضية الفلسطينية في بداية التسعينات، بعد حرب الخليج، وبعد أن أصبحت العلاقات الدولية خاضعة لنظام القطبية الواحد ة بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية، ويمكن تحديد مظاهر هذه التسوية في الأحداث الآتية:
    (1
    انعقاد مؤتمر مدريد للسلام بالشرق الأوسط:
    انعقد هذا المؤتمر بعاصمة اسبانيا مابين 30أكتوبر و 2نونبر
    1991 وشهد مفاوضات بين منظمة التحرير الفلسطينية والدول العربية مع إسرائيل برعاية الولايات المتحدة الأمريكية التي لوحت بشعار الأرض مقابل السلام ، غير أن إسرائيل واصلت بناء المستوطنات واستقبال الوفود الجديدة من المهاجرين اليهود للاستيطان فوق الأراضي الفلسطينية.
    2) اتفاق أوسلو واتفاق واشنطن:
    انطلقت بأوسلو[عاصمة النرويج] مفاوضات سرية متعددة بين
    منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل منذ دجنبر1992 وتم التوصل إلى اتفاقين:اتفاقاوسلوا تم توقيعه في 10ستنبر 1993 اعترفت فيه منظمة التحرير بحق إسرائيل في الوجود مقابل اعتراف هذه الأخيرة بمنظمة التحرير كممثل شرعي للشعب الفلسطيني،ثم اتفاق واشنطن –أو ما سمي باتفاق غزة أريحا أولا- تم توقيعه يوم 13شتنبر 1993 ونص على انسحاب تدريجي لإسرائيل من الضفة وقطاع غزة+ تشكيل سلطة وطنية فلسطينية منتخبة ذات صلاحيات محدودة + أن تبحث السلطة المنتخبة القضايا العالقة بين الجانبين خلال مدة ثلاث سنوات مثل المستوطنات واللاجئين.
    وقد امتد برنامج اوسلوا من 1993 إلى سنة
    1999 دون أن تنفذ برامج الاتفاق حسب الجداول المحددة حيث تباطأت أو تأخرت أو تأجلت بسبب المراوغات التي تقوم بها إسرائيل.
    3) انتفاضة الأقصى:
    في 28 شتنبر2000 اندلعت انتفاضة الأقصى بعد زيارة أرييل شارون إلى باحة المسجد الأقصى بالقدس.وفي نفس السنة انسحبت القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان .
    4) مقترح خارطة الطريق:
    في 12 نونبر2002 اقترحت الرباعية
    الدولية) الأمم المتحدة + الولايات المتحدة الأمريكية + وروسيا+ الاتحاد الأوربي (خارطة الطريق وهي خطة السلام في الشرق الأوسط وضعت سقفا زمنيا لقيام دولة فلسطينية سنة 2005. ولم يتم شيء من ذلك بسبب التعنت الإسرائيلي.
    5) وفاة الرئيس عرفات.
    في 11 نونبر2004 توفي رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات- انظر نبذة عن حياة الرجل أسفل الصفحة.
    6) تأسيس حكومة الوحدة
    في سنة 2005 تأسست حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، بحيث
    تولت حركة فتح- حركة التحرير الفلسطينية- رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية، بينما تولت حركة حماس-حركة المقاومة الإسلامية- رئاسة الوزراء.
    خاتمة: رغم المحاولات والمبادرات التي تبدلها الدول العربية
    والمنتظم الدولي والرباعية الدولية لحل الصراع العربي الفلسطيني والعربي الإسرائيلي، فان التجاوزات والتحديات للشرعية الدولية التي تنهجها إسرائيل والدعم الأمريكي وغيره لإسرائيل، كل ذلك وغيره يجعل المأساة الفلسطينية مستمرة إلى أفق غير محدد


