دروس و ملخصات في اللغة عربية للسنة الاولى متوسط

الموضوع :بين جدران السجن.
المرجع: الكتاب المدرسي.
الكفاية القاعـديـة : القدرة على القراءة المعبرة، وإدراك ما في الأدب من معان وأخيلة، والتمتع بجمال الأسلوب.
¤مؤشرات الكفاية :- يدرك ما عاناه السجناء من ويلات وبعض آلام المحكومين - يدرك خصائص الأسلوب الإنشائي.
¤الوسائل: كتاب اللغة العربية ص 105 , السبورة .
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
الوضعيات:
الهدف الوسيطي: يستعيد التلميذ نص "رأيت الناس كالبنيان"ويدرك أن السجن ليس فسحة..
¨ تقويم مبدئي: كيف يعيش الناس حسب الشاعر؟ ما فائدة ذلك؟ لم لا يجوز الاختلاف؟ استظهر النص....
¨
تقديم الدرس:
: بم وصفت زهور المظليين؟ لم كانت تخافهم؟ هذا وكيف بمن أمسكوا واستفردوا بهم في السجون..
عَانَى الْمُجَاهِدُونَ الْجَزَائِرِيُّونَ آلاَمَ التَّعْذِيبِ وَالْقَتْلِ فِي سُجُونِ الاِحْتِلاَلِ الْفِرَنْسِيِّ، وَكَانُوا يُقَابِلُونَ ذَلِكَ بِصَبْرٍ وَشَجَاعَةٍ
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــ
بناء التعلمات:,
الهدف الوسيطي: يقرأ قراءة شاعرية معبرة؛ يحلل ويناقش ويستنتج الأفكار عامة.
أسئلة لمراقبة الفهم العام : ما الذي كان السجناء ينتظرونه ؟ كيف كانت حالتهم جميعا تلك الليلة ؟ حدد الفكرة العامة للنص...
? الفكرة العامة : السُّجَنَاءُ يَعِيشُونَ الرُّعْبَ وَالْخَوْفَ وَالتَّرَقُّبَ دَاخِلَ زَنْزَانَاتِهِمْ .
¨ قراءة نموذجية للنص وقراءات فردية
متتابعة يراعى فيها تصحيح الأخطاء واحترام آليات القراءة المقررة .
* الفقرة الأولى: (( وَقَفَتِ الشَّمْسُ . . . أُسُودًا فِي أَقْفَاصٍ ))
قراءة الفقرة قراءات فردية سليمة.
- المعجم والدلالة: الأفق: ما ظهر لنا كالتقاء للسماء بالأرض.. تختلج: تتحرك وتنتفض..مختالين: متبخترين في عجب...
- الأسئلة:
كيف كانت الطبيعة خارج السجن ؟ في أي شيء اشتركت الطبيعة مع السجناء ؟ كيف صور الكاتب السجناء ؟
فj: السُّجَنَاءُ يَقِفُونَ كَالأُسُودِ فِي الأَقْفَاصٍ مُخْتَالِينَ مُتَرَقِّبِينَ.
* الفقرة الثانية: (( كانوا يحسون بالموت . . . ثِيَابَكَ وَاخْرُجْ ))
قراءة الفقرة قراءات فردية سليمة.
- المعجم والدلالة:
