statistics in vBulletin
محاضرات السداسي الأول في مقياس الإدارة العامة المقارنة

 

 








 

موقع طموحنا سؤال و جواب

محاضرات السداسي الأول في مقياس الإدارة العامة المقارنة

محاضرات السداسي الأول في مقياس الإدارة العامة المقارنة المحاضرة الأولى: 08 نوفمبر 2009 مدخل حول الإدارة العامة المقارنة 1/ الإدارة العامة: التمهيد والمفهوم. 2/ وظائف الإدارة العامة. 3/

محاضرات السداسي الأول في مقياس الإدارة العامة المقارنة


النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    33,115
    الجنس
    ذكر
    وظيفتك
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتك
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعارك
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي محاضرات السداسي الأول في مقياس الإدارة العامة المقارنة

    محاضرات السداسي الأول في مقياس الإدارة العامة المقارنة


    المحاضرة الأولى: 08 نوفمبر 2009
    مدخل حول الإدارة العامة المقارنة
    1/ الإدارة العامة: التمهيد والمفهوم.
    2/ وظائف الإدارة العامة.
    3/ أهمية الإدارة العامة.
    4/ مداخل دراسة الإدارة العامة.
    1/ الإدارة العامة: التمهيد والمفهوم:
    يعد من الخطأ اعتبار أن مبادئ الإدارة العامة ومفهومها أمر حديث وطارئ على الفكر
    البشري، فقد كان لها أهميتها منذ نشأة التجمعات البشرية وقد كانت هي المعيار الفاصل بين
    اتمعات المنظمة واتمعات الهمجية، فالإدارة العامة ساعدت على نشوء الحضارات ونمو
    اتمعات، وبما أنه لابد في كل مجتمع بشري من ضابط ينظم العلاقات بين الناس فقد نشأة الحاجة
    إلى الإدارة، وعليه فالرابطة الاجتماعية هي قبل كل شيء رابطة إدارية، وذلك أنه يستحيل تصور
    مجتمع بشري دون إدارة.
    فالإدارة العامة كما تصور أغلب النظريات هي "تمثل مجموعة الأنشطة التي تمارسها
    الحكومة من خلال كافة القطاعات والأجهزة باتمع من اجل تحديد وتوفير الموارد
    والإمكانيات وسلامة تخصيصها وحسن استخدامها دف توفير الخدمات والمنتجات العامة
    للجمهور"
    بما يعني أن الإدارة العامة في أنشطتها يشترط أن تمس كافة قطاعات الدولة من أجهزة
    حكومية ومؤسسات الدولة.


    ودون الدخول في عشرات المفاهيم للإدارة العامة يمكن القول أن الإدارة العامة من واقع
    الجهود التي بذلت لتعريفها بأا:
    1. ترتبط الإدارة العامة بالأجهزة الحكومية.
    2. تختص الإدارة العامة بإدارة الأنشطة المرتبطة بالسياسة العامة للحكومة.
    3. تختص الإدارة العامة بتنفيذ السياسة العامة من خلال عمليات مترابطة.
    4. يتمتع مجال ونطاق عمل الإدارة وفق المنهج أو التوجه الذي تتبناه الدولة في إدارة النشاط
    الاقتصادي وعملية التنمية.
    علم الإدارة العامة يتمثل في تخطيط السياسة العامة للدولة » :" تعريف الدكتور "عمار بوحوش
    والبحث عن الأساليب الفعالة لوضع تلك الخطط حيز التنفيذ وتحويلها من نظريات إلى نتائج
    « ملموسة يقطف ثمارها كل مواطن
    2/ وظائف الإدارة العامة:
    الإدارة العامة نشاط يجتاز مراحل متعددة ومتنوعة ومتشابكة ويستوجب القيام بوظائف
    معينة بغية تحقيق الغاية المرسومة له.
    ويختلف فقهاء وعلماء الإدارة في تحديد المراحل أو الوظائف الإدارية، منهم من يربطها
    بالوظائف التقليدية للإدارة ( 5) وهناك من يربطها بوظائف ( 7) (إضافة الإبلاغ/ التمويل) وهناك
    من ربطها بثلاث وظائف هي: مهام الميزانية، مهام مساعدة، مهام قيادية.
    ولو عمقنا البحث في اختلافات الفقهاء لوجدنا أن جوهر الخلاف هو في تحديد الأولوية
    وليس برفض تام للوظائف المختلف عليها، [تطبيق/ تنفيذ السياسة العامة محور مشترك ]. إلا انه
    يمكن أن نمحورها في النقاط التالية:
    أ- التخطيط:و هي مرحلة تتعلق بتحديد الأهداف و رسم السياسات.
    ب - التنظيم: و هو تتعلق بوضع الهياكل التنظيمية و تنمية الأجهزة الإدارية.
    ت - القيادة: وتتمثل توجيه المسؤولين و إدارته، بغية تحقيق الأهداف المرسومة.
    ث - الرقابة: و تمثل إجراء يتم من خلاله متابعة التنفيد و تقييم أداء المسئولين.