    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  9. #19

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي القضية الفلسطينية

    القــــضــية الـفلـسـطـينــية
    تـــمــهــــــــــــيــــ د:
    -تعتبر القضية الفلسطينية من اعقد القضايا المعاصرة لكونها قضية وقعت تحت تآمر دولي خسيس ,لأنها قضية استعمارية عنصرية نتج عنها فقدان شعب بأكمله لحقوقه الطبيعية المشروعة والمتمثلة في أرضه من قبل جماعة عنصرية تأسست من قوميات عديدة عرفت بالصهيونية.
    *-والصهيونية حركة سياسية عنصرية استعمارية انتشرت بين اليهود في القرن 19 ونادت بحل المشكلة اليهودية , تستمد هذه الحركة أفكارها من الفكر الصهيوني المستنبط من التوراة والتلمود , تعود جذور المشكلة إلى منتصف القرن 19 حين حاول اليهود العنصريون قتل القيصر الروسي ني كولا 2 إلا انهم فشلوا فشن عليهم حملة عشواء اصبحوا على إثرها يعانون من اضطهاد سياسي وديني كبيرين ,هذا الاضطهاد جعل مجموعة من هؤلاء العنصريين يفكرون في ضرورة إيجاد وطن قومي لليهود وكان على رأسهم اليهودي الصهيوني تيودور هرتزل .الذي قام بأعمال عظيمة لخدمة بني أمته من بينها تأليفه لكتاب الدولة اليهودية وقد بين من خلاله الأسس التي يجب أن تبنى عليها هذه الدولة وقد لقي هذا الكتاب رواج واسع بين اليهود كما دعمه بصحيفة اسماها بالصهيونية شرح من خلالها أفكاره الواردة في الكتاب كما دعا من خلال هذه الجريدة إلى ضرورة توحيد اليهود في العالم وفي سبيل ذلك إلى عقد أول مؤتمر عالمي صهيوني التام شمله في بأزل بسويسرا عام 1897.
    ومن النتائج التي خرج بها المؤتمر:
    -*تأسيس المنظمة اليهودية العالمية.
    -*إقامة وطن قومي لليهود في فلسطين.
    -*تعيين تيودور هرتزل رئيس للمنظمة.
    سعى رئيس المنظمة جاهدا لاستغلال الأوضاع المتردية التي كانت تعيشها الدولة العثمانية واتصل بالسلطان عبد الحميد2 ليقنعه ببيع فلسطين لليهود إلا انه رفض الاقتراح اليهودي وأمام إصراره الدائم في وجه اليهود تعهدوا بالانتقام منه وتم فعلا قتله وهو على كرسي عرشه عام 1908. بعد مقتل عبد الحميد الثاني انتعشت آمال اليهود خاصة وانهم كانوا السبب في مقتله ورفض الاستجابة لهم فما كان على اليهود إلا تدبير انقلاب ضدهم في اواخر1911 وصل على إثره نادي الترقي إلى الحكم في تركيا مع مطلع 1912 وانتعشت حقيقة هذه المرة آمال وطموحات اليهود خاصة بعد آن اصدر نادي الترقي قرارا خاص باليهود كرد فعل على القرارات التي أصدرها عبد الحميد عام 1882 والتي حرمت اليهود من فرصة شراء الأراضي والهجرة إلى فلسطين والمتمثلة في:
    *إلغاء منع بيع الأراضي العربية عامة والفلسطينية خاصة لليهود.
    *إلغاء منع الهجرة اليهودية إلى البلاد العربية عامة وفلسطين خاصة.
    وبذلك شهدت منطقة فلسطين هجرات كبيرة قامت بها الجاليات اليهودية من عدة مناطق خاصة منطقة أوروبا الشرقية وهذا قبيل اندلاع الحرب العالمية الأولى.
    **فلسطين والحرب العالمية الأولى: على اثر اندلاع الحرب العالمية الأولى أعلن اليهود تأييدهم لألمانيا وحلفائها ضنا منهم أنها ستضغط عن حليفتها تركيا لتستجيب إلى مطالبهم إلا أن ألمانيا لم تفعل ذلك مما جعلهم يغيرون موقفهم في الحرب وانسحبوا من الجانب الألماني وأيدوا فرنسا وبريطانيا اللتين كانتا قد عقدتا اتفاقية سايكس بيكو عام 1916 في الوقت ذاته استطاع أحد اليهود وهو حاييم وايزمان في تطوير مادة من المتفجرات عرفت ب T.N.T)) وقد ساوم هذا الأخير بريطانيا على أن تتعهد بمنحهم فلسطين مقابلة منحها طريقة صنع واستغلال هذه المادة في الحرب وكانت في أمس الحاجة إليها ودون تردد أو وفاء بالعهد المبرم بين بريطانيا والشريف حسين قبلت العرض وجاء ردها بالقبول على شكل رسالة موجهة إلى زعيم اليهود بتاريخ 02/11/1917 عرفت بوعد بل فور.في الوقت ذاته كان العرب وبأمر من بريطانيا أعلنوا الحرب ضد الدولة العثمانية خاصة في منطقة المشرق العربي بأمر من أبناء الشريف حسين واستطاعوا آن يلحقوا هزائم كبيرة بجيش الدولة العثمانية مكنت الجنرال اللنبي من دخول منطقة فلسطين ومكنت الجنرال غورو من دخول منطقة سوريا , وما كادت الحرب أن تنتهي حتى مكن العرب أعداءهم من احتلال بلادهم والسيطرة على ما تبقى من أراضى الدولة العثمانية .
