الأستاذ................. ........... يوم ../../....
محامـي
معتمد لدى المحكمة العليا
العنوان: ...............

عـريضـة رجـوع القضيـة بعد الخبـرة
إلى الـسـادة: رئيـس ومستشـارين الغـرفة المدنيــــة بمجلس قضاء........

في حق : …………… .. ـ الساكن في …………………( المستأنف ) ..........في حقه الأستاذ .......... ضـد ……………… ....ـ الساكن …............................................. ( المستأنف عليـه )
وبحضور: ……………… ـ الساكنة ………………… ـ..................( المدخلة في الخصـام )

ليطيـــــــب للمجلـــس الموقــــر

حيث أنه بموجب قرار تمهيدي مؤرخ في../../.. ، صادر عن الغرفة المدنية ، بمجلس قضاء ........ ، قضى المجلس بقبول الاستئناف شكلا، في الموضوع: وقبل الفصل فيه، قضى بتعيين الخبير العقاري........ ..... للقيام باستدعاء الأطراف، فحص وثائقهم بعد استدعائهم وتسجيل ملاحظاتهم، الانتقال إلى عين المكان، والقول إن كان فتح الممرّ الناتج عن الحكم المؤرخ في../../.. ، المصادق على الخبرة المؤرخة في ../../.. قد فتح الممرّ في ملكية المستأنف أم لا. ( الوثيقة رقم 01 ) .
حيث أن العارض أودع لدى كتابة ضبط المجلس، الكفالة المقضي بها ( الوثيقة رقم 02 ) ودفع إلى المجلس أتعاب الخبرة بموجب وصـل ( الوثيقة رقم 03 ).
وحيث أن الخبير المعيّن، قام بالمهمّة المسندة إليه، وحرّر تقريرًا مكتوبًا، وقام بإيداعه لدى كتابة ضبط المجلس بتاريخ../../.. تحت رقم.../.. ( الوثيقة رقم 04 ) .

وعليـــه :





في الشكــل :
حيث أن إجـراء إعادة السيـر في الدعوى، هو إجراء مقبول ، لكونه قد وقـع بعد إنجاز الخبرة وإيداعها، وكذا احترام الإجراءات الشكلية الأخرى، من عريضة ومصاريف قضائيـة .
وفي الموضوع :
حيث أنه لدى الرجوع إلى تقرير الخبرة المنجزة، وكذا الوثائق التي تمسّك بها المستأنف، منذ الوهلة الأولى، ما يلي:

أوّلاً : فتـح باب من المستأنف عليه في أرض المستأنف ظلما وعدوانا:
حيث أصبـح واضحًا ، الآن ، من خلال تقرير الخبرة المنجزة ، والمخطط المرفق بالتقرير أن المستأنف عليه ، فتح بابًا في أرض المستأنف ، بالرّغم من أن مسكن المستأنف له واجهة كبيرة وطويلة مع الطريق العمومي .
لاحظوا الظلّم والعدوان، الذي يمارسه المستأنف عليه، على المستأنف.

ثانيا : تحدّي المستأنف عليه ، لقرار مدني ، عرف التنفيذ الجبري :
حيث أن المستأنف، ومنذ الوهلة الأولى، وهو ينادي، بأن هناك قرارًا مدنيًا، قد حاز قوّة الشيء المقضي فيه، وعرف التنفيذ الجبري، بحيث فتح طريق يوصل كل شيء إلى مسكن المستأنف عليه، ويوصل كل شيء إلى مسكن المدخلة في الخصام.
هذا الطريق، وهكذا قسم غلقـه من طرف المستأنف عليه.
وقام بفتح باب في أرض المستأنف .
هذا أكبـر التحدّيات لأحكام وقرارات القضاء ، بالرغم من أنها حائزة لقوة الشيء المقضي فيه ، وتمّ تنفيذها

وعليـــه :
حيث ثبت بصورة، لا تقبل الجدل، اعتداء فادع قام به المستأنف فيه.

لهـــــــذه الأسبــــــاب

في الشكل : قبول إعادة السير في الدعوى بعد الخبرة
في الموضوع : القضاء بإفراغ القرار التمهيدي المؤرخ في ../../..
والقضاء بالمصادقة على تقرير الخبير السيد ............. .
والقضاء بإلغاء الحكم موضوع الاستئناف
والقضاء على المستأنف عليه بغلـق الباب الذي فتحه في أرض المستأنف ، وذلك تحت غـرامة تهديديه قدرها 2000 دج يومـًا انطلاقا من صيرورة القرار حائزًا لقوة الشيء المقضي فيه ، طبقا للمادة 471 قانون إجراءات مدنيــة .
ـ الحكم على المستأنف عليه بأن يدفع إلى المستأنف مصاريف الخبرة المقدرة ب13.000 دج.
مع المصاريف القضائيــة.




تحت سائر التحفظات
عن المستأنف // محاميه


kl,`[ uvdqm v[,u hgrqdm fu] hgofvm