    [تعبير الإدارة العامة لم يظهر إلا في النصف الثاني من القرن 19 مع الأستاذ علم السياسة
    [ في سنة 1887 ( Thomes woodrow Wilson (توماس وودرو ويلسون
    -3 أهمية الإدارة العامة: يعد من علم (الإدارة العامة ) أحد العلوم الرئيسية المهمة في
    التخصصات الدارية والإجتماعية و السياسية و على الرغم من حداثة سنه فإن شهرته عمت
    كثيرا، و هو ما يدفعنا إلى إبراز المميزات أو أهمية الإدارة العامة. فاباعتبار أن العلوم الإجتماعية
    هي الحاضن الأكبر للإدارة العامة. أصبحت تعطي اهتماما للإنسان وتعتبره كائنا يتمتع بقيمة
    مادية وروحية وهو مايعني البحث وإيجاد كل ما يمكن أن يوجد ويطلق قدراته وطاقاته.
    وعليه فإن (الإدارة العامة) برزت أهميتها على إثر الحربين العالميتين اللتين وضعتا على
    عاتق الدولة أعباء جسيمة لم يكن من اليسير النهوض ا وإنجازها إلا بتوفر إدارة كفؤ.
    كما أن تطور مفهوم الدولة الحديثة زاد من الأهمية نتيجة لتبدل نظرة الشعوب
    والحكومات لها، ففي الماضي كانت مهام الدولة مقتصرة على حماية الأمن وتحقيق العدالة
    للناس، [أما اليوم أصبح الشعب ينادي بوجوب تدخلها في كافة شؤونه الإقتصادية
    والإجتماعية] وهو مايعني ان توجد الحكومة أجهزة إدارية تقوم ا بأسلوب علمي وكفاية
    إنتاجية[ وباختصار، فإن الدولة الناجحة هي التي تقوم بتسيير أعمالها وفق إدارة ناجحة].
    -4 مداخل دراسة (علم) الإدارة العامة:
    تعددت المداخل المتعلقة بدراسة (علم) الإدارة العامة بتعدد المدارس التي عنيت بدراسة
    هذا العلم، إلا أنه يمكن أن نقصرها بصورة (إجرائية) في 05 مداخل:
    أ - المدخل القانوني: ويعد اقدمها، فقد اهتم رجال القانون بلإدارة العامة، فكانت
    الدراسة ذات صبغة قانونية ذات صلة (القانون الدستوري الإداري) وعليه فالإدارة العامة هي
    تكملة لها، أو أا مصدر لتتبع التطبيق أو أا تساعد في تطويره، ويقصد ذا المدخل أنه تم دراسة
    كل آليات واجهزة وأعمال الإدارة العامة وفق رؤية قانونية.