    **فلسطين قبيل الحرب العالمية الثانية: ما كادت الحرب العالمية الأولى أن تضع أوزارها حتى سارعت بريطانيا إلى تطبيق ما جاء في وعد بل فور من قرارات فأول ما قامت به هو تعيين هر برت صام ويل كأول مندوب سامي بريطاني في فلسطين (وهو يهودي الأصل ويسعى جاهدا لتحقيق آمال اليهود) يعد هذا الأخير أول من وضع اللبنة الأولى لبناء الدولية الصهيونية في فلسطين , كما سارعت فرنسا وبريطانيا إلى عقد مؤتمر سان ريمو عام 1920 لوضع المشرق العربي تحت نفوذهما ضمن ما عرف بالانتداب الأوروبي الذي أقرته عصبة الأمم رسميا في 24/07/1922 وعلى هذا الأساس قامت عدة مظاهرات واضطرابات في البلاد العربية عامة وفلسطين خاصة من بينها ثورة 1920’1921,1923, ,1927, 1929,1936, جاءت هذه الثورات كرد فعل طبيعي بعد انعقاد المؤتمر السوري العام الذي ترأسه الأمير فيصل بن حسين بعد رجوعه من مؤتمر الصلح الذي عقد بالعاصمة الفرنسية باريس عام 1919 ومن بين القرارات التي خرج بها المؤتمر السوري العام ما يلي:
    1*رفض وعد بل فور وإلغائه. / 2*رفض الانتداب الفرنسي والبريطاني على بلاد الشام.
    3*استقلال فلسطين التام ضمن الوحدة العربية. /4*انضمام فلسطين إلى سوريا الكبرى.
    5*تعيين الأمير فيصل ملكا على سوريا الكبرى./6*تعيين الأمير عبد الله ملكا على العراق والأردن.
    7*رفض التدخل الأجنبي في الدولتين.
    تعد ثورتي 1929 و1936 من اعنف و أعظم الثورات التي قام بها الشعب الفلسطيني وتعد ثورة 1936 اعنف الثورات على الإطلاق والتي قادها الشيخ عز الدين القسام التي عجزت بريطانيا عن إخمادها لولا تدخل ملوك و أمراء العرب وقامت على إثرها بريطانيا بإصدار القرار الملكي الذي ينص على تقسيم فلسطين إلى :
    ا *منطقة خاصة باليهود / ب* منطقة خاصة بالعرب. ج*منطقة دولية.تشرف عليها بريطانيا.
    رفض العرب الاقتراح البريطاني وسارعوا إلى عقد مؤتمر عام التام شمله عام 1937 في بلودان بسوريا , ومن القرارات التي خرج بها المؤتمرون ما يلي: 1*رفض اقتراحات التقسيم. / 2*رفض وعد بلفور. /
    3*وقف الهجرة اليهودية إلى فلسطين. / 4*منع انتقال الأراضي في فلسطين من العرب إلى اليهود.
    كانت بوادر الحرب العالمية الثانية قد بدأت تلوح في الأفق خاصة بعد ظهور محور برلين-طوكيو-روما.وبدأت بريطانيا تستعد لحرب لا مفر منها خاصة بعد أن منح هتلر ما يريد من أراضى تشيكوسلوفاكيا بعد مؤتمر ميونيخ إلا أن رغبته في التوسع ازدادت , فما كان على بريطانيا سوى استغلال العرب واليهود إلى جانبها في هذه الحرب , وسارع اليهود من مختلف الجنسيات التطوع والانخراط في صفوف القوات البريطانية خاصة بهدف كسب الخبرة العسكرية التي نؤهلهم فيما بعد إلى مواجهة القوات العربية لإنشاء دولتهم في فلسطين.
    ***انعكاسات الحرب العالمية الثانية على فلسطين: خدمت الحرب العالمية الثانية اليهود بدرجة لم تكن في الحسبان بحيث منحت لهم فرصة الدخول إلى فلسطين بطريقة قانونية وغير مشبوهة ولا ملفتة لانتباه وهذا كجنود ضمن الجيوش البريطانية والأمريكية وبذلك يكون آلاف اليهود قد هاجروا من بريطانيا وأمريكا إلى فلسطين .