تخالهم: تظنهم وتحسبهم.. يرود: يذهب ويجئ باحثا عن شيء... انتصبت: ارتفع وقام واقفا معتدلا...
- الأسئلة:
ما الذي كانوا ينتظرونه ؟ هات العبارات الدالة على تخوفهم وترقبهم ؟ هل كان تخوفهم في محله ؟ كيف ؟
فk: السُّجَنَاءُ يَنْتَظِرُونَ الإِعْدَامَ وَكُلُّهُمُ بُطُولَةٌ وَتَرَقُّبٍ وَتَحَدٍّ.
w الفقرة الثالثة: (( مَالَتِ الْوُجُوهُ . . . فِي نُزْهَتِهِ الأَبَدِيَّةِ
)) قراءة الفقرة قراءات فردية سليمة.
- المعجم والدلالة: يهللون: الصياح ورفع الصوت بالدعاء له تهليلا وتكبيرا.. استوحش: اصبح موحشا لا حياة فيه ولاحركة
- الأسئلة:
بم ودع السجناء رفيقهم ؟ بم هتفوا له ؟ لم ساد المكان صمت رهيب حزين ؟ كيف كانت نهاية إبراهيم ؟
فl: السُّجَنَاءُ يُوَدِّعُونَ إِبْرَاهِيمَ بِالتَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالْهُتَافِ.
استثمار الفهم :كيف كانت نهاية إبراهيم ؟ لم أخذ السجناء يهللون ويكبرون ويهتفون ؟ أولم يكونوا هم بدورهم ينتظرون الإعدام ؟
?الفكرة الرئيسية: { وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } آل عمران 139.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ
التقويم البنائي:
الهدف الوسيطي: يدرك التلميذ وجوب احترام تضحية المجاهدين ،
والتطبيق على البناء الفني عد إلى النص واقرأ العبارتين
"إِبْرَاهِيمُ، اِلْبَسْ ثِيَابَكَ وَاخْرُجْ " + " أُوصِيكُمْ بِأَبْنَائِي، قُولُوا لَهُمْ : . . ."
هل تجد في العبارتين خبرا ؟ ماذا طلب من خلالهما ؟ هل تعرف جملا وصيغا طلبية أخرى ؟ هات أمثلة ..
¤ تذكر: الأُسْلُوبُ الإِنْشَائِيُّ هُوَ الَّذِي يَحْمِلُ طَلَبًا لاَ خَبَرًا، وَلاَ يَحْتَمِلُ التَّصْدِيقَ أَوِ التَّكْذِيبَ وَمِنْهُ: الأَمْرُ وَالنَّهْيُ وَالاِسْتِفْهَامُ وَالتَّعَجُّبُ.
* استخرج من الآية الكريمة الواردة في النص جملة طلبيه وبين نوع الطلب . - هات ثلاث جمل : تعجبية – استفهامية - للتمني .* - بماذا شبه الكاتب المجاهدين السجناء؟- فيم يشبهونهم؟ حدد أركان ذاك التشبيه الأربعة.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
الخاتمة:
الهدف الوسيطي: يتمرن التلميذ على العمل المنزلي، ويتعود على البحث
العصامي.
* تكليف التلاميذ بحفظ الأسلوب الإنشائي وصيغهالمختلفة.