    ب - المدخل الهيكلي: يعنى هذا المدخل بتركير تام على دراسة الأسس والمبادئ التي
    تحكم كيفية بناء التنظيم الرسمي للجهاز الإداري، خصوصا بمسألة (الهراركية الإدارية) ومن خلال
    العلاقة بين المستويات الإدارية، والوحدات المكونة للهيكل وبالتركيز على مسألة التنسيق والإتصال
    بينها، وكل هذا وفق رقابة جادة على مختلف العمليات وعلى كافة المستويات.
    ج - المدخل الوظيفي: ويرى هذا المدخل أن الإدارة العامة تتكون من عدد من
    الوظائف لاتختلف باختلاف المنظمة ولاباختلاف المستويات التي تمارس فيها ولا باختلاف
    الظروف المحيطة التي تطبق فيها، وتنحصر مهمة الإدارة من خلال هذا المدخل في وظائف او
    مكونات العملية الإدارية، التخطيط، التنظيم، الإشراف، التنسيق، والإتصال الرقابة.
    د- المدخل السلوكي: يركز هذا السلوك الإنساني للعنصر البشري داخل التنظيم العام
    والإهتمام بالتفاعلات الإنسانية وأثرها في عملية صنع القرار، بمعنى أنه مدخل يعنى
    بتفاعلات الإتجاهات السلوكية مع عناصر العملية الإدارية، ويبرز العوامل النفسية التي
    تحكم سلوك العاملين في التنظيم العام.
    ه- المدخل البيئي: ويعتمد هذا المدخل على إبراز العلاقة بين الإدارة والبيئة التي تعيش فيها،
    فهو يؤمن بأن الأنماط الإدارية في كل دولة تتأثر بالعوامل السياسية والإجتماعية والإقتصادية
    والحضارية التي تسودها.
    و- المدخل المقارن: يرى هذا المدخل رغم اختلاف الظروف البيئية من دولة أخرى ومن
    مجتمع إلى آخر، فإن هذا لايمنع من وجود قواعد ثابتة وأصول محددة قابلة للتطبيق فيقوم هذا
    المدخل على دراسة نظم وعمليات الإدارة في بلدين أو أكثر دف للتوصل إلى قواعد عامة
    يمكن تطبيقها على الإدارة.
    ي- مدخل الجمع بين المداخل: الدراسة الكاملة الصحيحة هي تلك التي تشمل مختلف
    النواحي أو المداخل وتحاول الوقوف على تفاعل هذه العوامل وكيف يمكن معرفة مكامن القوة
    والضعف.


    المحاضرة الثانية: 15 نوفمبر 2009


    مدخل عام حول الإدارة العامة

    1. الفرق بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال.
    2. علاقة الإدارة العامة بالعلوم الأخرى.
    3. نطاق الإدارة العامة.
    1/- الفرق بين الإدارة العامة وإدارة الأعمال:
    - رغم ما يظهر من خلاف بين المفكرين هو اختلاف الإدارة العامة وإدارة الأعمال إلا أن
    اتفاقهم يبرز في أما فرعان لأصل واحد. (الإدارة).
    - والقصد أما فرعان أي أن كلها (الصنفين) تعتمدان على أساليب متناهية أو تقوم
    بوظائف متماثلة (التخطيط، التنظيم، التوجيه، الرقابة، التنسيق).
    - وعليه فالإختلاف يكمن أساسا في الأهداف لكليهما وليس في الوظائف.
    - وإن من بين ما بمكن ملاحظته في بداية تعقب الإختلافات بين صنفي الإدارة نجد أن
    الإدارة العامة هي أقل مرونة إن لم نقل الجمود بينما نجد المرونة والحداثة والاعتماد الدائم على
    الأساليب العلمية والتقنية والتكنولوجية.
    - ونبين الآن أهم الاختلافات:
    نمطي
    الإدارة
    الإختلافات
    الإدارة العامة إدارة الأعمال
    من حيث وضع
    الهدف
    القيادة السياسية هي من تضع
    الأهداف والإدارة البيروقراطية تتولى
    كل مؤسسة ترسم لنفسها سياسة
    خاصة والتي تتماشى ومعالمها الخاصة.


    التنفيذ.
    من حيث نوعية
    الخدمات
    النشاطات الإدارية الحكومية
    متكاملة مقسمة بين مختلف الأجهزة
    الحكومية
    توجد منافسة ومخاطرة وتداخل
    الأنشطة وازدواجية الإختصاص
    الضوابط القانونية
    للعمل
    الخضوع لقوانين وقرارات تصدرها
    القيادة السياسية للبلاد ويتقيد
    المواطن الحكومي.
    يمكن تغيير إجراءات العمل بسهولة
    طبقا لمقتضيات المشروع أو المؤسسة
    الكسب المادي
    وتقويم الفعالية في
    العمل
    أنشئت لتقديم خدمة معينة
    للجمهور وليس بقصد تحقيق ربح
    مقابل الخدمات
    الخدمات تقدم للمواطنين مقابل أرباح
    تعتبر أساسية لبقاء المؤسسة والمحافظة
    على وجودها.
    من حيث
    الاعتبارات
    الاجتماعية في
    العمل
    تتأثر كثيرا بالاعتبارات السياسية
    وخاصة بالنسبة لجماعات الضغط
    ومتطلبات الجمهور والرضا العام.
    الاعتبار الأول والأخير لأي عمل هو
    الكسب المادي والنتائج الملموسة له.
    2/- علاقة الإدارة العامة بالعلوم الأخرى:
    هدف الإدارة العامة هو تقديم خدمات للجمهور عن طريق أجهزا، فإن هذه الخدمات تشاركها
    فيها بعض الفروع الأخرى من العلوم الإجتماعية الأخرى. (الأمثلة).
    فرع العلم علاقته بالإدارة العامة
    علم القانون
    الإداري
    فرع من القانون العام /يهتم بالجوانب القانونية لأية منظمة وخاصة تحديد
    العلاقة التي تربط بين المواطن وإدارته وشروط التعاقد والتحاكم والتعويض.
    علم السياسة يتصل بعلم الإدارة صلة وثيقة/ الإرتباط الوثيق بين تحديد الأهداف وإقرار
    السياسة العامة للدولة ووضعها موضع التنفيذ (يؤثر كلاهما في الآخر)/ تبرز
    العلاقة من غلال الصياغة/ التنفيذ/ التحكم/ التوجيه.