كما مكنتهم الحرب كذلك من حسن الاستعداد عسكريا ونفسيا ,وما أن وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها وخرجت بريطانيا منهكة القوى حتى سارع اليهود إلى الارتماء في أحضان الولايات المتحدة التي زادت من آمالهم وطموحاتهم خاصة بعد وصول هاري ترومان إلى الحكم.,وقد شجع هذا الأخير حقيقة الهجرة اليهودية إلى فلسطين و التي كان من نتائجها ظهور الإرهاب الصهيوني بفلسطين بعد أن قام اليهود بإنشاء المنظمات الإرهابية العسكرية وكان من أهمها الارغون, شتيرن التي قامت بأعمال مختلفة من بينها نسف السكك الحديدية والسطو على مراكز الأسلحة والذخيرة البريطانية وزرع القنابل والألغام ونهب المعسكرات ,ووصلت بهم الجرأة إلى حد قتل أحد الوزراء البريطانيين في القاهرة بعد أن رفعت له شكاوي كثيرة من الفلسطينيين تعهد بإيصالها إلى حكومته , وادعت بريطانيا عجزها أمام هذه المنظمات ولتسوية الوضع دعت كعادتها إلى مؤتمر عقد في لندن بين العرب واليهود عام 1946 انتهى بتصادم الأفكار وبالتالي الفشل فقررت على اثر ذلك بريطانيا عرض القضية وطرحها على هيئة الأمم( بعد أن هيأت لليهود كل السبل والوسائل الكفيلة بنجاحهم في إعلان دولتهم بعد إنهاء انتدابها) وبتدخل منها وبضغط من الولايات المتحدة الأمريكية أصدرت هيئة الأمم قرارا في 29/11/1947 ينص على:
    1*تقسيم فلسطين إلى دولتين إحداهما عربية وثانيهما يهودية./ 2*إنشاء حكم دولي في منطقة القدس.
    3*ضمان حريات ألأقليات في فلسطين. / 4*ضمان حرية الأماكن المقدسة ا.
    5*ضمان حرية المعتقدات الدينية بها. / 6*إقامة اتحاد اقتصادي بين الدوليتين
    *قيام إسرائيل والمواقف الدولية : بعد أن تأكدت بريطانيا من إتمام اليهود لاستعداداتهم الخاصة بإعلان قيام الكيان الصهيوني بفلسطين.أعلنت بعدها أنها ستنهي انتدابها في 14/05 /1948 وما أن حل هذا التاريخ حتى أعلن أحد الصهاينة المتعصبين دافيد بن غوريوز عن قيام الكيان الصهيوني في 15/05/1948 و سارعت مجموعة من الدول إلى التأييد والمناصرة وأخرى إلى الرفض والحربة.
    ***موقف العرب:رفض العرب رفضا قاطعا القبول بقيام الكيان الصهيوني على أراضيهم والرضوخ إلى الأمر الواقع لهذا ثاروا في حرب ضد الصهاينة وثار معهم إخوانهم من العرب والمسلمون كما ساندتهم بعض الجيوش النظامية العربية , ورغم قلة الاستعدادات والسلاح والتنظيم استطاعوا أن يحققوا انتصارات باهرة أذهلت القوات النظامية والغربية على حد السواء ولضمان آمن الصهاينة وانتصارهم تدخل مجلس الآمن الدولي لإنهاء الصراع القائم بين العرب واليهود واعتقد جميع العرب أن العلم سيناصفهم ويعترف لهم بحقهم الشرعي ودون غيرهم في فلسطين , واقر فعلا مجلس الأمن هدنة استغلها العرب لاعلان فرحتهم وسرورهم بالانتصار في الوقت ذاته كانت الولايات المتحدة وبريطانيا تدعم الصهاينة بأحدث أنواع الأسلحة وما أن اكمل الصهاينة استعدادهم حتى أعلنوا الحرب ضد العرب وقبل أن تنتهي الهدنة التي اقرها مجلس الأمن. وانقلبت الموازين واستطاع الصهاينة بأسلحتهم الجديدة تحقيق انتصارات كبيرة ضد القوات العربية خاصة المتطوعين منهم . وتغاضى مجلس الأمن الدولي عن انتهاك الحرمات والقتل الجماعي والتنكيل بالجثث التي كان يمارسها اليهود خاصة على جثث المتطوعين , وهكذا استطاع الصهاينة من الانتصار ومن بين الأسباب التي ساعدتهم على ذلك ما يلي:
    1*الدعم الغربي لهم. / 2*الأسلحة الفاسدة التي قدمها الملك فاروق للمتطوعين من الجند.
    3*خيانة بعض الأنظمة العربية لشعوبهم و أمتهم وفي الأخير أرغم العرب على توقيع معاهدة .1949 .
    ومن النتائج التي خلفتها هذه الحرب ما يلي:
    1-انهزام القوات العربية رغم عددها الكبير أمام الصهاينة ( معظمها لم يتحرك ) . / 2-تشريد آلاف الفلسطينيين.
    3-ترسيخ الكيان الصهيوني في فلسطين./ 4-ظهور العديد من الثورات في الدول العربية ضد حكوماتها العميلة ( مصر, الأردن, العراق)./ 5-تمكن الصهاينة من السيطرة على 77% من الأراضي بها.(اكثر مما حددته اتفاقية التقسيم من قبل).
    6-تقسيم فلسطين إلى:
    *-فلسطين المحتلة من طرف الصهاينة.
    *قطاع غزة تحت النفوذ المصري.
    *الضفة الغربية تحت النفوذ الأردني.
    *القدس تخضع للنفوذ الأردني الصهيوني.
