المنطق الصوري و المادي -توافق الفكر مع نفسه ومع الواقع










مقدمة : كلمة المنطق في اللغة العربية هي لفظ يجمع بين الكلام و التفكيركلمة منطق في اللغة الأوربية هي مصطلح مأخوذ من ( لوغوس ) أي التعقل والكلام .
أولاً : تعريف المنطق :
1-
المنطق : آلة العلم ( أرسطو ) علل: لأنه مدخل لجميع أنواع العلوم .
2-
الفارابي : هي القوانين التي تقوّم العقل وتسيّر الإنسان نحو الصواب .
3-
توما الاكويني : هو الفن الذي يكفل لعمليات الفكر الاستدلالية قيادة منظمة خالية من الخطأ .
4-
العصور الحديثة : هو علم قوانين الفكر و بذلك نستنتج : المنطق إما مادياً أو صورياً .
ثانياً : التصور التقليدي لعلاقات المنطق بالفاعلية العلمية :
1-
العلم خاضع للمنطق .
2-
المنطق يملي على العلماء قواعده لكي يأخذوا بها .
3-
هو تصور العصور الوسطى .
4-
هو تصور المنطق الصوري الذي يهدف إلى اتفاق ليفكر مع ذاته
5-
هذا تصور يعود لأرسطو .
6-
متبع في الفلسفة الكلاسيكية .
7-
يهتم بصورة التفكير .
8-
لا يهتم بمحتوى الدراسة و موضوع المعرفة .
ثالثاً : التصور الحديث لعلاقات المنطق بالفاعلية العلمية :
1-
يعود أصل هذا التصور إلى القرنين ( 16 + 17 ) .
2-
حدث حين حقق العلم اكتشافاته بمعزل عن قواعد المنطق التقليدي .
3-
أهم رواده فرنسيس بيكون في كتابه ( الألة الجديدة ) و ديكارت في كتاب ( مقالة في الطريقة ) .
المنطق كمنهج بحث :
مقدمة : لكي يصبح المنطق منهج بحث لابد من شروط هي :
1-
يتبع الفكر النقدي 2- لا يكون صورياً
3-
أن ينتسب إلى مدرسة العلم و يأخذ بطرائقها .
رابعاً : تاريخ المنطق : يقسم إلى قسمين :
أ- المنطق الصوري : 1- غايته : - يعصم الفكر من الخطأ - يجعله متفقاً مع ذاته
2-
سيطرت على العلم الطريقة الاستنتاجية .
3-
مؤسسه أرسطو في كتابه ( الارغانون )
4-
لماذا سمي المنطق الصوري بهذا الاسم, علل: لأنه يهتم بشكل التفكير دون محتواه

*-
المنطق التطبيقي : 1- سيطرت على العلم الطريقة الاستقرائية .
2-
مؤسسه بيكون في ( الارغانون الجديد ) مثال : ابن الهيثم في دراسة الضوء .
3-
حلت الملاحظة و التجريب محل المنطق الأرسطي القديم .
4-
أصبح المنطق التطبيقي فلسفة للمناهج العلمية,علل:لأنه علم توافق الفكر مع ذاته و الواقع

* :
علاقة المنطق بالرياضيات :
1-
وصف الفلاسفة نظرية القياس الأرسطي بأنها نوع من الرياضيات , علل: لأن منطق أرسطو جاء متأثراً إلى حد كبير بالصورة الرياضية .
2-
يقول المناطقة المعاصرين : المنطق و الرياضيات من طبيعة واحدة , علل:/ لأن جميع المفاهيم الرياضية يمكن تعريفها في حدود المفاهيم المنطقية .
3-
ارتبط المنطق منذ نشأته بالرياضيات .
4-
برهن الاتجاه المنطقي للرياضيات على أن الرياضيات جزء من المنطق و امتداد له .

* :
علاقة المنطق بالحياة اليومية :
-
العلاقة وثيقة بين المنطق و الحياة اليومية , علل: لأن الكلمات ( منطقيلا منطقي ) شائعة بين الناس و استخدامها اليومي كاستخدامها الفني .
-
المنطق ليس غريباً عن حياتنا اليومية .
-
أهمية المنطق تكمن في وظائفه : 1- يزودنا بالتفكير النقدي .
2-
يضع الطرق المؤدية للعلم الصحيح .
3-
يبين أنواع الخطأ في التفكير و أسبابه .
4-
يضع القوانين العامة للفكر .





hglk'r hgw,vd , hglh]d -j,htr hgt;v lu ktsi ,lu hg,hru