    علم الإقتصاد تسهم الإدارة العامة في الفعالية وحسن الإستغلال للطاقات البشرية المتوفرة
    وربح الوقت بكفاءة عالية، بالإضافة (للميزانية العامة) من الموضوعات
    المشتركة.
    علم الإجتماع دراسة الرابط بين الفرد ومنظمته والمنظمة ببيئتها/ ملاحظة السلوك الإنساني/
    متابعة التكيف/ ملاحظة التطور الإقتصادي والإجتماعي والسياسي.
    علم الإحصاء يرتبط الإحصاء بصلة وثيقة بوظيفة التخطيط وذلك بمعرفة القوى البشرية
    (معدل النمو) معرفة الدخل القومي ومتوسط الدخل الفردي، يمكن هذا
    العلم من معرفة حقائق الدولة البشرية والإقتصادية والإجتماعية
    والسياسية.[ويعطي حقائق وليس أوهام رقمية].
    علم التكنولوجيا الثورة التكنولوجية التي عرفها العالم تركت أثرها على كل مناحي الحياة
    اليومية ومنها الإدارة العامة التي كان لها تأثر كبير ذا التطور (زيادة
    الفعالية/ ترشيدها/ الإختصاص الملائم).

    3/- نطاق الإدارة العامة:

    الإدارة العامة هي أوسع من أن تربطها بالحكومة أو الجهاز الإداري، ذلك أنت الإدارة العامة تمتهن
    كل القطاعات سواء قطاع الأعمال أو القطاع الخاص، أو حتى منظمات القطاع المدني في اتمع،
    وإذا كان هذا هو الوصف أو الدور الذي ذكرناه فعليه فإن نطاق عمل الإدارة ينحصر فيمايلي:
    1. يءة المناخ لتحفيز كل االات المذكورة، وهو ما يتطلب من الإدارة العامة أن تضع
    القواعد والأنظمة المناسبة لعمل هذه الأخيرة.
    2. وضع الإطار التنظيمي والإداري لمنظمات القطاع العام أو قطاع الأعمال ليقوم بالأنشطة
    المخولة له ومن أجل تحقيق أهدافه التنموية.
    3. تحديد أهداف أجهزة الحكومة ووضع الأطر التنظيمية والإدارية الملائمة لها والتي تجعل من





    هذه الأجهزة أداة ميسرة للقطاعات الأخرى.
    4. العمل على الإستفادة من كل الكفاءات القيادية في هذه المؤسسات واستثمار قدرته في
    توفير متطلبات التنمية.


    المحاضرة الثالثة: 21 نوفمبر 2009
    نحو اتجاه مقارن للإدارة العامة

    1/ دراسة المقارنة.
    2/ أهمية الدراسات المقارنة.
    3/ مستويات البحث في الدراسات المقارنة.
    4/ هوية الإدارة العامة المقارنة.
    5/ مشكلات دراسة الإدارة المقارنة.
    1/- الدراسات المقارنة:
    هي امتداد لتطبيق فكرة المدخل الايكولوجي (البيئي)، الهدف منها البحث في أنماط الإدارة بالدولة
    المتخلفة وإبراز خصائصها ومميزاا والعوامل المؤثرة فيها بكل دولة.
    - كانت تدرس (الإدارة المقارنة) بالارتباط مع (الإدارة الدولية) تحت تخصص عرف
    (الإدارة الدولية المقارنة) ثم أخذت بالانفصال عن بعضها نظرا لتطور مفهوم (الدراسات
    المقارنة).
    - يكمن الفرق بين الإدارتين في:
    الإدارة الدولية: نوع من أنواع الإدارة تختص بالمنظمات الدولية. (دراسة
    الشكل/التطور).
    الإدارة المقارنة: هي فرع من فروع الإدارة العامة، واتجاه من اتجاهات البحث في
    ميداا في الدول المختلفة، وهذا يعني أن الهدف من هذا الفرع الوصول إلى القواعد
    التي لها صفة الشمول والعمومية.