    موقف الغرب:أيدت الدول الغربية إعلان قيام الكيان الصهيوني وكان في مقدمة الدول التي اعترفت بها الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وبريطانيا وفرنسا...... ( أي الدول التي نادت من قبل بحق الشعوب في تقرير المصير) .
    العوامل التي ساعدت على قيامها:
    1*-الاعترافات السريعة والمبكرة بقيام الكيان الصهيوني./ 2*-حرص الدول الكبرى رغم الاختلاف الأيديولوجي بينهم على قيام الكيان الصهيوني في منطقة الشرق الأوسط./ 3*-الأحقاد الدينية بين المسلمين والدول الغربية./ 4*-تجنب الدول الكبرى الدخول في صراع مع الصهاينة نظرا لنفوذهم الكبير خاصة في المؤسسات المالية العالمية./ 5*-سيطرت اليهود على المؤسسات المالية والإعلامية الدولية./ 6*-الدعم العالمي للصهاينة. /7*-الدعم الأمريكي للصهاينة خاصة في عهد هاري ترومان ./ 8*-تغاضي المنظمات العالمية على الأعمال الإرهابية في فلسطين ./ 9*-خضوع الدول العربية لاستعمار الغربي. / 10*-افتقار الفلسطينيين للتنظيم والقيادة الموحدة وقلة الأسلحة.
    ثورة 1965 وتطور النضال السياسي: بعد الاعتراف الدولي بالكيان الصهيوني وتخاذل العديد من الأنظمة العربية وخضوعها لما ا سموه بالأمر الواقع كانت شعوب عربية أخرى تسعى جاهدة لتحقيق استقلالها والتخلص من الهيمنة الاستعمارية الغربية أو أنظمتها الفاسدة .وقد أخذت الدول العربية منذ حرب1948 على عاتقها تحرير فلسطين إلا أنها لم تتبع الخطوات الحقيقية لذلك العهد مما دفع بالفلسطينيين إلى الاعتماد على أنفسهم لتحرير بلادهم بدلا من الانتظار. تعود أسباب ثورة 1965 إلى عدة عوامل من بينها:
    1*-استمرار الصهاينة في اغتصاب الأراضي الفلسطينية./ 2*-التدعيم الغربي المستمر للصهاينة( الولايات,بريطانيا,فرنسا..). 3*-تنامي القوة الصهيونية في المنطقة العربية ./ 4*-السعي الصهيوني الحاد لتشتيت العرب بكل الوسائل. 5*-محاولة الصهاينة والدول الغربية القضاء على الحركات التحررية العربية./6*-سعي الصهاينة لبسط نفوذهم على مياه نهر الأردن./ 7*-ظهور دول عربية قوية في المنطقة ( مصر, سوريا.). / 8*-استقلال معظم الدول العربية وعزمها على تحرير فلسطين./ 9*-نمو وعي قومي تحرري لدى القادة الفلسطينيين ./ 10*-تحالف القوى الفلسطينية فيما بينها.
    هذه الأسباب وغيرها جعلت الفلسطينيين يقومون بإعلان الثورة ضد الصهاينة في 01/01/1965 تحت زعامة منظمة فتح التي يتزعمها السيد ياسر عرفات , استطاع الثوار أن يحققوا انتصارات كبيرة ضد الصهاينة الذين سارعوا كعادتهم إلى الهروب من المواجهة واستعمال الأساليب غير الشرعية والمتمثلة في شن حملات عسكرية عشواء على الدول العربية المحاذية لفلسطين وركزت عليها لكونها قاعدة خلفية للثوار الفلسطينيين الذين يتلقون المساعدات اللازمة لضرب الصهاينة ومن بين الإجراءات التي قام بها الصهاينة ولم تحرك لها الدول المحبة للسلام أي ساكن هو ضرب الأراضي الأردنية في افريل 1966 , ضرب الأراضي السورية في افريل1967. وخوفا من أن يأخذ الصهاينة كل دولة عربية على حدة تحركت الدبلوماسية العربية التي أجمعت على تأديب الصهاينة وهذا بإعلان الحرب بشكل رسمي ضدهم للأسباب السابقة .
    حرب 1967: ( المهزلة): رغم الاستعدادات التي سارعت الدول العربية لاتخاذها قبل هذه الحرب ورغم التحالف الظاهري الذي أبدته القوات العربية المتحالفة فيما بينها إلا أنها تعرضت إلى انهزام لم يسبق له مثيل أمام القوات الصهيونية المدعمة من الولايات المتحدة والدول الغربية ومن النتائج التي خلفتها هذه الحرب ما يلي:
    1*-انهزام القوات العربية. / 2*-سيطرت الصهاينة على منطقة الضفة الغربية.
    3*- تمكن الصهاينة من انتزاع قطاع غزة. / 4*-سيطرت الصهاينة على صحراء سيناء.
    5*-سيطرت الصهاينة على الضفة الشرقية لقناة السويس. / 6*-سيطرت الصهاينة على منطقة الجولان.
    وأمام هذه الانهزاميات غير المنتظرة دعا زعماء العرب وقادتهم إلى عقد مؤتمر طارئ التام شمله في الخرطوم في شهر أوت من عام 1967 من بين نتائجه:
    1*-رفض إبرام الصلح مع الصهاينة.
    2*-ضرورة توحيد الجهود العربية بشكل متكامل.
    3*-دعم القضية الفلسطينية دعما حقيقيا .
    4*-وضع حد للنزاع القائم في اليمن.
    5*- طرد الاتحاد السوفيتي من المنطقة العربية.
    رغم خيبة الأمل التي أصابت القوات العربية إلا أن القوات الفلسطينية لم تستسلم وكرد فعل منها قامت بشن عدة هجمات متتالية على القوات الصهيونية ألحقت بها هزائم كبرى عرفت هذه العمليات باسم معركة الكرامة وكانت عام 1968, وخوفا من تزايد المعارك سارعت هيئة الأمم المتحدة إلى إرسال مبعوثين إلى فلسطين يسهرون على تطبيق قراراتها الصادرة بعد انهزام العرب في حرب 1967 وقد عرفت هذه القرارات بقانون 242 والتي تنص على انسحاب الصهاينة من الأراضي التي احتلوها إبان هذه الحرب( الضفة الشرقية لقناة السوس, الجولان, قطاع غزة ,الضفة الغربية) كما اعتبر هذا القرار الشعب الفلسطيني لاجئين هذا ما دفع بالفلسطينيين إلى الاستمرار في المقاومة كما كانت العديد من الدول المجاورة لفلسطين قاعدة خلفية للثوار أزعجت الصهاينة الذين قاموا بشن هجمات عسكرية على بعض الدول كما قاموا بالضغط على دول أخرى لارغام الثوار على عدم التحرك من حدودها كان من نتائجه قتل الأردن اكثر من -20الف فلسطيني,ورغم المضايقات التي تعرض لها الفلسطينيون إلا انهم واصلوا هجوما تهم ضد الصهاينة وحققوا انتصارات كبرى اعترف بها الصهاينة أنفسهم خاصة انتصارات عام 1972 والتي شجعت الدول العربية على إعلان الحرب ضد الصهاينة عام 1973.
    حرب اكتو بر 1973وانعكاساتها:(حرب 10رمضان): من بين الأسباب التي أدت إلى اندلاع هذه الحرب ما يلي:
    1*- رفض الصهاينة تطبيق قرار الأمم المتحدة رقم: –242. / 2*-السياسة الوحشية التي يستعملها الصهاينة ضد الشعب الفلسطيني./ 3*-استفزاز الصهاينة المستمر للعرب. / 4*-رفع الصهاينة لشعار أن إسرائيل قوة لا تقهر. / 5*-تدعيم العرب لإخوانهم الفلسطينيين. / 6*-وقوع تفاهم بين الدول العربية(مصر وسوريا)./7*-رغبت العرب في مسح عار هزيمة 1967.
    *** من بين النتائج التي خلفتها هذه الحرب ما يلي:
    01-*خيانة بعض القيادات العربية ./ 02-*تأخر بعض الدول الصديقة في إرسال الإمدادات في الوقت المناسب.
    03-*اعتراف هيئة الأمم بحق الشعب الفلسطيني في الرجوع إلى أراضيه./ 04-*تأييد بعض الدول الغربية للثورة الفلسطينية.
    05-*الاعتراف العربي بمنظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد للشعب./ 06-*تحقيق منظمة فتح لانتصار دبلوماسي عالمي كبير.
    ولتحطيم الحلم العربي ولتكسير الدعم العربي للقضية الفلسطينية قام الصهاينة بعدة أعمال من بينها:
    1* غزوهم لجنوب لبنان عام 1975./ 2*إثارة الحروب الدينية في لبنان./ 3*تدعيم الطوائف المسيحية في لبنان ضد المسلمين.
    4*زرع الفتن بين الدول العربية فيما بينها. / 5*تمزيق الوحدة العربية ./ 6*إنشاء الصهاينة مليشيات في جنوب لبنان وتدعيمهم.
    من بين النتائج التي خلفتها السياسة الصهيونية على القضية الفلسطينية و الأمة العربية ما يلي:
    1* ظهور خلاف واضح بين الدول العربية فيما بينها. /2* قيام أنور السادات رئيس مصر بزيارة إلى كامب ديفيد عام 1977.
    3*اعتراف بعض الدول العربية بالكيان الصهيوني./4*تحطيم آمال الشعب الفلسطيني./ 5*عدول الاتحاد السوفيتي على الاعتراف بالقضية الفلسطينية./ 6*قيام الصهاينة بحملة واسعة لقتل علماء العرب./ 7*قيام الصهاينة بتحطيم أول مفاعل نووي عربي بالعراق./ 8*احتلال الصهاينة لجنوب لبنان عام 1978. / 9*ملاحقة الصهاينة للثوار الفلسطينيين داخل لبنان.
    10* عقد المجلس الفلسطيني دورة طارئة في الجزائر عام 1983.
    *الانتفاضة الفلسطينية ومشاريع التسوية:
    *مشاريع التسوية: حاولت بريطانيا حل القضية الفلسطينية منذ 1920 إلى صالح حلفائها الصهاينة ومن بين المشاريع التي جادت بها قرائح الإنكليز ما يلي: 1*مشروع اللجنة الملكية البريطانية الصادر عام 1936./ 2*مشروع الكتاب الأبيض عام 1939./3 *القرار الأممي الصادر في نوفمبر 1947 ويحمل رقم 181. /4*القرار الاممي الصادر عام 1967 والذي يحمل رقم 242./5*مشروع المملكة الأردنية الصادر عام 1972 الذي يدعوا إلى تشكيل اتحاد بين الدوليتين (دولة فلسطينية وأخرى صهيونية)./6*مشروع فاس عام 1982الذي يضمن حق الفلسطينيين في أرضهم ويؤكد الانسحاب الصهيوني من الأراضي العربية المحتلة بعد 1967. / 7*مشروع بيكر-بوش عام 1990 الذي رفع شعار الأرض مقابل السلام :( ينسحب الصهاينة من بعض الأراضي العربية كالجولان وقطاع غزة والضفة الغربية مقابل أن يعترف العرب بالكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي)./8*مشروع الحكم الذاتي عام 1993( اتفاقية غزة- أريحية)
    *الانتفاضة:قام الفلسطينيون بعدة ثورات ضد الصهاينة منذ عام 1920 إلا أن الانتفاضة بدأت في ديسمبر من عام 1987 والتي استطاع من خلالها الشعب الفلسطيني ان يعبر عن سخطه وغضبه وبغضه الشديد للصهاينة وعملائهم وقد خلفت هذه الانتفاضة المباركة عدة نتائج من بينها:
    1* عقد مؤتمر خاص بالانتفاضة في الجزائر في 07/جوان/1988/./ 2*إعلان ملك الأردن عن فك الارتباط القانوني بين بلاده والضفة الغربية. / 3* عقد دورة للمجلس الفلسطيني بالجزائر في 15/11/1988. / 4*إعلان قيام الدولة الفلسطينية المستقلة بالجزائر في 15/11/1988./ 5*بداية التفاوض الرسمي بين الفلسطينيين والأمريكيين في تونس عام 1988. 6*التوقيع على اتفاقية الحكم الذاتي عام 1991. / 7*عقد لقاء مدريد وواشنطن عام 1991. / 8*التوقيع على اتفاقية غزة-أريحية عام 1993.
    *قيام دولة فلسطين وتوقيع اتفاقية الحكم الذاتي:
    تطبيقا لما اقر في اتفاقية عام 1993 سعت الإدارة الأمريكية بزعامة رئيسها كلينتن بعد اتفاق مع الصهاينة إلى السعي الجاد لحل القضية الفلسطينية مع مراعاة أهداف ومصالح حلفائها ( الصهاينة) وفعلا انطلقت سلسلة من المفاوضات السرية والعلنية انتهت جميعها بعد 5 سنوات من التفاوض والأخذ والرد إلى التوقيع على اتفاقية نهائية بين الفلسطينيين والصهاينة بعد وساطة أمريكية في واير ريفر ديسمبر عام 1998 أمضت خلال هذا اللقاء منظمة فتح عن اتفاق للسلام مع الصهاينة مقابل أن يتنازل الصهاينة عن جزء من الأراضي الفلسطينية بشرط أن تكون المنظمة ومسؤوليها في المستوى الذي تريده واشنطن وحلفائها وبذلك يكون الستار قد أسدل عن القضية الفلسطينية تبعا لوجهة نظر الولايات المتحدة وحلفائها , والسؤال الذي يمكن أن يطرحه أي إنسان هو: هل حقا هذا ما كان يريده الشعب الفلسطيني لحل قضيته التي دامت اكثر من 70سنة !.؟
    ونظرا لتماطل الذي أبداه الصهاينة لتطبيق الاتفاقية ونظرا للنشاط العسكري الكبير الذي قامت به حركة حماس وخوفا من تعقد الموقف دعت مصر إلى عقد مؤتمر لحل هذا المشكل التام شمله في شرم الشيخ في سبتمبر عام 1999.
    كما قاموا بعقد اتفاقية اوصلوا2 بحضور( ياسر عرفات بين- كلينتون يهود براك حسني مبارك) وهذا في أكتوبر عام 1999 انتهت بفتح الممر الذي يربط قطاع غزة بالضفة الغربية.
    كما بدا التفاوض الصهيوني السوري مع مطلع 2000 , بعد أن اعتقد الصهاينة انهم انهوا المشكلة مع الفلسطينيين وعليهم إنهاء كل خلافاتهم مع الدول المجاورة وفي سبيل ذلك قام العديد من الكتاب والصحفيين العرب بحملة دعائية نشطة لصالح الصهاينة عرفت: بسياسة التطبيع. غير ان السوريين رفضوا التفاوض قبل الانسحاب الكلي للصهاينة من منطقة الجولان مما أدى إلى تعثر هذه المفاوضات التي استغلها الصهاينة في ألتماطل مرة أخرى في تطبيق بنود الاتفاقيات بينهم وبين الفلسطينيين مما أدى إلى اندلاع الانتفاضة من جديد في اواخر2000 وهي إلى يومنا هذا مشتعلة وتنتظر منا أن نساعدها كما تفعل كل دول العالم مع الصهاينة في ما يعرف بي:PEPSI=Pay. Every. Penny.TO.Save Israel