الموضوع :بين جدران السجن.
المرجع: الكتاب المدرسي.
الكفاية القاعـديـة : القدرة على القراءة المعبرة، وإدراك ما في الأدب من معان وأخيلة، والتمتع بجمال الأسلوب.
¤مؤشرات الكفاية :- يدرك ما عاناه السجناء من ويلات وبعض آلام المحكومين - يدرك خصائص الأسلوب الإنشائي.
¤الوسائل: كتاب اللغة العربية ص 105 , السبورة .
ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
الوضعيات:
الهدف الوسيطي: يستعيد التلميذ نص "رأيت الناس كالبنيان"ويدرك أن السجن ليس فسحة..
¨ تقويم مبدئي: كيف يعيش الناس حسب الشاعر؟ ما فائدة ذلك؟ لم لا يجوز الاختلاف؟ استظهر النص....
¨
تقديم الدرس:
: بم وصفت زهور المظليين؟ لم كانت تخافهم؟ هذا وكيف بمن أمسكوا واستفردوا بهم في السجون..
عَانَى الْمُجَاهِدُونَ الْجَزَائِرِيُّونَ آلاَمَ التَّعْذِيبِ وَالْقَتْلِ فِي سُجُونِ الاِحْتِلاَلِ الْفِرَنْسِيِّ، وَكَانُوا يُقَابِلُونَ ذَلِكَ بِصَبْرٍ وَشَجَاعَةٍ
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــ
بناء التعلمات:,
الهدف الوسيطي: يقرأ قراءة شاعرية معبرة؛ يحلل ويناقش ويستنتج الأفكار عامة.
أسئلة لمراقبة الفهم العام : ما الذي كان السجناء ينتظرونه ؟ كيف كانت حالتهم جميعا تلك الليلة ؟ حدد الفكرة العامة للنص...
? الفكرة العامة : السُّجَنَاءُ يَعِيشُونَ الرُّعْبَ وَالْخَوْفَ وَالتَّرَقُّبَ دَاخِلَ زَنْزَانَاتِهِمْ .
¨ قراءة نموذجية للنص وقراءات فردية
متتابعة يراعى فيها تصحيح الأخطاء واحترام آليات القراءة المقررة .
* الفقرة الأولى: (( وَقَفَتِ الشَّمْسُ . . . أُسُودًا فِي أَقْفَاصٍ ))
قراءة الفقرة قراءات فردية سليمة.
- المعجم والدلالة: الأفق: ما ظهر لنا كالتقاء للسماء بالأرض.. تختلج: تتحرك وتنتفض..مختالين: متبخترين في عجب...
- الأسئلة:
كيف كانت الطبيعة خارج السجن ؟ في أي شيء اشتركت الطبيعة مع السجناء ؟ كيف صور الكاتب السجناء ؟
فj: السُّجَنَاءُ يَقِفُونَ كَالأُسُودِ فِي الأَقْفَاصٍ مُخْتَالِينَ مُتَرَقِّبِينَ.
* الفقرة الثانية: (( كانوا يحسون بالموت . . . ثِيَابَكَ وَاخْرُجْ ))
قراءة الفقرة قراءات فردية سليمة.
- المعجم والدلالة:
تخالهم: تظنهم وتحسبهم.. يرود: يذهب ويجئ باحثا عن شيء... انتصبت: ارتفع وقام واقفا معتدلا...
- الأسئلة:
ما الذي كانوا ينتظرونه ؟ هات العبارات الدالة على تخوفهم وترقبهم ؟ هل كان تخوفهم في محله ؟ كيف ؟
فk: السُّجَنَاءُ يَنْتَظِرُونَ الإِعْدَامَ وَكُلُّهُمُ بُطُولَةٌ وَتَرَقُّبٍ وَتَحَدٍّ.
w الفقرة الثالثة: (( مَالَتِ الْوُجُوهُ . . . فِي نُزْهَتِهِ الأَبَدِيَّةِ
)) قراءة الفقرة قراءات فردية سليمة.
- المعجم والدلالة: يهللون: الصياح ورفع الصوت بالدعاء له تهليلا وتكبيرا.. استوحش: اصبح موحشا لا حياة فيه ولاحركة
- الأسئلة:
بم ودع السجناء رفيقهم ؟ بم هتفوا له ؟ لم ساد المكان صمت رهيب حزين ؟ كيف كانت نهاية إبراهيم ؟
فl: السُّجَنَاءُ يُوَدِّعُونَ إِبْرَاهِيمَ بِالتَّهْلِيلِ وَالتَّكْبِيرِ وَالْهُتَافِ.
استثمار الفهم :كيف كانت نهاية إبراهيم ؟ لم أخذ السجناء يهللون ويكبرون ويهتفون ؟ أولم يكونوا هم بدورهم ينتظرون الإعدام ؟
?الفكرة الرئيسية: { وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ } آل عمران 139.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــ
التقويم البنائي:
الهدف الوسيطي: يدرك التلميذ وجوب احترام تضحية المجاهدين ،
والتطبيق على البناء الفني عد إلى النص واقرأ العبارتين
"إِبْرَاهِيمُ، اِلْبَسْ ثِيَابَكَ وَاخْرُجْ " + " أُوصِيكُمْ بِأَبْنَائِي، قُولُوا لَهُمْ : . . ."
هل تجد في العبارتين خبرا ؟ ماذا طلب من خلالهما ؟ هل تعرف جملا وصيغا طلبية أخرى ؟ هات أمثلة ..
¤ تذكر: الأُسْلُوبُ الإِنْشَائِيُّ هُوَ الَّذِي يَحْمِلُ طَلَبًا لاَ خَبَرًا، وَلاَ يَحْتَمِلُ التَّصْدِيقَ أَوِ التَّكْذِيبَ وَمِنْهُ: الأَمْرُ وَالنَّهْيُ وَالاِسْتِفْهَامُ وَالتَّعَجُّبُ.
* استخرج من الآية الكريمة الواردة في النص جملة طلبيه وبين نوع الطلب . - هات ثلاث جمل : تعجبية – استفهامية - للتمني .* - بماذا شبه الكاتب المجاهدين السجناء؟- فيم يشبهونهم؟ حدد أركان ذاك التشبيه الأربعة.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
الخاتمة:
الهدف الوسيطي: يتمرن التلميذ على العمل المنزلي، ويتعود على البحث
العصامي.
* تكليف التلاميذ بحفظ الأسلوب الإنشائي وصيغهالمختلفة.