    2/- أهمية الدراسات المقارنة:
    إذا كان مفهوم المقارنة يركز على دراسة التشابه والاختلاف في الظاهرة السياسية، يبرز
    خلف هذا افتراض أولي مفاده أن هناك [مستوى معين من الوحدة والعموم في الظاهرة
    الإنسانية].
    فهذا الافتراض يثبت من خلال حقائق أولية يمكن إيجازها في التالي:
    1. إن اتمعات البشرية مختلفة متنوعة، رمز الاختلاف و التنوع هو العنصر المحرك
    لتكوين الهوية و إدراك الخصائص الذاتية للنظم و الشعوب.
    2. إن لكل أمة أو شعب نمطا معينا للحياة، يختلف من مجتمع لآخر، بحيث يكون لكل
    مجتمع أو أمة أو شعب معاييره الخاصة التي يحكم ا على الاستياء، و لا يوجد نمط
    حياة معين يعطي لنفسه صفة النمط القياسي أو المعيار.
    3. قد تكون المقارنة وسيلة لإدراك شرعية الاختلاف و طبيعة دوره، فتوجد اتمعات
    البشرية كلها بفلسفة خاصة ا و قواعد و معايير خاصة ا، و عليه فقد تأخر بما
    يكون محطا ا وتتأقلم أو أا تحافظ على قدسية ما لديها من رؤى و خصائص، وهنا
    تبرز فكرة( التسامح، التآخي ) و هنا يأتي دور المقارنة.
    4. التعرف على الخصائص المميزة لنظام إداري معين أو مجموعة نظم إدارية للكشف عن
    الأسباب التي تجعل من هذا التنظيم يشتغل بصورة طبيعية و الآخر بصورة غير
    ملائمة.
    5. تحديد العوامل المؤدية إلى النجاح أو الفشل سواء كانت عوامل حضارية أو ثقافية أو
    سياسية أو اجتماعية( شرح دور البيروقراطيين/ التكنوقراطين/ و اقتراح التعيين
    الملائم) .
    6. و إذا كانت هذه الأهداف العامة للدراسات المقارنة يمكن جمعها في التالي:
    1/ الأهداف المعرفية:
    المقارنة طريقة عامة في التفكير لنعرف و نميز و نقوم أفعالنا و أفعال الآخرين كأمم وأفراد،
    ومن تم فإن أول أهداف المقارنة تحقيق المعرفة و توسيعها سواء بالذات أو بالآخرين، و هو ما
    يوحد الفهم المتبادل و المشاركة في حلول المشاكل.


    2/ الأهداف العلمية و المنهجية:
    6 ) تتعدد بتعدد مراحل - و كما لاحضنا فيما سبق فإن هذه المقارنة العلمية و المنهجية( 4
    البحث و الدراسة. إلا أا توجز في
    أ- تحقيق الضبط والتحكم فيها حتى يقترب من البحث التجريبي في العلوم الطبيعية.
    ب- اختيار الفروض و النظريات التي تم تطويرها في سياق نجتمع أو إقليم أو ثقافة معينة.
    ج- إيجاد وحدة التحليل المثلى التي يمكن أن تفسر معظم الاختلافات. (النظام الوظيفية ).
    -3 مستويات البحث في الدراسات المقارنة:
    تتعدد مستويات المقارنة طبقا لمستويات التكوينات الاجتماعية و الثقافية في اتمع الإنساني و
    أنواعها و مدى تمايزها و اختلافها إلى الدرجة التي تؤجر هوية ذاتية لكل منها، حيث توجد عدة
    (مستويات ) لإجراء البحث السياسي(الإداري المقارن ) و هي:
    1/- المقارنة عبر الأنواع الحية:إلى إجراء مقارنات بين الأنواع الحية و اتمع الإنساني
    للبحث عن أنماط السلوك المتشابه بين هذه الأنواع، خصوصا(مثلا ) النمل/ النحل و بين السلوك
    الإنساني.
    2/- المقارنة عبر الثقافية: و تتخذ من الثقافة(ليس الدولة و اتمع ) الإطار التحليلي
    للمقارنة. وذلك سعيا نحو بناء نظرية لتفسير السلوك السياسي للأفراد.
    3/- المقارنة عبر اتمعية: و تتخذ من اتمعات وحدات للمقارنة، سواء أمثلت هذه
    اتمعات كيانات سياسية مستقلة مثل الدول أو أجزاء من الدول.(الأقليات ).
    4/- المقارنة عبر القومية أو الوطنية:تجري هذه المقارنات(الدراسات المقارنة ) إذا كانت
    القومية أو الوطنية تمثل مجتمعا واحدا كما يمكن أن تكون في الدول المركبة و اتمعات التعددية.
    5/- المقارنة عبر الدولية: و تتخذ من الدولة إطار للمقارنة(مما يمكن إدراج الإدارة
    المقارنة).
    6/-المقارنة عبر التاريخية:تتقاطع مع المستويات السابقة، حيث يمكن إجراء مقارنة بين
    ظواهر داخل نفس الثقافة أو الوطن و أيضا في فترات تاريخية مختلفة.