    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



  10. #20

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    2,642
    الجنس
    ذكر

    افتراضي مصطلحات ومفاهيم الوحدة التعلمية الثالثة

    مصطلحات ومفاهيم الوحدة التعلمية الثالثة

    الاستعمار التقليدي : هوالقائم علىأساليب الإخضاع الشاملباستخدام القوة و الحملات العسكرية لتحقيق الهيمنة التامة و نهب ثروات المستعمرات و استغلال شعوبها استغلالا مباشرا .
    الاستعمار المقنع :نتيجة تزايد وعي شعوب المستعمرات و موجة حركات التحرر في النصف الثاني من القرن 20 عمدت الدول الاستعمارية إلى إخفاء تغلغلها بأقنعة جديدة منها الاتفاقيات السياسيةو الاقتصاديةأو الثقافيةو التغلغلباستخدام المساعدات الإنسانية و عن طريقوسائل الإعلام .

    التحررالسياسي :هو أهم هدف ضحت من اجله حركات التحرر و هواسترجاعالحرية و الاستقلال و إخراج قوات المستعمر و بناء دولة وطنية تحظى بالاعتراف الدولي .
    التحرر الشامل : هو دعم الاستقلال السياسي بالاستقلال الاقتصادي بحيث تشرف الدولة وتتحكم في جميع ثرواتها الاقتصادية مما يعطيها الحرية والسيادة التامة في مواقفها واختياراتها الداخلية والخارجية .
    اتفاقيات الاستقلال : هي تلك المعاهدات التي يتم توقيعها بين الدولة المستعمرة و بين القوى التحررية في دولة ما وفي الغالب تتضمن قيود وشروط تفرضها الدول الاستعمارية لضمان حماية مصالحها في تلك المنطقة .
    التبعية : هي علاقات غير متكافئة تقوم بين الدول الاستعمارية الكبرى ومستعمراتها السابقة في المجال الاقتصادي و السياسي و الثقافي تجعلها في حالة ضعف وعجز كماهوالحالفيمنظمتيالكومنولثوالفرانكفونية التي تربط بين بريطانيا و فرنسا ومستعمراتهما السابقة
    المنظمات العالمية : هي منظمات مفتوحة في عضويتها لجميع الدول المستقلة شرط الالتزام بمواثيقها مثل منظمة الأمم المتحدة و المنظمة العالمية للتجارة و حقوق الإنسان و العمل و ,,,,,
    المنظمات غير الحكومية :هيمنظماتوهيئاتخيريةعالميةغيرتجاريةمتخصصةتعرفبالمجتمعالمدنيويعملفيها موظفونمنكافةدولالعالمبشكلمجانيتنشطفيكافةالميادينذاتالطابعالإنسانيكالبيئة , أطباءبلحدود , حقوقالإنسان, جهودالإغاثة ,الرعاية و الصحيةو الطفولة...
    الاستقرار السياسي : حالة سياسية تتميز بها الدول الكبرى نتيجة استقرار مؤسسات الحكم فيها و التزامها بالديمقراطية بينما تعاني الدول المتخلفة من عدم استقرار ها السياسي نتيجة كثرة الصراعات على السلطة بين طوائف الشعب وقومياته المختلفة .
    التميز العنصري :هو أسلوب و سياسة استعمارية تقوم على أساس التمييزوالتفضيل بسبب العرقأواللونأوالنسبأوالأصلالقومي في التعامل وممارسة الحقوق السياسيةأو الاقتصاديةأوالاجتماعيةأوالثقافيةعلى قدمالمساواة بين جميع السكان كما كان الحال في جنوب إفريقيا مع - نظام الابرتايد العنصري – و الحركة الصهيونية .
    الديكتاتورية :هيشكلمنأشكالالحكمتكونفيهالسلطةمطلقةفييدفردواحددكتاتور- لا يتقيدبدستورلا بقوانينالدولة التييحكمهاويعملعلى تقييدالحرياتالأساسية – التعبير . التجمع . التظاهر . التغير - كمايتميزبالتسلطو الاستبداد.
    الأنظمة الفردية : تستمد سلطتها من فرد واحد يتحكم في مصير الدولة و توجهاتها السياسية والاقتصادية دون العودة لشعبها أو مؤسساتها وقد بعد الحر ب العالمية ممثلة في النازية الألمانية و الفاشية الايطالية .
    الحرب الأهلية : هي الحروب التي تقع بداخل حدود البلد الواحد و أطرافهاجماعاتمنشعب واحد وتندلع بسبب الاختلافات العرقية أو السياسية أو حول أسلوب وشكل السلطة وعادة ما تلعب الدول الاستعمارية دورا في إشعالها و إدامتها وتتعرض لها الدول حديثة الاستقلال
    الحدود الموروثة : هي تلك الحدود للدول المستعمرة سابقا و التي وضعتها الدول الاستعمارية و كثيرا ما تتسبب في نشوب الحروب بين دول الجوار لانها قنابل موقوتة وضعها الاستعمار لتفجيرها وقت للحاجة .
    المنظمات اليهودية :هي منظمات وهيئات داعمة للحركة الصهيونية و التي عملت للاستلاء على فلسطين وتحويلها إلى وطن قومي لليهود و يديرها المؤتمراليهوديالعالمي وهواتحاددوليللمنظماتاليهودية فيأكثرمن 70 دولة
    الحكم الذاتي : هو ما نصت عليه الاتفاقية الموقعة في 13 – 09 - 1993 بواشنطن بين منظمة التحرير الفلسطينية و الكيان الإسرائيلي برعاية الرئيس الأمريكي بيل كلينتون و تعني أن تتأسس سلطة وطنية فلسطينية تمارس إشراف داخلي على الأوضاع في مدينة غزة وأريحا ثم تم توسيعه ليشمل كل الضفة الغربية
    الانتفاضة : هي حركة و شكل من أشكال المقاومة التي ابتكرها الفلسطينيون ضد الوجود الإسرائيلي بداية من يوم 07 -12 – 1987 وتقوم على الاضربات و المظاهرات و المقاطعة للبضائع الإسرائيلية و المواجهة اليومية مع جيشها .
    المقاومة :هي كل الأشكال التي يأخذها نطال الشعوب المستعمرة ( سياسية واقتصادية وعسكرية ) ضد الوجود الاستعماري فهي وسيلة حركات التحرير الوطني من أجل الاستقلال و استعادة السيادة وتحرير أراضيها و تحقيق تقرير مصيرها .
    الحركة الصهيونية : حركة سياسية عنصرية ظهرت سنة 1897 عمل زعماؤها على المطالبة بإقامة وطن قومي لليهود في فلسطين الكفاح المسلح : حق أكدت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة في 14/12/1974م على حق الشعوب في الكفاح المسلح لتتحرر من الاحتلال وأكدت أن أي محاولة لقمع الكفاح المسلح ضد السيطرة الأجنبية والاحتلال هي مخالفة لميثاق الأمم المتحدة


    ندرك ان العمر قد ينتهي في أي لحظة

    لكننا مع كل هذا نضبط المنبه لنستيقظ باكرا في اليوم الموالي !!


    || فهل هذا أمل ||



 

 
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اختبارات الفصل الثاني في التاريخ و الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى اختبارات و حوليات مادة التاريخ والجغرافيا
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 23-11-2012, 16:08
  2. مجموعة مواضيع في التاريخ و الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى اختبارات و حوليات مادة التاريخ والجغرافيا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 23-11-2012, 14:28
  3. جميع دروس التاريخ و الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي تجدها هنا جميع الشعب
    بواسطة الفكر الراقي في المنتدى مادة اللغة العربية و أدابها
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 16-11-2012, 23:58
  4. دروس الجغرافيا للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى مادة التاريخ والجغرافيا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-05-2012, 14:24
  5. دروس التاريخ للسنة الثالثة ثانوي جميع الشعب
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى مادة التاريخ والجغرافيا
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-05-2012, 14:24

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Version 4.2.1
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir
Image resizer by SevenSkins
جميع الحقوق محفوظة لشبكة و منتديات طموحنا
الساعة الآن 03:29