المذكرة رقم 10 في نشاط القراءة المشروحة¹
الوحـدة: من عظماء وطـنـي.

المستـوى : الأولى المتوسطة.
النشـاط : القراءة المشروحة¹.

الموضوع : العربي بن مهيدي.

المرجـع: الكتـاب الـمـدرسـي.
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

الكفاية القاعدية : Ÿالقدرة على:ـ القراءة الإعرابية المعبرة
والمسترسلة .تحديد الفكرة العامة من المقروء والرئيسية من المغى، وإثراء الزاد
اللغوي المعرفي .
مؤشر الكفاية : Ÿيتعرف إلى أحد عظماء
الجزائر المجاهدة الثائرة، ويستشف سبب عظمته ليتأسى به ويتخذه أنموذجا له، ويتذكر
همزة الوصل أول الكلمة.
الـــوســـائـــل :Ÿ كتاب اللغة العربية ص 115 . السبورة .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ



الانطلاق:


¤ الهدف الوسيطي: يدرك التلميذ أن العظماء يتميزون عن غيرهم بأعمالهم.
¨ تقديم الوحدة : لم قدم الشيخ ابنه، وقدم إبراهيم نفسه ؟ كيف يمكننا اعتبار هؤلاء الرجال ؟ اذكر بعض العظماء ؟
تقديم الدرس:وَاحِدٌ مِنْ قَادَةِ الثَّوْرَةِ الَّذِينَ أَدْخَلُوا الرُّعْبَ فِي نُفُوسِ الْمُسْتَعْمِرِينَ، وَحَيَّرُوا عُقُولَهُمْ، وَأَقَضُّوا مَضْجَعَهُمْ ... وَكَانُوا رِجَالاً وَهُمْ أَحْرَارٌ فِي حَرَكَاتِهِمْ، وَحَتَّى وَهُمْ بَيْنَ جُدُرَانِ السِّجْنِ، وَتَحْتَ رَحْمَةِ الْجَلاَّدِينَ
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
بناء التعلمات:


الهدف الوسيطي: يقرأ قراءة مسترسلة، يحلل ويناقش ويستنبط الفكرتين العامة والرئيسية.
¨ مراقبة الفهم : قراءة صامتة للنص .
¨ - الأســئــلــة
: من هو بطل هذه القصة ؟ كيف كان وهو شاب ؟ أكان وديعا في نضاله وكفاحه وجهاده ؟
الفكرة العامة : الْـعَـرْبِـي بْـنُ مَـهِـيـدِي الـشَّـابُّ الْوَدِيـعُ يُـدَوِّخُ فَـرَنْـسَا بِـجِـهَـادِهِ الْـمُـسْـتَـمِـيـتِ، وَصَـبْـرِهِ الْـعَـظِـيـمِ، وَاسْـتِـشْـهَـادِهِ الْـبُـطُـولِـيِّ.
¨ تعميق الفهم : قراءة نموذجية للنص ثم قراءات فردية متتابعة مع مراعاة تصحيح الأخطاء واحترام آليات القراءة، مع التشديد على الوصل والفصل، مع التشديد على عملية تعريف الأسماء وتنكيرها، حيث لا يزال التلاميذ يجدون صعوبة .
المعجم والدلالة: الوَدَاعَةُ: اللطف واللين. حَلِيمٌ: متأن، ضابط لنفسه، ومتعقل متسامح. التَّهْيِئَةُ: الإعداد والتحضير. الاِنْدِلاَعُ: الاشتعال والانطلاق بقوة وعنف. السُّفُّودُ: قضيب من حديد. الثُّلَّةُ: الجماعة القليلة من الناس.?-

الفكرة الرئيسية:
الْـعُـظَـمَـاءُ رِجَـالٌ كَـانَـتْ لَـهُـمْ غَـايَـاتٌ نَـبِـيـلَـةٌ وَصَـدَقُـوا فِـي الْـعَـمَـلِ لِتَحْقِيقِهَا
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

.الرسم الإملائي:


الهدف الوسيطي: يتعرف التلميذ على همزة الوصل، ومواضعها، ويحسن النطق بها .
اقرأ الجمل التالية، وتأمل الكلمات التي لونت بالأحمر :

" اِقْتَلَعُوا جِلْدَةَ رَأْسِهِ "
- " اِسْتَغْفِرْ رَبَّكَ اسْتِغْفَارًا
" اِفْهَمِ السُّؤَالَ قَبْلَ أَنْ تَشْرَعَ فِي الإِجَابَةِ"-
" إِنَّهُ يَخْتَارُ كَلِمَاتِهِ اخْتِيَّارَا

"- إِنَّهُ مُحَمَّدُ الْعَرْبِي بْنُ مَهِيدِي ".لعلك وصلت إلى أن هذه الكلمات
مبدوءة بهمزة وصل .. وإلى أن هذه الكلمات أنواع محددة
هَمْزَةُ الْوَصْلِ أَلِفٌ تُكْتَبُ وَلاَ تُنْطَقُ وَتَكُونُ فِي : " أَمْرِ
الثُّلاَثِي= سَمِعَ = اِسْمَعْ

– " الْخُمَاسِي مَاضِيًا وَأَمْرًا وَمَصْدَرًا =اِقْتَرَبَ= اِقْتَرِبْ = اِقْتِرَابٌ

". السُّدَاسِي مَاضِيًا وَأَمْرًا وَمَصْدَرًا= اِسْتَقْبَلَ= اِسْتَقْبِلْ= اِسْتِقْبَالٌ ".
"أَلْ التَّعْرِيفِ"." الأَسْمَاءُ الْمَوْصُولَةُ مِثْلَ: الَّذِي- الَّتِي- الْلَذَانِ- الَّذِينَ- الْلَوَاتِي...".
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ


الخاتمة:
الهدف الوسيطي: اكتساب منهجية العمل والبحث و التزود بأدوات التكوين الذاتي .
التطبيق المنزلي : تكليف التلاميذ بتبيين همزةالوصل من نص التمرين ص:
117


ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ

دروس ملخصات في اللغة عربية tomohna.com_140932826254291.jpg

]v,s , lgowhj td hggym uvfdm ggskm hgh,gn lj,s'