    lphqvhj hgs]hsd hgH,g td lrdhs hgY]hvm hguhlm hglrhvkm

    توقيع الافق الجميل
    صفحتي الشخصية على موقع: صفحتي طموحي

    اضغط هنا لزيارتي و الاشتراك معي

    هدية من اعز صديقة لي:
    سمات فضحكات فسعادة ، نسجتها لي كلمات
    حين تحاورنا باللّحظ فتقزّمت
    لغة الكلام واندمست في القلب و المسمعا
    فتسعّرت وجدان من لمح الوفا
    في عين طيرين فزاد تولُّعا
    متباعدين..لا من يعرف وجهة لهما
    ولا يدري على ما أجمعا
    هو...بشر دون غيره من البشر وان وّجد غيره الكثير
    فميم مطرّز بالطيبة مرصّعا
    حاء حسون ان تغنى بقربك
    هزّ كيانك حسا شجيـــــــــــا
    ميم ملاك ينير السبيل
    بليل بهيم وكان نقيا
    دال داخله أفقا جميلا يُطهّرُ الوجدان
    وفكرا سليما وشعرا نقيا
    ومن قال عنه غير ذلك أظلّ
    وقد جاء شيئ فريّا
    فيا كلمات اذهبي اليه وسلمي
    وان يرضى محمد كنت رضيّا

    اعتز بها كثيرا كثيرا كثيرا
    وستبقى محفوظة لدي للأبد
    الف شكر لك يا عز صديقة
    تشرق الشمس من متكئها، تمشي والزهر يغطي محياها ، زهرة ينحني لها الزهر، تراقص الربيع، وتصاحب الربيع،
    لعلي فضلت ان أكون أنا البستان، فالشرف إما أن أكون الساقي أو البستان ..

    هدية اعتز بها كثيرا ..










  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    33,115
    الجنس
    ذكر
    وظيفتك
    موظف بقطاع التجارة
    هواياتك
    كرة القدم، الشطرنج، كتابة الخواطر، المطالعة
    شعارك
    كن جميلا ترى الوجود جميلا

    افتراضي رد: محاضرات السداسي الأول في مقياس الإدارة العامة المقارنة


    4/- هوية الإدارة العامة المقارنة:
    تستخدم مصطلحات عديدة للتعبير عن المقارنة منها: الإدارة المقارنة، الدراسة المقارنة
    للإدارة، المنهج المقارن، التحليل المقارن، المدخل المقارن، المدخل البيئي المقارن.
    فمصطلح الإدارة العامة المقارنة يعني أن الإدارة المقارنة فرع من الإدارة العامة يتناول
    دراسات في البيروقراطية و الخدمة المدنية و التنمية و إدارة المؤسسات العامة و الإدارة
    العامة.
    أما مصطلح الدراسة المقارنة للإدارة العامة و مصطلح المنهج المقارن للإدارة العامة فهما
    يعبران عن جوهر المقارنة في الإدارة العامة في كوا طريقة منهجية للبحث تتناول عدة
    أنظمة إدارية بالدراسة والمقارنة بينهما لإظهار أوجه التشابه أو الخلاف بينهما دف
    التوصل إلى مقترحات لتطوير و تحديث هذه الأنظمة.
    أما المصطلحين الآخرين المدخل المقارن و مصطلح المدخل البيئي المقارن فيعبران على أن
    المستخدمة في دراسة الإدارة ( Approches) المقارنة لا تعدو أن تكون إحدى المداخل
    العامة، و المصطلح الأخير يظهر أهمية البيئة أو المحيط الثقافي
    عموما هذا الإختلاف بين المصطلحات ليس خلافا منصبا على الألفاظ بل حتى في تحديد
    طبيعة الإدارة المقارنة، فهل هي فرع علمي قائم بذاته، أم أا لا تعدو أن تكون وسيلة فنية
    لدراسة الأنظمة الإدارية .
    إلا أن ما يمكن أن نرى من خلاله الإدارة العامة المقارنة هو التالي:<<علم مناهج البحث
    المقارن في نطاق الإدارة العامة >> حيث أا تعالج قواعد الطريقة المنهجية المقارنة
    المطبقة على أنظمة الإدارة العامة.
    -5 مشكلات الإدارة العامة المقارنة:
    يوجد تحليل المقارن للنظم الإدارية عددا من المشكلات التي تمثل تحديات للدراسات
    الإدارية المقارنة وفي مقدمتها:
    أ- المفاهيم: بكل تأكيد فإن المقارنة الدقيقة تحتاج إلى مفاهيم محددة بوضوح و دقة، لذي
    فإن عدم الدقة في المصطلحات يمثل أحد جوانب الضعف الأساسية في البحث الإداري


    المقارن، فلا يوجد بين الدراستين في الإدارة العامة اتفاق حول معنى المفاهيم. كما أن
    المفهوم نفسه قد تكون له معاني متميزة من الناحية الأكاديمية( البيروقراطية، الحكومة )
    ب - جمع المعلومات:تعتمد الدراسة المقارنة على معلومات مباشرة و غير مباشرة فالمباشرة
    مصادرها الاستبيان و المقابلة و الملاحظة، و تجابه استخدام هذه الأدوات صعوبات
    متعددة كحضر التجول و إحاطتها بالسرية المغالي فيها(الدول النامية ). أما المعلومات
    غير المباشرة في الإحصائيات الرسمية و السجلات و الوثائق، و هذا أيضا تشويه(الدول
    النامية ).
    ح - تداخل النظام الإداري مع الأنظمة الأخرى: بمعنى أن الأنظمة الأخرى في إطار البيئة
    الاجتماعية العامة التي يعيش فيها النظام الإداري، و خاصة بالتداخل مع النظام
    السياسي بل واعتباره نظاما فرعيا في إطاره، و هو ما يعني أن هذا التداخل يحول دون
    الوصول إلى فواصل و حدود مميزة تماما بين الظاهرة الإدارية وبين غيرها من الظواهر
    الأخرى و هذا ما يصعب المقارنات.
    خ - موضوعية الباحث:احتمال عدم موضوعية الباحث قائم في عملية المقارنة من خلال
    إحجام عن كثير التقارير و الدراسات التي تقدم البحث.



    المحاضرة الرابعة: 06 ديسمبر 2009
    نحو اتجاه مقارن في الإدارة العامة

    1/ آفاق الإدارة المقارنة:
    يمكن إثارة عدد من الموضوعات التي تشغل حاليا المهنيين بالإدارة المقارنة:
    أ/- تعيين الحدود: هناك خلافا لا يزال قائما حول الحدود الملائمة و المنظفة لميدان الإدارة
    العامة المقارنة، فإن هناك من يذهب في الفترة المعاصرة إلى أن هذا الفرع الدراسي لا وجود
    له، و أن الدراسات المقارنة اندمجت تماما في الفرع الدراسي لإدارة التنمية.
    فهذا التداخل و عدم وضوح الحد الفاصل هو ما دفع المؤسس لحركة الإدارة العامة المقارنة
    في مقدمة كتابه (حدود إدارة التنمية) أنه ليس هناك إجابة واضحة للسؤال:[كيف تختلف
    إدارة التنمية عن الإدارة المقارنة أو عن الإدارة العامة بشكل عام ؟ ].
    و قد أضاف(هدرسون) مشكلة عدم وضوح الموضوع المركزي و ذلك لوجود اهتمامات
    سياسية واجتماعية وتاريخية في مواضيع الإدارة العامة المقارنة.
    و تكررت مثل هذه الملاحظات حول حدود علم الإدارة المقارنة إلا أن ذلك يرجع
    اختلاف الخلفيات و الاهتمامات للعلماء الذين جاءوا من حقول مختلفة، و غياب المحور
    المحدد الذي ساعد العلماء والدراسيين على تمييز الظاهرة الإدارية وفرز الجوانب المهمة من
    غير المهمة.
    ب/ دراسات المناطق:من الدراسات المعاصرة و التي تعرف اهتماما واسعا(دراسات
    المناطق ) و ذلك بدراسة الأنظمة و المنظمات الإدارية في منطقة معينة من مناطق العالم ا
    خصائص حضارية، تاريخية، اجتماعية، سياسية واقتصادية مشتركة يئتها بدور خاص في
    اتمع الدولي و العلاقات الدولية.
    و أغلب هذه الدراسات تقوم ا المنظمات الدولية المتخصصة التابعة لمنظمة إقليمية ما، مثل
    جامعة الدول العربية، مجلس التعاون الخليجي، آسيان..إلخ و مثال ذلك المنظمة العربية


    للعلوم الإدارية. و التي تأسست مند 1969 والتي تعد من أبرز ملامح إستراتجيتها في
    العمل هو-دراسة متطلبات الإصلاح الإداري. –تنشيط البحوث و الدراسات النظرية
    والتطبيقية في مختلف مناحي العلوم الإدارية.
    ج/الاختلال بين التنظيم و التطبيق:مع بداية السبعينات من القرن الماضي عرفت حركة
    الإدارة العامة أفكارا جديدة، إلا أن هذه الأخيرة لم يتم الاستفادة منها في الدراسات
    التحليلية المقارنة، ما أوجد لديها حالة من الانفصام بين التنظيم و التطبيق، و يقصد من
    علاقة التنظيم على مستوى العلم الأساسي(الإدارة العامة) و تطبيقاته على
    الدراسات(الإدارة العامة المقارنة ).
    توقيع الافق الجميل
    صفحتي الشخصية على موقع: صفحتي طموحي

    اضغط هنا لزيارتي و الاشتراك معي

    هدية من اعز صديقة لي:
    سمات فضحكات فسعادة ، نسجتها لي كلمات
    حين تحاورنا باللّحظ فتقزّمت
    لغة الكلام واندمست في القلب و المسمعا
    فتسعّرت وجدان من لمح الوفا
    في عين طيرين فزاد تولُّعا
    متباعدين..لا من يعرف وجهة لهما
    ولا يدري على ما أجمعا
    هو...بشر دون غيره من البشر وان وّجد غيره الكثير
    فميم مطرّز بالطيبة مرصّعا
    حاء حسون ان تغنى بقربك
    هزّ كيانك حسا شجيـــــــــــا
    ميم ملاك ينير السبيل
    بليل بهيم وكان نقيا
    دال داخله أفقا جميلا يُطهّرُ الوجدان
    وفكرا سليما وشعرا نقيا
    ومن قال عنه غير ذلك أظلّ
    وقد جاء شيئ فريّا
    فيا كلمات اذهبي اليه وسلمي
    وان يرضى محمد كنت رضيّا

    اعتز بها كثيرا كثيرا كثيرا
    وستبقى محفوظة لدي للأبد
    الف شكر لك يا عز صديقة
    تشرق الشمس من متكئها، تمشي والزهر يغطي محياها ، زهرة ينحني لها الزهر، تراقص الربيع، وتصاحب الربيع،
    لعلي فضلت ان أكون أنا البستان، فالشرف إما أن أكون الساقي أو البستان ..

    هدية اعتز بها كثيرا ..









 

 

المواضيع المتشابهه

  1. محاضرات السداسي الاول في مقياس المجتمع الدولي
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-09-2012, 18:10
  2. امتحان السداسي الأول في مقياس المنهجية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-09-2012, 14:19
  3. امتحان السداسي الأول في مقياس منهجية العلوم القانونية
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 21-09-2012, 14:18
  4. محاضرات في مقياس المجتمع الدولي (السداسي الأول)
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 19:48
  5. محاضرات في مقياس المجتمع الدولي (السداسي الثاني)
    بواسطة الافق الجميل في المنتدى العلوم القانونية و الادارية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 19:44

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
Powered by vBulletin® Version 4.2.1
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir
Image resizer by SevenSkins
جميع الحقوق محفوظة لشبكة و منتديات طموحنا
الساعة الآن 02:18